أخبار العالم العربي

اجتماع طارئ في الأردن.. وأبو الغيظ يعلن عن بيان شامل يعالج الموقف العربي والإسلامي بشأن القدس

أعلن الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط عن بيان شامل يعالج الموقف العربي والإسلامي فيما يتعلق بالقدس والقضية الفلسطينية ككل.

اجتماع طارئ في الأردن لبحث تطورات القدس

وقال أبو الغيظ في مؤتمر صحفي من العاصمة عمان بحضور وزيري خارجية الأردن أيمن الصفدي وفلسطين رياض المالكي: “اللجنة الوزارية العربية بشأن الوضع في الأقصى، اجتمعت اليوم وتبنت بياناً شاملاً يتكون من 16 نقطة ويعالج الموقف العربي والإسلامي في كافة عناصره بالنسبة للمسجد الأقصى والقدس والقضية الفلسطينية”.

وأضاف أن “الأمانة العامة سوف توزع هذا البيان، ويجب إعطاء هذا الاجتماع الوزاري أكبر قدر من الثقل أمام الأمم المتحدة”.

وتابع أبو الغيظ: “الاجتماع رسالة لإحاطة المجتمع الدولي بالاحتجاج العربي على ما يحدث في القدس المحتلة”.

من جانبه قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي: “نريد التهدئة الشاملة ولكن من خلال احترام الوضع التاريخي والقانوني للمسجد الأقصى”.

وأوضح أن التوتر الحالي هو “انعكاس للحالة العامة وغياب أي أفق للحل”، ‏قائلاً “على الجميع بذل جهوداً مكثفة من أجل إعادة السكينة إلى المسجد الأقصى ووقف الاعتداءات”.

وأضاف: “اللجنة الوزارية لمواجهة السياسات والإجراءات الإسرائيلية ستكون في حالة انعقاد دائم”.

الصفدي أردف القول: “طالبنا بإقفال باب المغاربة في الأقصى وعدم إدخال غير المسلمين. كما قررنا الاعتماد على آليات للتحرك دبلوماسياً ضد الإجراءات التصعيدية الإسرائيلية”.

بدوره، ‏‎قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي: “إسرائيل تنتهك حق الفلسطينيين في الوصول إلى الأماكن المقدسة”.

‏‎وأشار على أن إسرائيل تريد “فرض وضع قائم في الأقصى”‏، مضيفاً “علينا أن نعمل على تثبيت الوضع التاريخي والقانوني للحرم القدسي الشريف”.

وتستضيف المملكة الأردنية الهاشمية، اليوم الخميس، اجتماعاً طارئاً للجنة الوزارية العربية المُكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسيات والإجراءات الإسرائيلية “غير القانونية” في مدينة القدس.

وتضم اللجنة في عضويتها؛ الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، المملكة العربية السعودية، دولة فلسطين، دولة قطر، جمهورية مصر العربية، المملكة المغربية، الجمهورية التونسية، بصفتها رئيس القمة العربية، وسيشارك في اجتماعها دولة الإمارات العربية المتحدة بصفتها الدولة العربية العضو في مجلس الأمن، والأمين العام لجامعة الدول العربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى