أخبار العالم

قوات بريطانية تنفذ لأوّل مرّة “مهمة خاصة” في قلب كييف.. صورهم “الشبحية” مرعبة

اشترك الان

نفذ مدربون عسكريون بريطانيون “مهمة خاصة” في قلب العاصمة كييف، لأوّل مرّة منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في 24فبراير/شباط الفائت.

قوات خاصة بريطانية تنفذ مهمة في كييف

في تقريرٍ لها، كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية، أن القوات الخاصة البريطانية نفذت “مهمة خاصة” في قلب العاصمة الأوكرانية لأوّل مرّة منذ بدء الحرب.

processed 8ab2f646 a4bb 49c9 beef 89c764ecab82 9NEVAyUG

ونقلت عن قادة أوكرانيين قولهم: “القوات الخاصة البريطانية (SAS) تولت مهمة تدريب قوات أوكرانية محلية في كييف”.

processed 3a37fa82 36a3 4652 9194 da9f7fd97bc3 eWSTBkAU

إلى ذلك، قال ضباط من كتيبتين متمركزتين في كييف وحول العاصمة إنهم تلقوا تدريبات عسكرية من القوات البريطانية الخاصة في الأسبوع قبل الماضي، وفقاً للتقرير.

من جهته، أفاد نقيب في الجيش الأوكراني أن “مدربين عسكريين بريطانيين وصلوا لتدريب القوات الأوكرانية على استخدام صواريخ NLAW المضادة للدبابات”.

وحصلت أوكرانيا على دفعة بريطانية من صواريخ (NLAW) المضادة للدبابات وهي صواريخ خفيفة من الجيل الثاني، تلقتها كييف قبل بدء العملية العسكرية الروسية.

مهام قوات SAS

قوات “SAS” تمثل وحدة من القوات الخاصة في الجيش البريطاني. تأسست عام 1941 كفوج، ثم أعيد تشكيلها لاحقاً كفيلق في عام 1950.

processed a326485b b032 49d1 bd1f 8e2d7eefd76a d944EgQ0

وتتخصص وحدة القوات الخاصة الجوية البريطانية في عدد من الأدوار بما في ذلك مكافحة الإرهاب وإنقاذ الرهائن والعمل المباشر والاستطلاع السري.

هذا وسبق أن نفذت القوات الجوية الخاصة أولى عملياتها السرية الجريئة خلف خطوط العدو خلال الحرب العالمية الثانية، وتحديداً في يوليو 1941، أي قبل 80 عاماً.

بدورها، أزاحت صحيفة “ذا صن” البريطانية، الستار عن صور شبحية لجنود القوات الخاصة الجوية البريطانية وهم يذوبون وسط الجليد في منطقة القطب الشمالي بفضل ملابسهم ومعداتهم البيضاء المرقطة، واصفةً إيّاهم بـ”لأشباح”.

processed d4e6c337 2f63 49d2 ac5e 8b94b1f6fa4b GBfjMM4V

واعتبرت أن هذه الصور لا تصدق وتثير الخوف في قلوب الجماعات الإرهابية في جميع أنحاء العالم؛ إذ تتولى تلك القوات تسلق الجبال بعد تدريبات على البقاء والقتال حتى في أشد الظروف قسوة.

وبحسب تقرير لصحيفة “ميرور” البريطانية فإن لندن كانت قد أرسلت القوات الجوية الخاصة “SAS” لضمان انسحاب آمن لقواتها من أفغانستان العام الفائت، مع وصول طالبان إلى السلطة.

لندن ترسل صواريخ إلى كييف

وفي وقتٍ سابق من الشهر الجاري، أعلنت لندن إمكانية إرسال صواريخ مضادة للسفن قادرة على مهاجمة السفن والبوارج الحربية الروسية، التي تقصف عدداً من المدن الأوكرانية، إضافة إلى مدرعات وأنظمة صواريخ متطورة.

وأرسلت 4 آلاف صاروخ مضاد للدبابات منذ بداية الحرب في 24 فبراير/شباط الماضي، من بينها صواريخ “جافلين” وصواريخ مضادة للدروع توجه عن طريق الليزر، مما يعني أن مجموع الصواريخ المقدمة لأوكرانيا من المساعدات بريطانية بلغ 10 آلاف صاروخ.

وتبلغ قيمة هذه المساعدات أكثر من 130 مليون دولار، فضلاً عن تخصيص 30 مليون دولار من ميزانية وزارة الخارجية البريطانية المخصصة للصراعات الأمنية والاستقرار، لدفع رواتب الجنود والطيارين الأوكرانيين.

كما أنه من المتوقع أن يتسلم الجيش الأوكراني نحو 120 سيارة مدرعة من الجيش البريطاني من طراز “ماستيف”، وهي مدرعة لنقل الجنود وتم استعمالها من طرف الجيش البريطاني خلال غزو أفغانستان.

ومن بين الأسلحة المرشح وصولها إلى أوكرانيا توجد مدفعية “إيه إس-90 هاوتزر”، وهي بريطانية الصنع، وما زالت النقاشات مستمرة بين لندن وكييف بشأن طريقة وصول هذه المدفعية إلى الجيش الأوكراني.

وصباح اليوم السبت، أفادت وزارة الخارجية الروسية، أن السلطات البريطانية تتعمد تأجيج الوضع في أوكرانيا من خلال استمرارها في إمداد كييف بأسلحة فتاكة وتنسيق جهودها مع دول حلف شمال الأطلسي (الناتو).

قوات بريطانية تنفذ لأوّل مرّة "مهمة خاصة" في قلب كييف.. صورهم "الشبحية" مرعبة
قوات بريطانية تنفذ لأوّل مرّة “مهمة خاصة” في قلب كييف.. صورهم “الشبحية” مرعبة

اقرأ أيضاً : بريطانيا تمنح أوكرانيا 88 مليوناً والولايات المتحدة تعد حزمة عقوبات ضد النخب الروسية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى