خبر عاجل

مع تأثره بالأزمة الأوكرانية.. الحكومة المصرية توجه رسالة للشعب بشأن مخزون القمح

أعلنت الحكومة المصرية، اليوم الأربعاء، أنها لن تواجه مشكلة في الحصول على القمح حتى نهاية العام الجاري على الأقل.

الحكومة المصرية توجه رسالة للشعب

وقال رئيس الحكومة مصطفي مدبولي في مؤتمرٍ صحفي، إنَّ مصر لديها مخزون استراتيجي من القمح المستورد يكفي استهلاك لمدة 4 أشهر.

وأضاف: “في منتصف أبريل المقبل يحين موعد حصاد وتوريد محصول القمح محلياً، مما يسهم في تعزيز الاحتياطي الاستراتيجي من المحصول حتى نهاية العام”.

كما كشف مدبولي أن الحكومة “لن تضطر إلى اللجوء للسوق العالمية لشراء شحنات قبل نهاية العام الجاري”.

وأوضح أن مصر تستهدف شراء ما بين 5 و5.5 مليون طن من القمح المحلي، من خلال تقديم حوافز جديدة للمزارعين سيتم الإعلان عنها في الأيام المقبلة، منها السداد بصورة أسرع

ذكر كذلك أن الأزمة الروسية الأوكرانية ألقت تبعات كبيرة على اقتصادات أغلب دول العالم، مشيراً إلى أن “مصر واحدة من هذه البلدان المتأثرة، حيث تعتمد بشكل أساسي على استيراد الجزء الأكبر احتياجاتها من السلع الرئيسية، مما سوف يُحمل الموازنة المصرية أعباء ليست بالقليلة”.

وزاد: “الحكومة لن تدع المواطن المصري يتكبد بمفرده التكاليف التي تزايدت في أموره الحياتية بسبب الحرب الروسية الأوكرانية”.

رئيس الوزراء المصري أعلن أيضاً أن الحكومة تتطلع لتجاوز تبعات الأزمة الروسية الأوكرانية، كما تمكنت من تجاوز تبعات جائحة كورونا، وطالب المصريين بـ”عدم التكالب على اقتناء وتخزين السلع الأساسية، لمنع تزايد أسعارها والحفاظ على توافرها بالأسواق”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى