ديني

الأدعية التي أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر من رمضان

اشترك الان

في العام نفحات وأوقات هي خير من جميع أوقات السنة فعلى المسلم أن يستثمر هذه الأوقات ولا يضيعها؛ حتى لا يتحسر عليها فيما بعد.

العشر الأواخر من رمضان هي أعظم ليالٍ تكون في العام لأن فيها ليلة يعادل العمل فيها عمل ثلاثٍ وثمانين سنة وأكثر من ذلك.

وهذه الليالي قد بدأت فعلاً فالليلة الأولى من ليالي العشر هي هذه الليلة التي توافق اليوم العشرين من رمضان والتي تكون ليلته هي الليلة الواحدة والعشرين من رمضان.

العشر الأواخر من رمضان
العشر الأواخر من رمضان

فضل العشر الأواخر من رمضان

من فضائل العشر الأواخر من رمضان ومزاياه التي أختص الله بها هذه الليالي أن فيها ليلة القدر.

وقد قال الله تعالى عنها: { وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ (3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4) أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ } [الدخان: 2 – 5]

وقال تعالى في سورة القدر: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)}

يكون تحري هذه الليلة في العشر الأواخر من رمضان ففي حديث أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اعْتَكَفَ الْعَشْرَ الأَوَّلَ مِنْ رَمَضَانَ ثُمَّ اعْتَكَفَ الْعَشْرَ الأَوْسَطَ فِي قُبَّةٍ تُرْكِيَّةٍ ( والقبة : الخيمة وكلّ بنيان مدوّر ) عَلَى سُدَّتِهَا حَصِيرٌ قَالَ فَأَخَذَ الْحَصِيرَ بِيَدِهِ فَنَحَّاهَا فِي نَاحِيَةِ الْقُبَّةِ ثُمَّ أَطْلَعَ رَأْسَهُ فَكَلَّمَ النَّاسَ فَدَنَوْا مِنْهُ فَقَالَ إِنِّي اعْتَكَفْتُ الْعَشْرَ الأَوَّلَ أَلْتَمِسُ هَذِهِ اللَّيْلَةَ ثُمَّ اعْتَكَفْتُ الْعَشْرَ الأَوْسَطَ ثُمَّ أُتِيتُ فَقِيلَ لِي إِنَّهَا فِي الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ فَمَنْ أَحَبَّ مِنْكُمْ أَنْ يَعْتَكِفَ فَلْيَعْتَكِفْ فَاعْتَكَفَ النَّاسُ مَعَهُ قَالَ وَإِنِّي أُرْيْتُهَا لَيْلَةَ وِتْرٍ وَإِنِّي أَسْجُدُ صَبِيحَتَهَا فِي طِينٍ وَمَاءٍ فَأَصْبَحَ مِنْ لَيْلَةِ إِحْدَى وَعِشْرِينَ وَقَدْ قَامَ إِلَى الصُّبْحِ فَمَطَرَتْ السَّمَاءُ فَوَكَفَ الْمَسْجِدُ فَأَبْصَرْتُ الطِّينَ وَالْمَاءَ فَخَرَجَ حِينَ فَرَغَ مِنْ صَلاةِ الصُّبْحِ وَجَبِينُهُ وَرَوْثَةُ أَنْفِهِ فِيهِمَا الطِّينُ وَالْمَاءُ وَإِذَا هِيَ لَيْلَةُ إِحْدَى وَعِشْرِينَ مِنْ الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ . [صحيح مسلم 1167]

حال النبي صلى الله عليه وسلم العشر الأواخر من رمضان

إحياء الليل كله بالطاعات في العشر الأواخر من رمضان : ففي الصحيحين من حديث عائشة : ( كان رسول الله إذا دخلت العشر شد مئزره و أحيا ليله و أيقظ أهله ) و لفظ لمسلم : ( أحيا ليله و أيقظ أهله ) و لها عند مسلم : ( كان رسول الله يجتهد في العشر ما لا يجتهد غي غيرها )

العشر الأواخر من رمضان
العشر الأواخر من رمضان

 الاعتكاف في المسجد من أجل التفرغ للطاعة في العشر الأواخر من رمضان : و لها في الصحيحين : ( أن النبي كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله ).
الوصال بالانقطاع عن الطعام والشراب في الليل في العشر الأواخر من رمضان : و في الصحيحين من حديث أبي هريرة :( نهى رسول الله عن الوصال في الصوم فقال له رجل من المسلمين : إنك تواصل يا رسول الله ؟
قال : و أيكم مثلي إني أبيت عند ربي يطعمني و يسقيني )أي أنه صلى الله عليه وسلم لم يأكل شيئاً في الأيام الماضية وهو من خصاله الخاصة به. وفي حديث ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استمر في رمضان بالوصال ، واستمر الناس ، فنهى عنهما ، فقال قائل: قد واصلت يا رسول الله، فقال: ((إني لست مثلكم إني أُطعم و أُسقى)) ومن حديث أبي هريرة: (( و أيكم مثلي ، إني أبيت يطعمني ربي و يسقيني)) وورد في حديث ((فواصل الصحابة حتى رأوا الهلال)) فمن هذه الأحاديث نعلم أن الرسول كان يواصل الصيام في العشر الأواخر من رمضان بدليل أنهم رأوا الهلال و هذا لا يكون إلا في آخر الشهر وكان الصحابة حريصين على اتباع النبي صلى الله عليه وسلم في كل أموره.

“الوصال هو من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم لأنه نهى الصحابة عنه”

أدعية النبي في العشر الأواخر من رمضان

الدعاء الذي أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم عائشة إذا لاقت ليلة القدر: “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني”

ومن الأدعية الجوامع التي كان يكثر منها النبي بها ويوصي بها أصحابه فلا تتركها في العشر الأواخر من رمضان

  • اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك إنك أنت الغفور الرحيم دعاء سأله أبو بكر للنبي في صلاته.
  • اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادك كان يوصي معاذاً بهذا الدعاء ويقول له إني أحبك لا تدعه دبر كل صلاة.
  • ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار دعاءٌ كان يكثر منه النبي صلى الله عليه وسلم.
  • اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك ويا مصرف القلوب صرف قلب على طاعتك دعاءٌ كان يكثر منه النبي صلى الله عليه وسلم.
الأدعية التي أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر من رمضان
الأدعية التي أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر من رمضان


تابع المزيد:

))اختطاف أحد كوادر عمل مسلسل بطلوع الروح المصري في لبنان والشركة المنتجة تصدر بياناً

)) مسلسل فارس القمر … قوة من عصر الفراعنة تدخل الدراما المصرية مارفل العالمية

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى