اخبار العالم العربيسلايد رئيسي

الحكومة العراقية غاضبة وتطلب من تركيا سحب كامل قواتها من العراق

أعربت الحكومة العراقية عن غضبها الشديد، واستدعت السفير التركي لديها علي رضا كوناي، وسلمته رسالة شديدة اللهجة مطالبة بسحب كافة القوات التركية من الأراضي العراقية.

الحكومة العراقية تحتج لدى أنقرة

واحتجت الحكومة العراقية على العملية العسكرية التي أطلقتها القوات التركية داخل الأراضي العراقية في إقليم كردستان العراق بذريعة ملاحقة عناصر “حزب العمال الكردستاني” التركي المعارض لأنقرة.

وأصدرت الخارجية العراقية بياناً طالبت فيه بـ”انسحاب كامل القوات التركية من الأراضي العراقية بنحوٍ يعكس احتراماً مُلزماً للسيادة الوطنية”، في إشارة إلى القواعد العسكرية التي تحتفظ بها أنقرة داخل العراق، ومنها قاعدة” زليكان” الموجودة في منطقة بعشيقة شرق مدينة الموصل.

وأكدت الوزارة أحقية العراق في “اتخاذ الإجراءات الضرورية والمناسبة وفقاً لأحكام ميثاق الأُمم المُتحدة، وقواعد القانون الدولي إزاء أعمالٍ عدائية وأُحادية الجانب”.

اقرأ أيضاً|| “قفل المخلب” عملية تركية بأهداف غير مسبوقة ورسائل حاسمة

 

تذكير بالاتفاق

وذكرت الوزارة أن “وجود معظم عناصر حزب العمال الكردستانيّ (pkk) في شمال العراق قد جاء نتيجةً لاتفاقٍ بين الحكومة التركيَّة والحزب المذكور، بالتزامن مع رفضِ واحتجاجِ العراق لما نراه من تصدير لتحد داخلي تركي إلى أراضيَ العراق”.

وبدورها عدت الرئاسة العراقية الهجوم التركي “خرقاً للسيادة العراقية وتهديداً للأمن القومي”. ورأت أن “تكرار العمليات العسكرية التركية من دون تنسيق مع الحكومة الاتحادية أمر غير مقبول”.

اقرأ أيضاً|| في كمين محكم… القبض على قيادي خطير من داعش في العراق

يأتي ذلك بعد أن شنّت القوات التركية هجوماً عبر طائرات هليكوبتر وأخرى مسيرة جرى خلاله قصف مناطق تينة والزاب وأفاشين وباسيان في إقليم كردستان.

ويعد هذا الهجوم امتداداً لسلسلة عمليات متواصلة تطلقها أنقرة منذ سنوات داخل الأراضي العراقية لملاحقة عناصر الحزب الكردستاني.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى