الشأن السوريسلايد رئيسي

عضو في وفد المعارضة ضمن اللجنة الدستورية ينسحب منها ويصف خطة بيدرسون بـ”خيانة للشعب”

كشف أحد أعضاء وفد المعارضة السورية في اللجنة الدستورية، عن عدم استمراره في أعمال اجتماعات الجولة السابعة للجنة الدستورية المستمرة في جنيف برعاية أممية.

انسحاب عضو وفد المعارضة

وأعلن المتحدث الرسمي باسم هيئة التفاوض السورية، يحيى العريضي، عدم متابعته أعمال اللجنة الدستورية السورية وما وصفه بـ”مسارها العبثي”، وذلك بعد مضي يومين من الجولة السابعة لمباحثات اللجنة في جنيف.

وقال العريضي في بيان: إن العالم يشهد تطبيقاً حرفياً وعملياً للرؤية الروسية لأي حل سياسي يمكن أن ترعاه أو تقدمه في سوريا، مؤكداً أنه “رفض منطق غضّ الطرف عمّا ارتكبه نظام الأسد من مجازر بدعم وتشجيع من روسيا وإيران، والإفلات من العقاب، وعرقلة جهود الوصول للحل السياسي على أساس القرارات الدولية”.

اقرأ أيضاً|| جولة سابعة من اللجنة الدستورية السورية اليوم لبحث 4 مواضيع في الدستور السوري المنتظر

وأوضح أنه رفض مع زملاء له “مقاربة المبعوث الدولي المعروفة بعنوان الخطوة مقابل خطوة، وخروجها الفاضح على بيان جنيف وقرارات مجلس الأمن”، مشيراً إلى أن غير بيدرسون يصر على الدعوة لحضور فصلٍ جديد من فصول مسرحية (اللجنة الدستورية) الفاشلة، حسب وصفه.

مقاربة بيدرسون “خيانة”

وبين أن المقاربة تهدف إلى إضاعة مزيد من الوقت على حساب دماء السوريين، وتمنح النظام فرصة جديدة لتعزيز عنجهيته ومماطلته في مفاوضات اللجنة الدستورية، التي لم تقدّم شيئاً للشعب السوري خلال أكثر من سنتين ونصف، عبر مسار طويل من الفشل الذريع.

وتابع: “دأب البعض في مؤسسات المعارضة السورية على التفرد والإقصاء، وتسيير المؤسسات بالاتجاه الذي يريدونه؛ عبر لقاءات “سرية” وتفاهمات وأوراق وصياغات لا نعلم عنها شيئاً”.

واعتبر العريضي مقاربة “الخطوة مقابل خطوة” “خيانة” صريحة للشعب السوري، تتنكر لحقوقه، وتعيد تعويم منظومة الاستبداد.

اقرأ أيضاً|| بيدرسون من دمشق يُعلن عن تفاؤله في اجتماعات اللجنة الدستورية

واختتمت اللجنة الدستورية السورية اليوم الثاتي للجولة السابعة من اجتماعاتها، في مدينة جنيف السويسرية، مساء الاثنين، برئاسة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون.

ويشارك في الاجتماعات أعضاء “المجموعة المصغرة” المسؤولة عن صياغة الدستور، والمكونة من 45 شخصاً، 15 يمثلون النظام السوري، و15 من المعارضة، و15 من منظمات المجتمع المدني اختارتهم الأمم المتحدة.

وقدمت المعارضة السورية إلى بيدرسون، في اليوم الأول، مسودة دستور تتعلق بمبدأ “أسس إدارة الدولة”، وسيناقش الأطراف المشاركة في الجولة السابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، 4 بنود أساسية هي “أسس إدارة الدولة”، و”هوية الدولة”، و”رموز البلاد” و”بنية ووظيفة مؤسسات الدولة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى