الشأن السوري

معلومات استخباراتية: ثلاث دول ستتقاسم أراضي أوكرانيا بعد الحرب..روسيا بالشرق ودولتان مفاجئتان !

تتحدث تقارير بأن أوكرانيا باتت تفقد أجزاء من أراضيها وفيما يبدو أن ذلك ليس لصالح الجيش الروسي فقط، حيث تفيد الأنباء بأن دولة ثانية قد تسيطر على أراضي أوكرانية أيضاً وفق خطة جديدة، كما قد تستغل دولة ثالثة الأمر لتأخذ حصتها من أراضي أوكرانيا الحدودية

خطة لسيطرة دولة ثالثة على أوكرانيا

وتوقع السياسي الأوكراني المعارض إيليا كيفا أن يتمّ ضمّ جزء من الأراضي الأوكرانية الرسمية إلى دولة بولندا قريباً.

وصرّح كيفا، النائب السابق في البرلمان الأوكراني من حزب المعارضة بزعامة فيكتور ميدفيدشوك المعتقل لدى أوكـرانيا، بأنّ ضمّ الأراضي الأوكرانية إلى بولندا “سيتمّ نتيجة لاستفتاء شعبي سيتمّ طرحه على سكانها”.

وفي قناته على منصة “تلغرام”، كشف النائب السابق، الذي المتواجد في روسيا، أنّ العمل بدأ من أجل “إنشاء خطّ الدفاع عن غربيّ أوكرانيا”، موضحاً أنّ “الأسلحة والذخائر المستوردة من أوروبا سيتمّ الاحتفاظ بها في المناطق الغربية من البلاد لهذا السبب”.

وقال كيفا: “هذه هي المرحلة الأولى قبل تحقيق الانفصال وقيام أوكـرانيا الموالية للغرب وعاصمتها لفيف، وسيحصل الانضمام إلى بولندا لاحقاً من خلال استفتاء شعبي”.

روسيا نشرت معلومات استخباراتية

وهذه ليست المرة الأولى التي يتمّ فيها تداول هذه المعلومات، إذ سبق أن صرّحت جهات روسية عديدة بوجود خطة غربية تقضي بتقسيم أوكرانيا لضمان عدم وقوعها بيد موسكو مجدداً.

وسبق أن تحدثت الاستخبارات الروسية حول الأمر، حين قال مدير الاستخبارات الخارجية الروسية، سيرغي ناريشكين، بأنّ السلطات البولندية “تخطّط للسيطرة على أوكرانيا”.

وتابع موضحاً: “لدينا تقارير تفيد بأنّ واشنطن ووارسو تطوّران خططاً لفرض سيطرة عسكرية وسياسية قوية لبولندا على ما تسمّيه ممتلكاتها التاريخية في أوكرانيا”.

وفقاً لتقييم الاستخبارات الروسية، فإنّ الخطة الغربية ستبدأ بنشر بولندا قوّات في غربي أوكرانيا بدعوى أنّ “مهمّتها الدفاع ضدّ أيّ تقدّم روسي”، وستكون تحرّكات بولندا العسكرية من دون تفويض من حلف “الناتو”، لكنّها ستجمع تحالفاً من “الدول الراغبة بالانضمام إلى قوات الدفاع ضدّ التقدم الروسيّ”.

وتذكر التقارير بأن نائب رئيس الوزراء البولندي، ياروسلاف كاتشينسكي، سبق وقدم اقتراحاً إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، لنشر بعثة حفظ سلام مسلحة تابعة لحلف شمال الأطلسي في أوكرانيا.

وتقول روسيا إنّ سيطرة بولندا على أراضي أوكرانيا مرتبطة “بأطماع تاريخية”، إذ سبق أن خضعت أراضٍ واسعة غربي أوكرانيا لسيطرة الإقطاعيين البولنديين، الذين استغلوا شعوبها للعمل لديهم ضمن نظام الإقطاع، وأدّى إلى نشوء عداوات كبيرة بين الشعب الأوكراني والبولندي أدّت إلى “حروب استقلال”، كان آخرها في نهاية الحرب العالمية الأولى، وما تزال آثار الصراع على طبيعة “العلاقة الطبقية” بين الشعبين موجودة إلى اليوم.

روسيا ستضم مناطق أوكرانية للأبد

من جانبها فإن روسيا التي بدأت عملية الغزو ضد أوكرانيا قبل أكثر من شهرين، تحاول السيطرة اليوم على شرق البلاد بعد أن أعلنت اعترافها بجمهورتي دونتسيك ولوغانسك الشعبيتان المعلنتان من طرف واحد.

وأكد المسؤول البرلماني الروسي أندري تورتشاك، الجمعة، أن روسيا ستبقى في جنوب أوكرانيا “إلى الأبد”، وذلك خلال زيارته مدينة خيرسون الأوكرانية التي أعلنت موسكو السيطرة التامة عليها منذ مارس.

وقال تورتشاك النائب الأول لرئيس المجلس الاتحادي الروسي كما نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي الرسمية للأنباء “إذ أتوجه إلى سكان منطقة خيرسون، أود أن أقول مجدداً إن روسيا موجودة هنا إلى الأبد. يجب عدم التشكيك في ذلك”.

وخيرسون القريبة من شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في 2014، هي إلى الآن المدينة الأوكرانية المهمة الوحيدة التي سيطر عليها الروس في شكل كامل منذ بدء غزوهم لأوكـرانيا في 24 فبراير. وأعلنوا ذلك في الثالث من مارس.

روسيا تؤكد رسمياً

واعتبر نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، ديمتري ميدفيديف، أنّ “ضمّ المحافظات الغربية من أوكرانيا لبولندا، أصبح استحواذًا مرغوبًا فيه بالنسبة لوارسو”.

وفي وقت سابق من اليوم، أشار المتحدث باسم الرئاسة الروسية “الكرملين” ديميتري بيسكوف، إلى أن هناك تصريحات معادية تصدر من بولندا، معتبراً أن وارسو “ربما تشكل مصدر تهديد” لبلاده.

ومن جانبه رد مستشار الرئيس الأوكراني، معتبراً أنّ ميدفيديف ينشر أخباراً كاذبة حول خطط بولندا لضم أراض أوكرانية، وقال: بولندا صديق وحليف لأوكرانيا ووارسو لن تطعن كييف في الظهر.

وليس بولندا وحدها أو روسيا فيما يبدو أن لديها أفكاراً حول الأمر، حيث وتحدث أليكسي دانيلوف، سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، بأن هنغاريا تخطط للاستيلاء على جزء من أراضي بلاده بعد بدء العملية الروسية، مهدداً بودابست بـ “عواقب محتملة” بعد تسوية الوضع في أوكرانيا.

مواضيع ذات صِلة : أوروبا تزيد دعمها لجارة أوكـرانيا المهددة من روسيا وطائرة يوم القيامة تحلّق فوق موسكو

يذكر أنّ تقارير غربية كانت تحدثت أيضاً بأن روسيا قد تعلن عن فصل شرق أوكـرانيا حتى بحر آزوف وضمها إليها والاكتفاء بذلك بعد أن فشلت بالسيطرة الكاملة على البلاد.

شاهد أيضاً : نجمة هوليوود أنجلينا جولي تزور لفيف في أوكـرانيا وتلتقي العديد من الأهالي رغم الأحداث الأخيرة

معلومات استخباراتية: ثلاث دول ستتقاسم أراضي أوكرانيا بعد الحرب..روسيا بالشرق ودولتان مفاجئتان !
معلومات استخباراتية: ثلاث دول ستتقاسم أراضي أوكرانيا بعد الحرب..روسيا بالشرق ودولتان مفاجئتان !

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى