سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| القوات الروسية تفخخ المنازل والطرقات أثناء انسحابها من محيط كييف… وأوكرانيا تحذر من حدوث كارثة

قالت وسائل إعلام غربية، اليوم السبت، إن مستشار الرئيس الأوكراني، ميخايلو بودولياك، أكد أن القوات الروسية “تنسحب بسرعة” من مناطق في محيط العاصمة كييف ومدينة تشيرنيهيف في شمال أوكرانيا.

القوات الروسية تنسحب من محيط كييف

وقال بودولياك: “مع الانسحاب السريع للروس من مناطق كييف وتشيرنيهيف، يتضح تماماً أن روسيا تعطي الأولوية لتكتيك مختلف وهو الانسحاب إلى الشرق والجنوب”.

بينما أشارت المخابرات العسكرية البريطانية إلى أن القوات الأوكرانية تواصل تقدمها ضد القوات الروسية المنسحبة في محيط العاصمة كييف، بينما تحدث مسؤولون عن قصف عدّة مدن في وسط وجنوب البلاد بصواريخ روسية.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية، في نشرة دورية، إن هناك تقارير تفيد أيضاً بانسحاب القوات الروسية من مطار هوستوميل القريب من العاصمة والذي كان محل قتال منذ اليوم الأول للصراع.

ومن جانبه، حذر الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، من أفعال القوات الروسية المنسحبة واصفاً إياها بأنها تخلق “كارثة كاملة” بسبب زراعة الألغام في المنازل والجثث، إضافة إلى ورود أنباء عن تجدد الضربات الصاروخية على المدن الأوكرانية.

آثار الانسحاب الروسي

بدورها، قالت “رويترز”، أمس الجمعة، إن أوكرانيا استعادت مزيداً من الأراضي حول عاصمتها كييف من القوات الروسية التي غادرت القرى المدمرة وتركت دباباتها على طريق الانسحاب، في حين تعثرت محادثات السلام، يوم أمس الجمعة، بسبب هجوم على مركز إمداد روسي عبر الحدود.

وذكرت أنه في قرية دميتريفكا الصغيرة إلى الغرب من العاصمة، لا تزال خيوط الدخان تتصاعد من حطام الدبابات المحترقة وجثث ثمانية جنود روس على الأقل في الشوارع.

بدوره، قال ليونيد فيرشاجين، وهو مسؤول تنفيذي في قطاع الأعمال: “كنا نسمع من جانب دوي قذائف الدبابات المصوبة إلينا، ومن منطقة بوتشا كان هناك قصف هائل بقذائف الهاون”، في إشارة إلى بلدة تقع إلى الشمال.

كما قال رئيس بلدية بوتشا، أمس الجمعة، في مقطع فيديو يبدو أنه صُوِّر خارج مبنى البلدية، إن القوات الأوكرانية تمضي قدماً لاستعادة بوتشا، جاء التقدم بعد عدة أيام من المكاسب الأوكرانية حول كييف وفي الشمال.

وكانت انسحابات روسية عدة نفذت خلال الساعات الماضية، تماشيا مع التعهدات التي أعلنتها روسيا منذ يوم الثلاثاء الماضي.

فقد أكدت موسكو قبل أيام أنها ستقلص الهجمات بالقرب من العاصمة وفي الشمال الأوكراني كبادرة حسن نية من أجل تشجيع المفاوضات لإنهاء النزاع، وتركز على “تحرير” منطقة دونباس في الجنوب الشرقي الأوكراني.

مواضيع ذات صِلة : “حرب خاطفة وحشية” رسالة من قديروف إلى بوتين تفضح نقاط ضعف روسيا… وتقارير تكشف انتهاج سياسة “الأرض المحروقة” كما في سوريا

لكن السلطات الأوكرانية وحلفاءها شككوا بتلك النوايا، مرجحين أن تكون تلك المبادرة مجرد مناورة بغية إفساح المجال لتنظيم القوات الروسية صفوفها، بعد تكبدها خسائر جراء هجمات مضادة نفذتها القوات الأوكرانية، خلال الأيام الماضية، مستعيدةً السيطرة على مناطق على مشارف العاصمة بالإضافة إلى مناطق استراتيجية في الشمال الشرقي والجنوب الغربي.

شاهد أيضاً : أوكراني نفته روسيا سبع سنوات بسبب قصيدة كُتبت بنصف ساعة تحولت إلى نشيد رسمي لأوكرانيا

بالفيديو|| القوات الروسية تفخخ المنازل والطرقات أثناء انسحابها من محيط كييف... وأوكرانيا تحذر من حدوث كارثة
بالفيديو|| القوات الروسية تفخخ المنازل والطرقات أثناء انسحابها من محيط كييف… وأوكرانيا تحذر من حدوث كارثة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى