أخبار العالم

غزو أوكرانيا يوثر على قائمة أقوى جوازات العالم.. ومسؤول أوروبي يزور روسيا بحادثة هي الأولى منذ بدء الحرب

اشترك الان

أفادت تقارير صحفية، حديثة بأن قائمة أقوى جوازات العالم تأثرت بسبب غزو روسيا لأوكرانيا، وذلك وفقاً لأحدث بيانات شركة “Henley & Partners” الاستشارية العالمية للمواطنة والإقامة ومقرها لندن.

– تأثر قائمة أقوى جوازات العالم

بدأ إغلاق المجال الجوي بسبب الهجوم الروسي وفتح الحدود أمام اللاجئين الأوكرانيين في التأثير على حريات السفر العالمية.

وبينما كان هناك تغيير طفيف في الجزء العلوي من قائمة البلدان التي لديها ما يسمى بجوازات السفر القوية – بمعنى تلك التي لديها خيارات السفر بدون تأشيرة في جميع أنحاء العالم – بدأ الصراع الأخير في زعزعة الأمور إلى أسفل فأسفل.

ومنذ اندلاع الحرب في نهاية فبراير، قامت العديد من البلدان إما بتعديل سياسات الدخول الخاصة بها أو إسقاط متطلبات التأشيرة لحاملي جوازات السفر الأوكرانية بالكامل، مما يعني أن أوكرانيا قد ارتفعت إلى مستوى قياسي في التقرير.

وفي الوقت نفسه، حظر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا جميع المشغلين الروس من دخول مجالهم الجوي، في حين أن بعض الوجهات لم تعد تصدر تأشيرات للمواطنين الروس، “مما يحكم فعلياً على جواز السفر الروسي بوضعه غير المرغوب فيه في معظم أنحاء العالم المتقدم”، حسبما تقول شركة Henley & Partners.

وعلى الرغم من أن هذا لم يؤثر بشكل كبير على مكانة روسيا في القائمة حتى الآن، يشير التقرير إلى أن هذا من المرجح أن يتغير في الأشهر المقبلة.

يقوم مؤشر Henley Passport الخاص بالشركة، استناداً إلى البيانات الحصرية المقدمة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA)، بمراقبة جوازات السفر الأكثر ملاءمة للسفر في العالم بشكل منتظم منذ عام 2006.

وفي قائمة الربع الثاني من عام 2022، صعدت أوكرانيا مرتبة واحدة وهي الآن في المرتبة 34 على المؤشر ويمكن لمواطنيها الآن السفر إلى 143 وجهة بدون تأشيرة (أو تأشيرة عند الوصول). 

فيما تراجعت روسيا أربعة مراكز إلى المرتبة 49، مع السفر المفتوح إلى 117 دولة – ومن المتوقع أن يتفاقم الموقف مع إضفاء الطابع الرسمي على تعليق التأشيرات والعقوبات.

وبحسب التقرير، فإن الهزة الأخيرة تشير بوضوح إلى “تأثير الحرب العميق وربما الذي لا رجعة فيه على حرية الحركة”.

بقي الجزء العلوي من المؤشر كما كان من قبل، مع مشاركة اليابان وسنغافورة في المركز الأول، حيث يمكن لحاملي جوازات هذه البلدان السفر إلى 192 وجهة بدون تأشيرة نظرياً، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذا لا يأخذ القيود المؤقتة في الاعتبار.

يأتي المواطنون الأفغان في ذيل المؤشر مرة أخرى، ويمكنهم الوصول إلى 26 دولة فقط دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة.

– تهيمن أوروبا مرة أخرى

علاوة على ذلك، لا تزال كوريا الجنوبية مرتبطة إلى جانب ألمانيا في المركز الثاني، برصيد 190 درجة، واحتلت فنلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ وإسبانيا جميعاً المركز الثالث برصيد 189 درجة.

بينما تشترك النمسا والدنمارك وهولندا والسويد في المركز الرابع، برصيد 188 درجة، تراجعت فرنسا إلى المركز الخامس.

وصعدت المملكة المتحدة، التي أسقطت جميع القيود المتبقية المتعلقة بـ Covid-19 الشهر الماضي، مرتبة واحدة إلى المرتبة الخامسة، إلى جانب فرنسا، وكذلك أيرلندا والبرتغال، برصيد 117.

تبقى الولايات المتحدة في المرتبة السادسة، برصيد 186 درجة، وتتقاسم المركز مع بلجيكا ونيوزيلندا والنرويج وسويسرا.

لا يوجد تغيير في المركز السابع، حيث بقيت أستراليا وكندا وجمهورية التشيك واليونان ومالطا معاً مرة أخرى، برصيد 185.

وتحتل المجر المرتبة الثامنة، برصيد 183 درجة، بينما تراجعت بولندا من ثمانية إلى التاسعة في القائمة، لتتشارك في المركز مع ليتوانيا وسلوفاكيا، برصيد 182، واستونيا ولاتفيا وسلوفينيا من المراكز العشرة الأولى، بدرجة 181.

أفضل جوازات السفر لعام 2022 هي:

1- اليابان، سنغافورة (192 وجهة)

2- ألمانيا وكوريا الجنوبية (190)

3 – إسبانيا وإيطاليا وفنلندا ولكسمبرغ (189).

4 – السويد والدانمرك والنمسا وهولندا (188).

5- أيرلندا والبرتغال وفرنسا والمملكة المتحدة (187)

6- بلجيكا، ونيوزيلندا، والنرويج، وسويسرا، والولايات المتحدة (186).

7- أستراليا، وكندا، والجمهورية التشيكية، واليونان، ومالطا (185).

8- المجر (183)

9- ليتوانيا، وبولندا، وسلوفاكيا (182).

10- إستونيا، ولاتفيا، وسلوفينيا (181)

– أسوأ جوازات السفر للاحتفاظ بها

تتمتع العديد من البلدان حول العالم بإمكانية الوصول بدون تأشيرة أو تأشيرة عند الوصول إلى أقل من 40 دولة، وتشمل هذه:

105- كوريا الشمالية (39 وجهة)

106- نيبال والأراضي الفلسطينية (37)

107- الصومال (34)

108- اليمن (33).

109- باكستان (31).

110- سوريا (29).

111- العراق (28).

112- أفغانستان (26).

اقرأ أيضاً : أقوى جوازات السفر في العالم

– أول زيارة غربية منذ بدء الحرب

وفي سياق منفصل، أفادت وسائل إعلام عالمية، أن المستشار النمسوي، كارل نيهامر، يزور، موسكو ليكون بذلك أول زعيم دولة غربية يقدم على هذه الخطوة منذ بدء الغزو الروسي لـ أوكرانيا.

وفي ظل هذه الأجواء، يصل المستشار النمسوي، اليوم الاثنين، إلى موسكو حيث يلتقي الرئيس الروسي بعدما زار أوكرانيا السبت.

وقال كارل نيهامير: “إنه ينوي بذل كل ما في وسعه لتحقيق تقدم نحو السلام حتى لو كانت الفرص ضئيلة”.

وأوضح أن هذه الزيارة لموسكو “مهمة دونها مخاطر” لكنها تشكل كذلك “فرصة حوار”، مؤكداً أنه ينوي التطرق في الكرملين إلى “جرائم الحرب” في بوتشا التي زارها السبت.

والجدير ذكره أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي سوف يبحثون في اجتماع اليوم، في لوكسمبورغ توجيه دفعة سادسة من العقوبات على موسكو لكنها لن تشمل مشتريات النفط والغاز.

غزو أوكرانيا يوثر على قائمة أقوى جوازات العالم.. ومسؤول أوروبي يزور روسيا بحادثة هي الأولى منذ بدء الحرب
غزو أوكرانيا يوثر على قائمة أقوى جوازات العالم.. ومسؤول أوروبي يزور روسيا بحادثة هي الأولى منذ بدء الحرب

اقرأ أيضاً : زيلينسكي يؤكد تحمل بلاده حرب مُعد لها منذ سنوات ويتهم القوات الروسية بالاعتداء

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى