أخبار العالمسلايد رئيسي

بايدن يوقّع قانوناً يعود للحرب العالمية الثانية.. ويسخر من أفكار نظيره بوتين

رغم تعالي التحذيرات الروسية للدول الغربية من مغبة المضي قدماً في تزويد أوكرانيا بالأسلحة والمعدات العسكرية، وقّع الرئيس الأمريكي جو بايدن، قانوناً يسمح بتسريع إيصال المعدات العسكرية إلى كييف، مفعّلاً بذلك آلية يعود تاريخها للحرب العالمية الثانية.

بايدن يوقّع قانوناً يعود للحرب العالمية

وأعلن بايدن أن القانون الذي وقّعه في البيت الأبيض، يهدف إلى مساعدة الأوكرانيين في القتال “دفاعاً عن بلادهم وديمقراطيتهم بوجه الحرب الوحشية التي يشنّها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”، وفق تعبيره.

كما أقرَّ بأن بلاده أنفقت مليارات الدولارات دعماً لأوكرانيا.

إلى ذلك، لفت البيت الأبيض إلى أن القانون المستند إلى برنامج يعود تاريخه إلى زمن الحرب العالمية الثانية، والذي كان يرمي إلى مساعدة أوروبا في مقاومة هتلر “حظي بتأييد شبه كامل في الكونغرس الأمريكي، حيث لم يعارضه سوى 10 نواب”.

ويوم أمس الإثنين، قال المتحدث باسم البنتاغون في إفادة صحافية، إنَّ بلاده منحت أوكرانيا مساعدات عسكرية عبر القرارات الرئاسية بما يعادل حتى الآن تقريباً ميزانيتها الدفاعية للعام 2021، مؤكداً أن الولايات المتحدة “مستمرة بالدعم”.

وأضاف أن واشنطن ترغب باستخدام ما تبقى من خزنة المساعدات بشكل ذكي يخدم ما يحتاجه الأوكرانيون في المعارك الحالية.

كما توقّع استنفاد حزمة المساعدات التي أقرها الكونغرس بحلول نهاية الأسبوع الثالث من هذا الشهر، مطالباً بتمرير الحزمة الثاني التي طلبتها الإدارة بسرعة.

بايدن يسخر من بوتين

في سياقٍ متصل، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنَّ نظيره الروسي فلاديمير بوتين يعتقد أنه قادر على تفكيك حلف شمال الأطلسي “الناتو” والاتحاد الأوروبي.

وتابع في حفل لجمع التبرعات للجنة الوطنية الديمقراطية في بوتوماك بولاية ماريلاند: “أنا واثق من أن بوتين يعتقد أنه قادر على تفكيك الناتو، والاتحاد الأوروبي”.

وأعرب الرئيس الأمريكي عن قلقه من أن بوتين لا يستطيع إيجاد مخرج من حرب أوكرانيا.

وفي وقتٍ سابق من أمس الإثنين، ذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، أن “ادعاءات بوتين في خطابه بمناسبة يوم النصر بأن الناتو يخلق تهديدات بجوار حدود روسيا، هي ادعاءات كاذبة بشكل واضح وسخيفة”.

مواضيع ذات صِلة : البنتاغون يتحدث عن حرب سيبرانية “مستعرة” بين الأوكرانيين والروس

ورغم أن خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في “يوم النصر الروسي” كان خالياً من أي تهديدات أو قرارات حاسمة، إلا أن الدول الغربية لم تجد ذلك باباً يدعو للاطمئنان في وقت كانت العمليات العسكرية الروسية مستمرة في مناطق متفرقة من أوكرانيا.

شاهد أيضاً : عقل بوتين .. مدبر الحرب الروسية الأوكرانية وطموحه إمبراطورية روسية.. دوغين فيلسوف روسيا الأخطر

بايدن يوقّع قانوناً يعود للحرب العالمية الثانية.. ويسخر من أفكار نظيره بوتين
بايدن يوقّع قانوناً يعود للحرب العالمية الثانية.. ويسخر من أفكار نظيره بوتين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى