خبر عاجل

تحذيرات ومطالبات باستخدام القوة.. ماذا يجري داخل اجتماع مجلس الأمن القومي الروسي حول أوكرانيا!؟

اشترك الان

قالت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو، اليوم الإثنين: “حان الوقت للاعتراف باستقلال دونباس ويجب ألا نؤجل ذلك”.

ماذا يجري داخل اجتماع مجلس الأمن القومي الروسي؟

وأصافت ماتفيينكو خلال اجتماع لمجلس الأمن الفدرالي لمناقشة تطورات الأوضاع في شرق أوكرانيا: “إذا كان الاعتراف باستقلال دونباس سيحل الأزمة فيتوجب علينا القيام بذلك”.

إلى ذلك، قال ديمتري مدفيديف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي: “إذا استمر تطور الأوضاع على هذا النحو فأعتقد أن من الضروري الاعتراف باستقلال دونباس”.

وتابع: “ندرك ما سيحدث حين نعترف باستقلال دونباس سيكون الضغط غير مسبوق ولكننا نعرف كيف نواجهه”.

وأكمل مدفيديف: “اعترافنا باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية كان درسا للغرب بأنه لا يمكن تجاهل روسيا”.

بدوره، أكد رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية أن “صقور الإدارة الأمريكية يتعمدون إشعال الوضع في دونباس لاستدراجنا”.

وذكر سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي، أن الحوار يجب أن يكون مع واشنطن لأن أوروبا والنيتو سينفذان ما تقوله.

وأوضح أن الطريق الوحيد لحماية دونباس هو “الاعتراف باستقلاله عن أوكرانيا”.

شويغو يحذر

من جانبه، ذكر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن “لدى أوكرانيا إمكانات لصناعة أسلحة نووية أكبر من إيران وكوريا الشمالية”.

وواصل قوله: “نحو 60 ألف عسكري أوكراني يتمركزون بالقرب من حدود لوهانسك ودونيتسك”.

وتابع: “إعلان كييف رغبتها بالعودة لتكون قوة نووية أمر خطير للغاية”.

وأكد وزير الدفاع الروسي، أن “أوكرانيا ربما تعد لاستعادة الأقاليم الانفصالية بالقوة”.

كلمة بوتين خلال اجتماع مجلس الأمن القومي

وفي وقتٍ سابق من اليوم، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في كلمة بعد اجتماعه بمجلس الأمن القومي: “نسعى لحل الخلاف بشأن أوكرانيا بشكل سلمي”.

وأضاف الرئيس الروسي: “جلسة مجلس الأمن القومي الروسي تهدف لتحديد مصير دونيتسك ولوغانسك”.

وتابع: “أوكرانيا لا تريد الالتزام باتفاقية مينسك”، مضيفاً “هناك العديد من التهديدات تحيط بروسيا، وقبول أوكرانيا في حلف الناتو يشكل تهديداً لروسيا”.

ومضى بوتين في القول: “نريد رداً خطياً واضحاً على مطالبنا الأمنية”.

إلى ذلك، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: “الناتو أصر على بقاء أبوابه مفتوحة لانضمام دول مثل أوكرانيا”.

وأكمل حديثه: “غير مقبول أن تقوم أي دولة ببناء أمنها على حساب دول أخرى”.

وحول الضمانات الأمنية، أكد لافروف أن “الغرب لم يبد أي جدية بشأن مطالب روسيا الأمنية”، مضيفاً “الغرب يتجاهل مخاوف روسيا الأمنية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى