منوع

شاهد|| مهاجرون تجمدوا من البرد وفارقوا الحياة عراة على الحدود اليونانية.. وتركيا تحمل اليونان المسؤولية

 

قالت وسائل إعلام تركية، اليوم الأربعاء، إن السلطات التركية، عثرت على  مهاجرون، فارقوا الحياة من شدة البرد، في ولاية أدرنة شمال غرب البلاد، بعدما أجبرتهم الشرطة اليونانية على العودة إلى الأراضي التركية خلال محاولتهم العبور نحو أوروبا.

 

مهاجرون تجمدوا من البرد

واتهم وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، على حسابه الرسمي في “تويتر”، حرس الحدود اليوناني بالتصدي لـ22 مهاجراً حاولوا عبور الحدود وتجريدهم من الملابس والأحذية وإبعادهم، مشيراً إلى أن 12 من هؤلاء توفوا جراء البرد.

 

وشدد صويلو على أن الاتحاد الأوروبي “لا يملك حلولاً وضعيفاً وليس لديه أي مشاعر إنسانية”، مضيفاً أن عناصر حرس الحدود اليوناني “يكافحون الضحايا ويتسامحون من جانب آخر مع تنظيم الداعية التركي المعارض المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن”.

اقرأ أيضاً:

حكم صارم في تركيا تخطى عشرات السنين وآلاف الليرات بحق سوري.. والإعلام التركي يوضح التفاصيل

ونشر صويلو ضمن تغريدته صوراً مؤلمة تظهر مهاجرون تجمدوا من البرد وفارقوا الحياة عراة على الحدود، كانت السلطات التركية قد أعلنت أنها التقطتها قرب المناطق الحدودية في غرب البلاد.

السلطات في أدرنة توضح

وكانت ولاية أدرنة، قد أصدرت بياناً قالت فيه إنه تم العثور على جثث مهاجرين توفوا بسبب البرد في قرية “باشا كوي”، دفعتهم اليونان نحوها.

وأضافت أن السلطات أنقذت مهاجراً واحداً كان على وشك التجمد من البرد، وأسعفته إلى مستشفى “كيشان” الحكومي بالولاية إلا أن الحظ لم يسعفه وتوفي عقب محاولة الطاقم الطبي إنقاذه، حيث كان قد أصيب بأزمة حادة لشدة الصقيع الذي تعرض له.

اقرأ أيضاً:

سحق رأسه بحجر وأودى بحياته في كوخ مهجور.. اكتشاف جثة فتى سوري في أنقرة والسلطات تتدخل

وأردفت أن السلطات تواصل تمشيط المنطقة بهدف العثور على مهاجرين آخرين قد يحتاجون إلى مساعدة طبية عاجلة، وأشارت الولاية إلى فتح السلطات القضائية تحقيقاً في الحادثة.

اقرأ أيضاً:

إن أنت أكرمت الكريم ملكته.. فيديو للاجئ سوري يغيّر قراراً للحكومة البريطانية

وتعتبر تركيا نقطة عبور رئيسية للمهاجرين من الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا الباحثين عن حياة أفضل في دول الاتحاد الأوروبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى