سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| شبيه عدي يتحدى رغد صدام حسين ويهددها بكشف أسرارها.. وهكذا أهانها بزوجها وأبيها

شنَّ لطيف يحيى الصالحي، النقيب السابق في جهاز الأمن الخاص العراقي والمعروف بـ”شبيه عدي صدام حسين”، هجوماً لاذعاً على رغد الابنة الكبرى للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، متحدياً إيّاها بكشف أسرارها.

شبيه عدي يتحدى رغد صدام حسين

قال الصالحي خلال مشاركته في برنامج “الصندوق الأسود” الذي تقدمه صحيفة قبس الكويتية، إنه يمتلك تسجيلات بالصوت والصورة لمن أسماهم “جماعة عدي”.

وأكد أنه يمتلك تسجيلات لرغد خاصة بمشاريع تجارية، موضحاً أنه “لا علاقة له بها ولا يشرفه معرفتها”.

وأضاف: “رغد صدام حسين لا قيمة لها في السوق النسائي لولا أنها ابنة صدام. ليست سياسية ولا بعثية، ولم يكن لها أي دور قيادي في العراق”.

كذلك، أهان شبيه عدي رغد بالقول “إنها لا تكن تفعل أي شيء سوى أنها تصدع رؤوسهم من خلال مقابلات”، مضيفاً: “لم يكن ينقصها إلا أن تدعي أن زوجها الراحل حسين كامل هو أحد الصحابة”.

عملية الحوثيين التي استهدفت الإمارات.. رغد صدام حسين تعلّق والحكومة تذكر بمادة دستورية

شبيه عدي يتحدث عن أساليب التعذيب في عهد صدام

ويوم الأحد الماضي، كشف الصالحي عن أنواع التعذيب في عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

بحسب النقيب السابق في جهاز الأمن الخاص العراقي، فإن أساليب التعذيب تنوعت بين إدخال زجاجة الخمر في دبر المعتقل، وإجلاس الأشخاص على مدفأة غاز، بالإضافة للكي بالنار وثقب اليدين والقدمين بالمثقاب الكهربائي.

وتابع: “أساليب التعذيب تضمنت أيضاً تكسير عظام الأنف والفك، نزع الأظافر، بتر الأيدي والأقدام، نفخ الدبر بالمنفاخ والسجن في بئر مملوء بالأوساخ لأيام”، على حدِّ تعبيره.

كذلك، قال: “هذه الأساليب شملت خلع الأسنان وإلقاء الجثث بين المساجين، رش المواد الحمضية على الأجساد، إدخال الكلاب الشرسة على المسجون، صب الزيت المغلي على الأجساد، رش العيون بالمبيد الحشري وتعليق النساء من الشعر وإجبار الأزواج والأطفال على مشاهدته”، قائلاً: “رأيت كل ذلك بعيني”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى