الشأن السوري

“قسد” تعلن القبض على قيادي لداعش في الرقة.. وتحكم سيطرتها على القامشلي

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، اليوم الخميس، أن وحدات خاصة من قواتها ألقت القبض على قيادي محلي في صفوف تنظيم داعش في بلدة الكرامة بالريف الشرقي لمدينة الرقة.

قسد تعلن القبض على قيادي لداعش

بحسب بيان لقوات سوريا الديمقراطية “تمّت العملية بدعم ومراقبة جوية من قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش”.

وأضاف البيان: “القيادي المحلي كان ينشط في توزيع الأسلحة ونقل المتفجرات إلى خلايا تنظيم داعش في مناطق متفرقة من الرقة وريفها، إضافة لنشاطه السابق في صفوف داعش كأمني”.

وتابع: “جرت عملية القبض عليه بعد جمع المعلومات الكاملة عن نشاطه ومراقبته خلال الفترة الماضية”.

وختم البيان بالقول: “تمّت مصادرة أسلحة ومعدات تقنية ووثائق كانت بحوزة القيادي، أثناء تفتيش المنزل بحثاً عن أدلة وإثباتات إضافية”.

قسد تحكم سيطرتها على القامشلي

على صعيدٍ متصل، أفادت مصادر محلية في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة شمال شرق سوريا، أن قوات “قسد” سيطرت على عدد من المواقع والمراكز الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري دون أي مقاومة من الأخيرة.

حيث سيطرت على كل من: مديرية المالية ونقابة المعلمين، المجمع التربوي، المؤسسة السورية للحبوب، اتحاد شبيبة الثورة، المركز الثقافي، المجمع التربوي، مؤسسة الكهرباء، الوحدة الإرشادية، النقابات المهنية، اتحاد الفلاحين، بالإضافة إلى مكتب حزب البعث.

وبهذا لم يبقَ لقوات النظام السوري في القامشلي سوى 3 مبانٍ، وهي كل من مبنى الأمن العسكري وأمن الدولة والأمن السياسي.

IMG 20220414 WA0030

ونشر ناشطون سوريون صوراً لعناصر من قوات سوريا الديمقراطية متواجدين أمام بعض المواقع التي سيطروا عليها.

IMG 20220414 WA0032

ويوم أمس الأربعاء، قالت مصادر محلية من القامشلي إنَّ اجتماعاً عقد بين ضابط روس وقيادات عسكرية من قوات “قسد”، يهدف إلى فك الحصار المفروض على قوات النظام في المربع الأمني بمدينة القامشلي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى