أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

حدث تاريخي في السعودية لم يحصل منذ 30 عاماً على إثر حرب الماسة الزرقاء

شهدت الممكلة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، حدثاً تاريخياً لم يحصل منذ أكثر من 30 عاماً بعد حرب الماسة الزرقاء.

الأولى منذ حرب الماسة الزرقاء

حيث استقبل ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، رئيس الوزراء ووزير الدفاع في تايلاند، الجنرال برايوت تشان أوتشا، في أول زيارة للأخير للمملكة بعد انقطاع في العلاقات دام نحو 30 عاماً.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية، واس، أن ولي العهد السعودي ورئيس وزراء تايلاند، عقد جلسة مباحثات رسمية مع ولي العهد السعودي ، جرى خلالها تبادل وجهات النظر، والتشاور والتنسيق حول العديد من القضايا، بما يحقق المصالح ذات الاهتمام المشترك للبلدين.

وحضر جلسة المباحثات من الجانب السعودي، وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان، وزير الداخلية الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز، ووزير الحرس الوطني الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز.

وأكد رئيس الوزراء وزير الدفاع في مملكة تايلاند الجنرال برايوت تشان أوتشا، أنه قدم الدعوة إلى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، لزيارة بلاده قريباً.

شاهد أيضاً|| تايلاند الوجهة السياحية المبهرة شرق آسيا.. تعرف إلى أهم معالمها السياحية

وأضاف رئيس وزراء تايلاند، أن وزارة الخارجية ستبدأ خطوات لإعادة العلاقات إلى طبيعتها مع السعودية، مشيراً إلى أن وزراء الخارجية والطاقة بالسعودية وتايلاند ناقشوا تعزيز التعاون بين البلدين.

انقطاع 30 عاماً

وكانت السعودية خفضت مستوى علاقاتها مع العاصمة التايلاندية بانكوك في أعقاب قيام أحد العاملين في قصر أمير سعودي بسرقة مجوهرات قيمتها نحو 20 مليون دولار فيما أصبح يعرف بقضية “الألماسة الزرقاء”.

وأوضحت وسائل إعلام سعودية بأنه لم يتم حتى الآن استرداد عدد كبير من قطع المجوهرات بما فيها الألماسة الزرقاء النادرة.

شاهد أيضاً|| حرب الماسة الزرقاء بين السعودية وتايلاند..اغتيالات وقتلى وخسائر بالمليارات

وتعتبر تايلاند من أكثر الدول التي تنشط فيها عصابات سرقة المجوهرات، حيث ذكرت أبرز الحوادث المتعلقة بالقضية حين وقعت 3 حوادث اغتيال في ليلة واحدة، بين عامي 1989 و1990، وراح ضحيتها ثلاثة دبلوماسيين سعوديين في تايلاند، وبعد مرور شهر اختفى رجل الأعمال السعودي، محمد الرويلي، الذي كان شاهداً على أحد حوادث الاغتيال.

وفي عام 2014، أسقطت محكمة جنائية في تايلاند قضية مرفوعة على 5 رجال، من بينهم ضابط شرطة كبير كانوا متهمين بقتل الرويلي بسبب المجوهرات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى