أخبار العراقسلايد رئيسي

تعرّف على الطائرة الرئاسية التي قُصفت صاروخياً بـ مطار بغداد والكاظمي يتوعد بـ “رد حاسم”

كشفت رابطة الطيارين العراقيين تفاصيل حول الطائرة الرئاسية العراقية التي تعرّضت لقصفٍ صاروخيٍّ في مطار بغداد، فجر اليوم الجمعة، في حين توعد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي بـ “رد حاسم” على عملية الاستهداف.

الطائرة الرئاسية المستهدفة في مطار بغداد

وفيما يتعلّق ببيان رابطة الطيارين العراقيين الذي كشف تفاصيل عن الطائرة الرئاسية العراقية الخارجة عن الخدمة ، فقد جاء فيه ما يلي: “تعرّض مطار بغداد الدولي صباح اليوم الى قصف بستة صواريخ”، موضحةً أنّ: “أحد هذه الصواريخ سقط بصورةٍ مباشرة على الطائرة الرئاسية العراقية الخارجة عن الخدمة (سكراب) التي تحمل تسجيل YI-APX ، والتي أهدتها إيران إلى حكومة نوري المالكي سنة 2007”.

وبيّن بيان الرابطة العراقية أنّ: “هذه الطائرة تحديداً كانت تنقل الحكومة العراقية آنذاك بطاقمٍ إيراني من شركة ماهان الإيرانية، ولاحقاً أرسل طياران عراقيان للتدريب على هذه الطائرة في ايران، ليتبين أنّ الطائرة تحتاج لصيانةٍ مكلفةٍ للغاية يساوي سعرها، مع نقص في المعدات ناهيك عن تجاوزها العمر المقرر للطيران”.

الطائرة الرئاسية تعود إلى شركة الطيران المصرية

وفي الأساس، فإنّ الطائرة المذكورة تعود أساساً إلى شركة مصر للطيران حيث دخلت الخدمة في عام 1983 م بتسجيل SU-GAA، وفي وقتٍ لاحقٍ تم بيعها إلى شركة يابانية سنة 1990 Japan Air System (JAS) بتسجيل JA8369، بحسب البيان.

وخلال البيان بيّنت الرابطة العراقية أنّ الشرطة المذكورة آنفاً، أنّ: “هذه الشركة باعت الطائرة لاحقاً للخطوط اليابانية سنة 2004 بنفس التسجيل، ثم بيعت إلى شركة ماهان الإيرانية سنة 2006 بتسجيل EK-30039، وبعد تجاوز العمر المقرر للطائرة أهديت لحكومة المالكي في عام 2007 تحت تسجيل YI-APX، وبعدها استقرت في ساحة سكراب الطائرات بمطار بغداد الى هذا اليوم”.

وفي سياقٍ ذي صلة، لوّح رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بـ “رد حاسم”، سيتلقاه منفذو العملية في مطار بغداد الدولي، عاداً إياه “من العمليات الخطيرة التي تقف خلفها أجندات لا تريد للعراق خيراً”.

وفي بيانٍ خاص حول العملية، صرّح الكاظمي أنّ: “مطار بغداد الدولي تعرض فجر اليوم إلى عمل إرهابي جبان كشف عن إصرار المجرمين على ضرب أمن شعب العراق، والتزاماته، وإمكاناته، وتعريض مصالحه للخطر”.

مواضيع ذات صِلة : قاعدة للتحالف بمطار بغداد تتعرض لهجوم جوي

وخلال بيانه، اعتبر الكاظمي أنّ: “استهداف مطار بغداد الدولي بالصواريخ وإصابة طائرات مدنيّة، والإضرار بمدرج المطار يمثّل محاولة جديدة لتقويض سمعة العراق التي جهدنا في استعادتها إقليمياً ودولياً، وتعريض معايير الطيران الدولي إلى المطارات العراقية للخطر ونشر أجواء من الشكوك حول الأمن الداخلي؛ كون مطار بغداد الدولي هو إحدى واجهات البلاد، فضلاً عن تقويض جهود الخطوط الجوية العراقية في تطوير عملها والانفتاح وتحليق طائرات العراق في جميع الأجواء العالمية”.

شاهد أيضاً : واقعةٌ مأساوية تهز العراق.. أب ينهي حياة ابنته وأمها وجدتها بطريقةٍ مروعة ثم يُردي نفسه قتيلاً

تعرّف على الطائرة الرئاسية التي قُصفت صاروخياً بـ مطار بغداد والكاظمي يتوعد بـ "رد حاسم"
تعرّف على الطائرة الرئاسية التي قُصفت صاروخياً بـ مطار بغداد والكاظمي يتوعد بـ “رد حاسم”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى