أخبار العالم

مع تفاقم الوضع بـ أوكرانيا.. بايدن يطالب مواطنيه بالمغادرة فوراً والحديث عن حرب نووية يغزو الإعلام

طلب الرئيس الأمريكي جو بايدن، من مواطنيه مغادرة أوكرانيا “فوراً”، محذراً من صراع كبير محتمل مع موسكو في حال حصول مواجهة على الأرض بين القوات الأمريكية والروسية.

ماذا يحدث في أوكرانيا!؟

وأشار بايدن في مقابلة مع شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية إلى أنه يتوجب على المواطنين الأمريكيين المغادرة الآن.

وأضاف: “نحن نتعامل مع أحد أكبر الجيوش في العالم -في إشارة إلى الجيش الروسي- هذا وضع مختلف جداً والأمور يمكن أن تصبح جنونية بسرعة”.

وأعاد الرئيس الأمريكي التأكيد أنه لن يرسل تحت أي ظرف قوات إلى الميدان في أوكرانيا، حتى من أجل إجلاء أمريكيين في حال حصول غزو روسي للبلاد.

وقال إنَّ “الأمر سيكون بمثابة حرب عالمية عندما يبدأ الأمريكيون والروس بإطلاق النار على بعضهم”، مضيفاً “نحن في عالم يختلف كثيراً عما كان عليه سابقاً”.

الناتو يوجه رسالة لروسيا بشأن أوكرانيا

وعلى صعيدٍ متصل، قال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، إنه بعث برسالة إلى وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف، تضمنت الدعوة إلى مفاوضات جديدة حول الوضع في أوكرانيا والشفافية العسكرية.

وذكر الأمين العام، مساء أمس الخميس، بعد اجتماع مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أنه دعا روسيا للحوار حول تقليل المخاطر ومراقبة التسلح، بما في ذلك الأسلحة النووية.

وتابع: “لقد بعثت اليوم برسالة إلى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اقترحت فيها، إجراء حوار حول خفض التصعيد في أوكرانيا، والشفافية العسكرية وتقليل المخاطر، والحد من التسلح، بما في ذلك السياسة النووية الروسية وحلف شمال الأطلسي”.

هل نشهد حرب نووية!؟

أوضح أير هيلفاند الحاصل على جائزة نوبل في مقال لصحيفة نيتشيون، أن الأزمة الحالية بين الغرب وروسيا تهدد بمخاطر رهيبة على الكوكب بأسره، لذلك يتعين على الأطراف تغيير نهجهم تجاه بعضهم البعض.

وانتقل المؤلف إلى الوضع حول أوكرانيا وتحدث عن العواقب التي قد تأتي إذا استمرت الأزمة الحالية حول الجمهورية في اندلاع حرب بين موسكو وكييف، قائلاً “الصراع مع استخدام الأسلحة التقليدية يهدد بكارثة إنسانية بآلاف الضحايا وملايين اللاجئين”.

كما حذر العالم من أنه “مع ذلك، إذا امتد الصراع إلى ما وراء حدود أوكرانيا، فإن الناتو سيدخل في الأعمال القتالية، وسوف تندلع حرب كبرى بمشاركة القوات النووية والخطر الحقيقي لاستخدام الأسلحة النووية”.

وأشار هيلفاند إلى أن روسيا لديها 3500 سلاح نووي، والولايات المتحدة لديها 1750 رأساً حربياً جاهزاً للاستخدام، و 400 أخرى لدى حلفاء واشنطن في الناتو – فرنسا وبريطانيا العظمى.

وبحسب العالم، فإن انفجار قنبلة نووية 100 كيلوطن فوق موسكو سيؤدي إلى سقوط 250 ألف ضحية، وستؤدي ضربة مماثلة لواشنطن إلى مقتل 170 ألف شخص، ومع ذلك لن يقتصر الصراع على أحداث فردية، بل سيتم استخدام رؤوس حربية أكبر.

وأوضح أيضاً أن “صواريخ إس إس-18 إم6، الروسية التي تحمل 460 شحنة نووية حرارية لها مردود يتراوح من 500 إلى 800 كيلو طن، والرأس الحربي W88 المثبت على غواصات ترايدنت الأمريكية يبلغ 455 كيلو طن”.

مع تفاقم الوضع بـ أوكرانيا.. بايدن يطالب مواطنيه بالمغادرة فوراً والحديث عن حرب نووية يغزو الإعلام
مع تفاقم الوضع بـ أوكرانيا.. بايدن يطالب مواطنيه بالمغادرة فوراً والحديث عن حرب نووية يغزو الإعلام

اقرأ أيضاً : الظاهرة التي هزمت نابليون وهتلر قد تنقذ أوكرانيا من الحرب… وتجبر روسيا لإلغاء هجومها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى