أخبار العالمسلايد رئيسي

واشنطن تعرض على موسكو مقايضة سوريا بـ أوكرانيا.. وصور الأقمار الصناعية تفضح مخططاً روسياً

أفادت صحيفة “الشرق الأوسط” في تقريرٍ لها أن واشنطن عرضت على موسكو مقايضة سوريا بـ أوكرانيا، لافتةً إلى أن الأخيرة رفضت الطلب.

مقايضة سوريا بـ أوكرانيا

وقال التقرير إنَّ زيارة وزير الدفاع الروسي الأخيرة لقاعدة “حميميم” الروسية في سوريا، سلطت الأضواء مجدداً على أهمية ذلك المكان، وأكدت كل ما أثير حولها سابقاً عن أنها باتت مربط فرس الخلاف بين موسكو وحلف الناتو خصوصاً بعد استقبالها أخطر الطائرات والصواريخ.

فقد وصل الوزير الروسي سيرغي شويغو، للإشراف على أضخم مناورات روسية في البحر المتوسط من سوريا، في زيارة تزامنت مع تدريبات بحرية للناتو في المتوسط أيضاً، إلا أن تسريبات نقلتها وسائل إعلام تابعة للنظام في سوريا، أفادت بأن تلك الزيارة جاءت بعد رفض موسكو عرضاً أمريكياً بـ”مقايضة سوريا مقابل اوكرانيا”.

وبحسب تلك التقارير، فإن هذه أول مرة يبرز فيها بالفعل دور حميميم التي لطالما نوّه مختصون إلى أهميتها، في اللعبة السياسية العالمية من سوريا، فقد ربط شويغو خلال لقائه الأسد، الوضع في أوكرانيا بالجبهة السورية.

وأكدت أن توقيت المناورات يتماشى فعلاً مع التوترات الأخيرة على الجبهة الاوكرانية. إذ سحبت روسيا بعضاً من قواتها من شرقي أوكرانيا وردت باستعراض عسكري هائل غرب سوريا.

ووفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط”، عملت روسيا منذ أسابيع على إبعاد إيران تماماً عن ميناءي طرطوس واللاذقية، وفرض سيطرتها الكاملة عليهما، بل وربطهما بميناء القرم، لتحقق بذلك حلمها وتصل للمياه الدافئة بموافقة كاملة من النظام السوري.

وأوضحت أن قاعدة حميميم، لم تعد مرتبطة فقط بـ”الحرب على الإرهاب هناك، بل تجاوز دورها ذلك بكثير لتكون رأس حربة عسكرياً في حوض المتوسط والاشتباك الدولي بين موسكو والناتو”.

كما أن الوجود العسكري الأمريكي شرق سوريا لم “يعد لحرب داعش فقط، بات أضحى مرتبطاً أكثر بالجبهة الاوكرانية”، وفقاً للتقرير.

صور الأقمار الصناعية تفضح تحركات موسكو بأوكرانيا

وعلى صعيدٍ متصل، أظهرت صور الأقمار الصناعية التي التقطت خلال اليومين الماضيين إنشاء طرق جديدة وجسراً تكتيكياً عبر نهر رئيسي في بيلاروسيا على بعد أقل من أربعة أميال من الحدود الاوكرانية، وسط مواصلة حشد القوات العسكرية الروسية التي تطوق أوكرانيا من ثلاثة جهات.

 واشنطن تعرض على موسكو مقايضة سوريا بـ أوكرانيا.. وصور الأقمار الصناعية تفضح مخططاً روسياً
واشنطن تعرض على موسكو مقايضة سوريا بـ أوكرانيا.. وصور الأقمار الصناعية تفضح مخططاً روسياً

ونقلت شبكة “CNN” الأمريكية عن ثلاثة مصادر مطلعة، قولها إنَّ مسؤولي المخابرات والجيش يتتبعون عن كثب أعمال البناء كجزء من البنية التحتية الداعمة التي تضعها روسيا قبل الغزو المحتمل.

ويقع كل من بناء الطريق الجديد والجسر، عبر نهر بريبيات في جنوب بيلاروسيا، على بعد أقل من أربعة أميال من الحدود ويمكن أن تستخدمه القوات الروسية الموجودة حاليًا في بيلاروسيا كطريق إلى كييف العاصمة الاوكرانية.

كما تظهر صور الأقمار الصناعية من (Maxar and Planet) الجسر العائم وقد تم الانتهاء منه.

عقوبات قاسية على روسيا

وفي خبرٍ ذي صِلة، أعلنت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، أن بلادها وبالتعاون مع الدول الأوروبية تعد لفرض عقوبات منسقة ضد روسيا في حال غزوها أوكرانيا.

وقالت في مقابلة مع “فرانس برس” إنَّ “فرض العقوبات يهدف بالطبع إلى تكبيد روسيا الكلفة الأكبر”.

وأوضحت أن وزارة الخزانة تحضر بالتنسيق مع حلفاء أوروبيين مجموعة من العقوبات المالية الموجعة، التي يمكن أن تستهدف “أفراداً أو شركات روسية وبالتأكيد يمكن أن تشمل ضوابط على الصادرات”.

كما وصفت يلين، تلك الإجراءات بالـ “حزمة كبيرة للغاية من العقوبات سيكون لها عواقب وخيمة على الاقتصاد الروسي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى