أخبار العالمسلايد رئيسي

9 من أسباب فشل روسيا بأوكرانيا وواشنطن تحيي برنامجاً من الحرب العالمية الثانية ضدها

اشترك الان

عددت وسائل إعلام أمريكية، اليوم السبت، أسباب فشل روسيا بأوكرانيا إضافة إلى أحياء واشنطن برنامجاً من الحرب العالمية الثانية لدعم أوكرانيا.

أمريكا تحيي برنامجاً من الحرب العالمية الثانية

وأقر مجلس الشيوخ بالإجماع تشريعاً رئيسياً لإحياء برنامج من حقبة الحرب العالمية الثانية، يسمح للرئيس جو بايدن بإرسال أسلحة وإمدادات أخرى بكفاءة أكبر إلى أوكرانيا في مواجهة الهجوم الروسي، حمل اسم “الإعارة والإيجار”.

ووفق صحيفة “بوليتيكو” الأميركية، فإنه “كان يُنظر إلى البرنامج على أنه أسهم في تغيير قواعد اللعبة في الصراع قبل عشرات السنوات، حيث سمح للولايات المتحدة بإعادة إمداد الحلفاء بسرعة من دون عقبات إجرائية تستغرق وقتًا طويلاً”.

وكان قد وافق الكونغرس على ما يقرب من 14 مليار دولار من المساعدات العسكرية والإنسانية لأوكرانيا وجيرانها في مواجهة روسيا، وقد تم بالفعل توزيع بعضها.

ولعب برنامج “الإعارة والاستئجار” دوراً مهماً في دحر النازية بقيادة أدولف هتلر في الحرب العالمية الثانية، حيث عملت الولايات المتحدة على إمداد حلفائها، منهم الاتحاد السوفيتي، بالأسلحة والمواد الاستراتيجية، ولم يستخدم منذ ذلك الحين.

وتم تقديم مشروع القانون هذا إلى مجلس الشيوخ في يناير الماضي، ونظرت فيه أوائل أبريل الجاري لجنة المجلس المعنية بالعلاقات الدولية.

وبعد مصادقة مجلس الشيوخ على التشريع، ستتم إحالته إلى مجلس النواب، ثم في حال تبنيه إلى الرئيس بايدن كي يدخل بعد ذلك حيز التنفيذ.

أسباب فشل روسيا بأوكرانيا

وتطرقت تقارير عسكرية أمريكية إلى أسباب فشل روسيا بأوكرانيا وحددتها بتسعة أسباب، وذلك بعد 7 أسابيع على بدء العملية العسكرية والفشل بالسيطرة على المدن الأوكرانية.

و أبرز الأسباب الذي ذكرها التقرير هو التقليل من قدرة الأوكرانيين على المقاومة، حيث كانت تتوقع انتصاراً سريعاً وسهلاً.

وأيضاً ساهم قلة استعداد الجيش الروسي على الفشل، حيث تشير شهادات الجنود الروس، الذين تم أسرهم، إلى أنه لم يتم إخبار العديد من القوات بأنهم سيغزون أوكرانيا.

والسبب الثالث هو الغزو دون إمكانيات كافية، حيث بدت الوحدات الروسية غير مستعدة على الإطلاق للظروف التي واجهتها في ساحة المعركة وتعثرت معظم طرق الإمداد.

وأيضاً أكد الخبراء العسكريين أن القوات الروسية واجهت فشلًا لوجستيًا كبيرًا، عندما نفد الطعام والإمدادات الأخرى للقوات بعد فشل الخطة الأولية، ولم يكن لدى القادة في موسكو أي خطط لإعادة الإمداد.

ومن أبرز أسباب فشل روسيا بأوكرانيا أيضاً الفشل في تدمير الدفاعات الجوية الأوكرانية، على الرغم من أنه كان الهدف الأول لروسيا، وما يثير حيرة المراقبين العسكريين أن القوات الجوية الأوكرانية ما زالت قادرة على التحليق بعد سبعة أسابيع.

والسبب الآخر للفشل هو الهجوم على جبهات كثيرة، حيث بدأت روسيا عمليات الغزو من أربع جبهات هي: الشمال باتجاه كييف والشمال الشرقي باتجاه خاركيف والشرق.

ولفت التقرير إلى أنّ استخدام روسيا اتصالات غير مؤمنة جعلها مكشوفة أمام القوات الأوكرانية، ونجحت القوات الأوكرانية في استهداف 7 جنرالات على الأقل في ساحة المعركة، بعد اعتراضهم رسائل حول مواقعهم.

ويضيف الخبراء أن من أسباب الفشل هو السير دون خطوط قيادة واضحة، وعدم وجود “خطة ب”.

مواضيع ذات صِلة : روسيا تدخل السلاح الفتاك لأرض المعركة وأمريكا ترد وترسل قاتلة الدبابات لحسم الصراع

يذكر أنّ الحرب الروسية في أوكرانيا تكاد تختتم شهرها الثاني دون إحراز الهدف الرئيسي والسيطرة على البلاد وسط حدث عن تراجع بالموقف بعد الفشل الذريع والخسائر الكبيرة.

شاهد أيضاً : لحظة إسقاط مروحية روسية بصاروخ بريطاني في أوكرانيا

9 من أسباب فشل روسيا بأوكرانيا وواشنطن تحيي برنامجاً من الحرب العالمية الثانية ضدها
9 من أسباب فشل روسيا بأوكرانيا وواشنطن تحيي برنامجاً من الحرب العالمية الثانية ضدها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى