أخبار العالمسلايد رئيسي

متهمة باختلاس 650 ألف دولار.. تقرير قد يعيق فوز لوبان في اللحظات الحاسمة من الانتخابات الفرنسية

اشترك الان

قال موقع ميديابارت الإلكتروني الفرنسي، أمس السبت، إن هيئة مكافحة الاحتيال في الاتحاد الأوروبي اتهمت زعيمة اليمين المتطرف الفرنسية، مارين لوبان، وشركائها باختلاس حوالي 600 ألف يورو خلال فترة عضويتهم في البرلمان الأوروبي.

لوبان متهمة باختلاس الأموال

جاءت هذه المزاعم قبل ما يزيد قليلاً عن أسبوع من مواجهة لوبان وجهاً لوجه مع الرئيس الحالي، إيمانويل ماكرون، في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وبدوره، رفض محاميها الاتهامات، مثيراً الشكوك حول “توقيت” التقرير.

واتهمت لوبان في التقرير مع شخصيات قريبة منها باختلاس نحو 600 ألف يورو من الأموال العامة الأوروبية خلال فترة ولايتهم في البرلمان الأوروبي.

وأرسِل التقرير إلى القضاء الفرنسي، بينما أكد مكتب المدعي العام في باريس أنه تلقى في 11 مارس/ آذار هذا التقرير الجاري تحليله.

وبدوره، قال رودولف بوسلو، محامي لوبان إنه “مندهش” من التوقيت الذي كشِف فيه هذا التقرير ومِن “استغلاله”.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| زلة لسان من لوبان تثير سخرية رواد التواصل الاجتماعي.. ورسالتها تغضب المسلمين

وأكد أنه “مستاء من الطريقة التي يتصرف بها” المكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال، مشدداً على أن جزءا من التقرير يتعلق بـ”حقائق قديمة عمرها أكثر من عشر سنوات”.

وأضاف أن لوبان “لم يجر استدعاؤها من جانب أي سلطة قضائية فرنسية”، منتقداً عدم إرسال التقرير النهائي له أو للوبان.

وذكر المحامي أن تحقيق المكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال مفتوح منذ عام 2016 وتم استجواب لوبان عن طريق البريد في مارس/ آذار 2021.

استخدام الأموال لأغراض سياسية

ويتضمن التقرير الجديد للمكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال، النفقات التي يمكن لأفراد المجموعات السياسية استخدامها في إطار تفويضهم بصفتهم أعضاء في البرلمان الأوروبي، والتي قد تكون مارين لوبان، ومقربون منها استخدموها لأغراض سياسية أو لتغطية نفقات شخصية أو لخدمات من شأنها أن تفيد الشركات التجارية المقربة من حزب التجمع الوطني الذي تنتمي إليه والمجموعة البرلمانية اليمينية المتطرفة.

اقرأ أيضاً:مع احتدام المنافسة في الانتخابات الفرنسية… ماكرون يتهم لوبان بالخيانة ويكشف خطتها السرية لفصل فرنسا عن الاتحاد الأوروبي

يشير التقرير بأصابع الاتهام إلى لوبان وثلاثة أعضاء سابقين آخرين في البرلمان الأوروبي، من بينهم والدها، جان ماري لوبان، وشريكها السابق لويس أليوت، والبرلمان اليميني المتطرف السابق، برونو غولنيش.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| من جديد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتعرض للرجم بشيء يشبه البيضة على رأسه

وتتهم الهيئة الأربعة باختلاس نحو 600 ألف يورو (650 ألف دولار)، وتوصيهم بسدادها.

وفقًا للتقرير، اختلست لوبان شخصيًا حوالي 137 ألف يورو (150 ألف دولار) من الأموال العامة من برلمان ستراسبورغ عندما كانت عضوًا في البرلمان الأوروبي بين عامي 2004 و 2017.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى