خبر عاجل

الاستخبارات الروسية تتحدث عن دولة أوروبية ستدخل الحرب مع أوكرانيا والخارجية تهدد: “لا تختبروا صبرنا”

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس أن الهجمات في إقليم ترانسنيستريا في مولدوفا هي أعمال إرهابية تهدف لجر الإقليم للنزاع في أوكرانيا. 

وقالت الخارجية الروسية: الأوكرانيون يستخدمون النساء والأطفال دروعاً بشرية في المناطق الخطرة، والغرب لا يتوقف عن ضخ الأسلحة لأوكرانيا ويدعم النازيين ويمنع التسوية السلمية للصراع هناك. 

وأضافت: لاضمان بأن المقاتلين الذين يرسلهم الغرب لن يتحولوا لاستخدام العنف ضد بلدانهم، ونظام زيلنسكي ليس مستقلاً وهو يعتمد على أطراف أجنبية. 

وشددت الخارجية الروسية على أن أي استهداف لمصالح روسيا سيكون له رد قاس، مهددة بعدم اختبار صبر روسيا. 

وأكد الكرملين أن إرسال أسلحة ثقيلة لأوكرانيا تهديد لأمن أوروبا، بينما تحدثت الاستخبارات الخارجية الروسية معتبرةً واشنطن ووارسو تحاولان فرض سيطرة عسكرية سياسية لبولندا على مناطق غرب أوكرانيا. 

وذكرت الاستخبارات الخارجية الروسية أن قوات بولندية قد تدخل مناطق في غرب أوكرانيا تحت غطاء حمايتها من روسيا.

IMG 20220428 134523

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى