خبر عاجل

توتر في شرق مولدوفا الانفصالي والجيش الروسي يتأهب.. هل اقترب غزوها؟

على وقع حرب أوكرانيا، تعيش مولدوفا أجواء من الترقب والقلق خشية هجوم روسي محتمل، وسط أنباء عن تأهب الجيش الروسي على حدودها الشرقية.

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية، اليوم الإثنين، إنَّ شرق مولدوفا الانفصالي يشهد “توتراً”، لافتاً إلى أن الجيش الروسي في “حالة تأهب”.

وبخلاف الحرب الأوكرانية، فالمخاوف من اتساع رقعة النزاع تصاعدت عقب التفجيرات المتتالية التي هزت منطقة ترانسدنيستريا الانفصالية الموالية لروسيا في مولدوفا.

كما زاد من ذلك إدراج رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، الحليف الرئيس للكرملين، خلال وقت سابق، منطقة ترانسنيستريا على خريطة معركة الأصول الروسية بأوروبا الشرقية.

ويقول المسؤولون في مولدوفا إن “البلاد بحاجة إلى الاستعداد لمواجهة التهديدات الناشئة عن الصراع المجاور بأوكرانيا”، وفقاً لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وفي وقتٍ سابق، طالب وزير خارجيتها نيكو بوبيسكو، الغرب بتقديم دعم مالي وسياسي، قائلا: “نحن الجار الأكثر هشاشة لأوكرانيا ووضعنا معقد على جميع الجبهات”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى