الشأن السوريسلايد رئيسي

الاستخبارات التركية تعلن القبض على عنصرين من داعش بعملية أمنية في سوريا.. ما علاقة تحرير الشام؟

أعلنت الاستخبارات التركية، القبض على عنصرين من تنظيم “داعش” بعملية أمنية في سوريا، قالت إنهما كانا يستعدان لتنفيذ “عملية إرهابية ضد تركيا”، فيما قالت مصادر محلية إن المعتقلين كانا لدى هيئة تحرير الشام في إدلب.

الاستخبارات التركية تعتقل عنصرين من تنظيم داعش

ووفق ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية عن مصادر استخباراتية، فإن المعتقلين هما “أورهان موران” و”مصطفى قيليجلي” تم نقلهما من سوريا إلى ولاية هاتاي جنوبي تركيا.

وقالت المصادر إن المعتقلان أقرّا في التحقيقات الأولية أنهما كانا “يخططان للقيام بأعمال تستهدف القوات التركية في سوريا، بالتنسيق مع تنظيم داعش”.

اقرأ أيضًا: تحرير الشام تُجري عدّة اجتماعات مع المخابرات التركية.. ومصدر عسكري يكشف أبرز محاورها

هل سلّمت تحرير الشام العنصرين لـ الاستخبارات التركية!

إلى ذلك، أفادت مصادر محلية أن “أورهان موران” و”مصطفى قيليجلي”، من المهاجرين الأتراك الذين توجهوا إلى سوريا للقتال إلى جانب الفصائل المعارضة للنظام السوري، في سياق توافد الآلاف من المقاتلين الأجانب لسوريا منذ بدايات الأحداث التي شهدتها عموم سوريا، وكانت استقبلتهم عدة فصائل جهادية تحت اسم “المهاجرين”.

وأكدت أن المعتقلان، كانا في سجون “هيئة تحرير الشام” منذ أكثر من عام، إضافة لمئات المهاجرين الأجانب، الذين قامت الهيئة باعتقالهم خلال الحملات الأخيرة التي شنتها ضد خلايا تنظيم داعش والمكونات الأخرى الرافضة للاندماج معها، ضمن حملة واسعة النطاق طالت جل المهاجرين.

كما توقعت تلك المصادر أن تكون “هيئة تحرير الشام سلمت موران وقيليجلي، للاستخبارات التركية”.

ولفتت إلى أن “عشرات الجهاديين المعتقلين في سجون الهيئة تم تسليمهم لجهات دولية عبر تركيا خلال الفترة الماضية، فيما ينتظر آخرون مصيرهم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى