خبر عاجل

فرنسا وكندا وحلفاؤهما يعلنون “انسحاباً منسقاً” من مالي.. وماكرون يدلي بتصريحات هامة

اشترك الان

أعلنت فرنسا وشركاؤها الأوروبيون وكندا، اليوم الخميس، في بيانٍ مشترك انسحاب العمليتين العسكريتين لمكافحة الجهاديين “برخان” و”تاكوبا” من مالي.

الانسحاب من مالي

وقال البيان: “الشروط السياسية والعملانية والقانونية لم تعد متوفرة، والدول قررت الانسحاب المنسق من مالي”.

وأكدت الدول في الوقت نفسه “رغبتها في مواصلة التزامها في منطقة الساحل حيث ينشط جهاديون”.

إلى ذلك، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال مؤتمرٍ صحفي: “الشروط السياسية والقانونية لبقاء قوات في مالي لم تعد متوفرة”.

وتابع: “انسحاب القوات الأوروبية من مالي سيتم بشكل منسق مع الأمم المتحدة والجيش المالي”.

وأضاف: “فرنسا وحلفاؤها يدعون السلطات المالية إلى إنهاء المرحلة الانتقالية وتنظيم انتخابات حرة”.

وأكمل ماكرون: “تنظيم القاعدة يضع منطقة الساحل ضمن أولوياته للتمدد فيها”.

والثلاثاء الفائت، قالت الرئاسة الفرنسية: “نحن بحاجة إلى إعادة اختراع شراكتنا العسكرية مع هذه الدول”.

وأضافت أن “الأمر لا يتعلق بنقل ما نفعله في مالي إلى مكان آخر، بل بتعزيز ما نفعله في النيجر ودعم الجناح الجنوبي بشكل أكبر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى