أخبار العالم العربي

الاستثمار المستقبلي… محمد بن سلمان يتخذ خطوة استثنائية تجاه “الألعاب الإلكترونية”

اتخذ ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، خطوةً استثنائية تجاه “الألعاب الإلكترونية” بإطلاق صندوق الاستثمارات العامة الذي يرأسه في المملكة مجموعة شركات “سافي” لتطوير “الألعاب الإلكترونية”، إذ من المقرر أن يتولى ولي العهد رئاسة مجلس إدارتها.

خطوة استثنائية تجاه “الألعاب الإلكترونية”

وفي التفاصيل، أفادت وكالة الأنباء السعودية “واس”، اليوم الأربعاء، أنّ مجموعة “سافي” “تهدف لأن تكون رائدة في تطوير قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية على الصعيدين المحلي والدولي، حيث ستعمل بشكل متناغم لدعم منظومة متكاملة للقطاع”.

بدورها وقعت مجموعة “سافي” اتفاقية استحواذ على شركة”ESL” الرائدة على مستوى العالم في الفعاليات الترفيهية والمنافسات في مجال الرياضات الإلكترونية، وشركة “FACE IT” المنصة الرقمية الرائدة في الرياضات الإلكترونية، ودمجهما تحت شركة “ESL FACE IT Group”.

وتتطلع المجموعة المذكورة إلى أن تشكل تلك الصفقات حجر الأساس الذي تنطلق منه لتحقيق أهدافها في هذا المجال، مع الأخذ بعين الاعتبار أن عمليات الاستحواذ تخضع لشروط الحصول على الموافقات التنظيمية من الجهات المعنية.

وفي السياق، أفادت شبكة “فرانس 24” بأن قيمة سوق الألعاب الإلكترونية في المملكة تصل إلى “مليار دولار في عام 2021″، وهي القيمة الأعلى من بين دول المنطقة، وفق ما نقلته عن تقرير صادر عن سوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أصدرته شركة “نيكو بارتنرز” المتخصصة في هذا القطاع هذا الشهر.

يشار إلى أن تقارير سابقة أشارت إلى أن ” عدد اللاعبين في السعودية والإمارات ومصر، أكبر ثلاث دول في هذا المجال، سيصل إلى 85,8 مليوناً في 2025 سيدرون 3,1 مليارات دولار”.

الجدير ذكره، أن الألعاب الإلكترونية تشكل سوقاً مغرية للاستثمار الخليجي؛ وذلك لما تحققه من أرباح كبيرة ومتزايدة، أثبتت بجدارة أنها لن تتأثر بالأزمات العالمية مثل أزمة “كورونا” الذي انعكست سلباً على مختلف القطاعات الصناعية والاستثمارات.

اقرأ أيضاً : حدث تاريخي في السعودية لم يحصل منذ 30 عاماً على إثر حرب الماسة الزرقاء

وبحسب الإحصائيات يهيمن قطاع ألعاب الأجهزة المحمولة في دول مجلس التعاون الخليجي على سوق الألعاب الإلكترونية في المنطقة من حيث الإيرادات والانتشار. 
وتشير أبحاث السوق إلى أن الألعاب العالمية التي يطرحها مطورون عالميون تستحوذ بالفعل على نصيب الأسد في دول مجلس التعاون الخليجي، وأبرز ألعاب الأجهزة المحمولة الأكثر انتشاراً بالمنطقة هي “ببجي موبايل” و”انتقام السلاطين” و”فورتنايت” و”رايز أوف كينجدوم”.

وفي شهر شباط/ فبراير الماضي، أفادت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية أنّ “صندوق الثروة السيادي” في السعودية استثمر أكثر من 3 مليارات دولار أمريكي في قطاع الألعاب الإلكترونية، مشيرةً إلى أن “صندوق الاستثمارات العامة” قد استحوذ على حصة تفوق ال 3 مليارات دولار في شركات أمريكية لصناعة ألعاب الفيديو، خلال الربع الرابع من العام الماضي، وفقاً لوثائق تنظيمية.

وتتضمن تلك الاستثمارات حصصاً في شركات مثل “Activision Blizzard Inc”، و”Electronic Arts Inc”، و”Take-Two Interactive Software Inc”.

الاستثمار المستقبلي... محمد بن سلمان يتخذ خطوة استثنائية تجاه "الألعاب الإلكترونية"
الاستثمار المستقبلي… محمد بن سلمان يتخذ خطوة استثنائية تجاه “الألعاب الإلكترونية”

اقرأ أيضاً : شاهد|| “أنا الرسول”.. رجل يدعي النبوة ويعتدي على المارة ويهددهم والأمن السعودي يتدخل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى