اخبار العالم

حادثة مروعة ضد المسلمين في كندا.. مجهولون يطلقون النار على المصلين بعد صلاة التراويح والسلطات تتحرك

 

قالت وسائل إعلام غربية، اليوم الأحد، إن خمسة أشخاص “مسلمين” أصيبوا بجروح بالعاصمة تورنتو في كندا، وذلك بسبب إطلاق النار من سيارة يستقلها مجهولين على مصلين أثناء خروجهم من مسجد بعد أداء صلاة التراويح.

 

إطلاق النار على المصلين في كندا

 

وذكرت أن المتحدث باسم شرطة تورنتو، ديفيد ريدزيك، قال في تصريح للصحفيين، إن الحادث وقع في مسجد “أبو بكر الصديق” في منطقة سكاربورو.

وأكد ريدزيك أن خمسة أشخاص أصيبوا بجروح جراء هجوم مسلح، قام به شخص أو أشخاص مجهولون، من سيارة عابرة وأطلقوا النار على مصلين خرجوا من صلاة التراويح، مساء السبت، حوالي الساعة 01:00 بالتوقيت المحلي.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| كندا.. هذا ما فعله تمساح ضخم عند اقتحامه تدريباب نادي تورنتو لكرة القدم

وأوضح  المتحدث باسم شرطة تورنتو أنه لا توجد معلومات تشير إلى تورط الجرحى في أي حادث من شأنه أن يسبب العداء ضدهم.

وأشار ريدزيك إلى أن جروح المصابين ليست خطيرة، حيث غادر 3 منهم المستشفى، في حين لا يزال اثنان منهم يخضعان للعلاج حتى ستم التأكد من تحسن حالتهم الصحية بشكل كامل.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| عشية “الفصح” اليهودي.. القوات الإسرائيلية تعتدي بالضرب على المسنين داخل الأقصى

المطالبة بالقبض على الفاعل

من جهته، قال نديم شيخ عضو مجلس إدارة جمعية سكاربورو التي يرتبط بها المسجد: “أنا حزين وقلق حقًا، تم إطلاق النار على 5 من إخواننا، نطالب بالقبض على المهاجمين وتقديمهم للعدالة في أسرع وقت ممكن”.

والإسلام هو ثاني أكبر ديانة في كندا، ويعيش المسلمون في كندا منذ عام 1871 وأنشئ أول مسجد في عام 1938 معظم المسلمين الكنديين هم من السنة، في حين أن هناك أقلية من الشيعة.

اقرأ أيضاً:

“المساجد خطيرة على السكان”… جماعات معادية للإسلام تؤجج الرأي العام ضد المسلمين في كوريا الجنوبية

ويمارس المسلمون في كندا طقوسهم الدينية وعباداتهم بحرية حيث يذهبون إلى المساجد ويقيمون الصلاة ويحتفلون بالأعياد الإسلامية،

ووفقاً لمسح الأسرة الوطني لعام 2011، كان هناك 424،925 مسلمًا يعيشون في منطقة تورنتو الكبرى أي ما يعادل 7.7 ٪ من سكان العاصمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى