الشأن السوري

بالصور|| وثيقة وفد النظام السوري بـ”الدستورية” تحرّم المساس بالرئيس والجيش وأمور أخرى

كشفت صحيفة الشرق الأوسط، اليوم الأحد، عن الوثيقة التي قدمها وفد النظام السوري في اللجنة الدستورية خلال الجولة السابعة التي انتهت بالفشل.

الوثيقة من وفد النظام السوري

وذكرت الصحيفة أن الوثيقة كشفت عمق الفجوة بين المشاركين. وذهبت وثيقة قدمها رئيس الوفد “المسمى من الحكومة” أحمد الكزبري، إلى القول إن “المساس بنظام الحكم السياسي، عبر استخدام القوة أو التهديد بها أو التحريض عليها أو التشجيع على العدوان على أراضي الدولة والتواصل مع جهات معادية والتعامل مع أي طرف خارجي، بأي طريقة تضرّ بالمصالح الوطنية، يُدان بتهمة الخيانة العظمى”.

processed c61a65be 11ec 4e47 9811

وفي ورقة أخرى رداً على وثيقة من ” هيئة التفاوض المعارضة ” برئاسة هادي البحرة قال:” يجرّم القانون كل من يدعو إلى تكريس الهويّات دون الوطنية التي تمسّ بوحدة المجتمع وأمنه، ويصون الدستور التنوّع الثقافي في إطار الوحدة الوطنية”، لافتاً إلى أن المسّ بالجيش” جريمة يعاقب عليها القانون”.

processed 228091d1 3b47 4189 9e9d 5549bd75475d mnHzkVl7

وكانت أعمال الجولة السابعة من الدستورية السورية التي بدأت الاثنين انتهت الجمعة، من دون أن يعلن المبعوث الأممي غير بيدرسن موعداً جديداً للجولة الثامنة، فيما كان متوقع أن تعقد في إيران إلى حزيران القادمين.

وقال بيدرسون الذي تجنّب عقد مؤتمر صحافي بعكس ما جرت عليه العادة: “ناقش أعضاء اللجنة في الأيام الأربعة الأولى مبادئ دستورية، هي أساسيات الحكم، مقدمة من المعارضة، وهوية الدولة مقدمة من بعض مرشحي المجتمع المدني، ورموز الدولة مقدمة من الحكومة، وتنظيم السلطات العامة ومهامها، مقدمة من المعارضة”.

خلافات حادة ومراقبة

وكان اليوم الخامس قد شهد خلافات حادة حيث رفض وفد النظام السوري الوصول إلى صياغات مشتركة مع وفد هيئة التفاوض برئاسة هادي البحرة.

وبعد تعليق اجتماعات الجلسة الصباحية من اليوم الخامس، استؤنفت الاجتماعات في الجلسة الثانية برئاسة الكزبري، الذي خصص ٣٠ دقيقة لمناقشة كل مبدأ من مبادئ الأيام الأربعة الماضية والأوراق التعديلية المقترحة.

ورفض الكزبري أي تعديلات على أوراقه، لكنه قدم مقترحات لتطوير باقي الأوراق”، حسب وصفه.

وقال الكزبري في إحدى الوثائق: “تابع وفدنا جميع النقاشات التي دارت خلال اليوم الثالث من الاجتماع حول مبدأ رموز الدولة، وكذلك المقترحات المقدّمة من الأطراف الأخرى حوله، ويبدي وفدنا عدم قناعته بأي نقاشات أو مقترحات مقدّمة لتعديله، ويؤكد تمسكه بالمبدأ المذكور كما تم تقديمه من قبله”.

وأضاف في الوثيقة “تمثل رموز الجمهورية العربية السورية قيماً وطنية عليا وحضارية راسخة، وتعبّر عن تاريخها وتراثها ووحدتها، وهي كلٌّ غير قابل للتعديل”.

وحول هوية الدولة جاء بورقة وفد النظام السوري “رغم أن وفدنا يرى أنه ليس هناك مبدأ مستقل يُسمى (هوية الدولة) بالمعنى الدستوري، بل هناك مبادئ أو مواد في الدستور تعكس هوية الدولة، ولكنه من باب التفاعل مع الطروحات والنقاشات التي جرت، فإننا نقدّم الرؤية المعدّلة”.

اقرأ أيضاً : الدستورية السورية تختتم جولتها السابعة بدون توافق حتى على مؤتمر ختامي

لا توافق حتى على الختام

وتناولت الوثائق مبادئ تتحدث عن لون العلم والنشيد الوطني واللغة والعملة وأشياء أخرى، بالوقت الذي طالب وفد المعارضة الانتقال لأمور جوهرية أكثر.

وذكرت الشرق الأوسط أن المناقشات تراوحت التي كانت تتم برقابة روسية وأميركية وإقليمية وغربية، بين الهدوء والتشنج.

وفي الختام لم يتوصل الأطراف إلى أي توافق ولا حتى على مؤتمر ختامي لذكر الأمور التي جرى تداولها خلال الجلسات الماضية.

بالصور|| وثيقة وفد النظام السوري بـ"الدستورية" تحرّم المساس بالرئيس والجيش وأمور أخرى
بالصور|| وثيقة وفد النظام السوري بـ”الدستورية” تحرّم المساس بالرئيس والجيش وأمور أخرى

اقرأ أيضاً : عضو في وفد المعارضة ضمن اللجنة الدستورية ينسحب منها ويصف خطة بيدرسون بـ”خيانة للشعب”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى