الصحة

أنواع تصبغات الأسنان وأسبابها وطريقة التخلص منها.. إليك أهم المعلومات

 

تعتبر تصبغات الأسنان شائعة جداً ويسعى الكثير من الأشخاص إلى التخلص منها وتجنب حدوثها، وتختلف ألوان وأنواع تصبغات الأسنان بحسب الأسباب.

 

أنواع تصبغات الأسنان

 

تقسم تصبغات الأسنان إلى ثلاثة أنواع:

تصبغات الأسنان الخارجية: وهي البقع التي تظهر على السطح الخارجي للسن أو مينا الأسنان وتحدث بسبب مصدر خارجي مثل الأطعمة والمشروبات والتدخين.

تصبغات الأسنان الداخلية: وهي نوع من التصبغات التي تنبع من داخل السن نفسه، ما يجعلها أكثر مقاومة لمنتجات تبييض الأسنان التي تستخدم أحياناً دون وصفة طبية، وينجم ذلك النوع عن كثير من الأسباب مثل الأعراض الجانبية لبعض الأدوية، أو تسوس الأسنان أو كثرة استخدام الفلورايد أو الوراثة.

تصبغات مرتبطة بالعمر: مع التقدم في العمر يبدأ مينا الأسنان في التآكل، ما يجعل لون الأسنان يميل إلى الإصفرار وقد تنجم بقع الأسنان المرتبطة بالعمر لأسباب خارجية أو داخلية.

أسباب تصبغات الأسنان:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تصبغات الأسنان، وأبرزها:

الأطعمة والمشروبات والتبغ:
هناك بعض أنواع الأطعمة والمشروبات التي تتوغل في الطبقة الخارجية من الأسنان وتسبب التصبغات مثل الشاي والقهوة والكحول والشوكولا والصلصة (الصوص الأحمر) والصودا والمشروبات الغازية.

أضافة إلى ذلك يعتبر التدخين من أبرز أسباب تصبغات الأسنان وكذلك مضغ التبغ.

الجير:

تختلط البكتيريا مع اللعاب، وبقايا الطعام، لتشكل طبقة مترسبة على الأسنان ويمكن إزالتها من خلال غسل الأسنان يومياً واستخدام الخيط لتنظيف الأسنان، لكن إذا تصلبت هذه الطبقة لا يتم إزالتها إلا عند طبيب الأسنان، وقد يسبب الجير تصبغات ذات مظهر مزعج على الأسنان.

تسوس الأسنان:

تتغذى البكتيريا الموجودة في جير الأسنان على السكريات التي نتناولها ثم تفرز نوع من الحمض يسبب وضوح طبقات الأسنان الصفراء أسفله، ثم لا تلبث أن تظهر باللون البني المائل للصفرة.

إذا كان التسوس شديداً فقد يسبب ذلك الحمض ثقباً في السن وقد يظهر بلون أغمق، وقد تسبب البكتيريا في تآكل السن بعد ذلك والوصول إلى العصب، ما يجعل السن أكثر حساسية للبرودة أو السخونة.

اقرأ أيضاً:

ما هو التليف الرئوي.. تعرف على أعراضه و أبرز طرق العلاج

عوامل وراثية:

يختلف لون الأسنان الطبيعي بين الأشخاص، إذ تجد لون أسنان شخص ما، مائلًا للصفرة على شخص آخر، وتختلف الجينات أيضًا فيما يلي:

قوة مينا الأسنان.
مدى استجابة المينا للتصبغات، والأحماض.
مدى تآكل المينا.

اضطرابات وراثية

مثل ما يعرف بتكون العاج المعيب dentinogenesis imperfecta، وهو مرض وراثي تفقد فيه الأسنان لونها الطبيعي تمامًا.
مشاكل في النمو التي تتدخل في نمو الأسنان، والعظام.

الخضوع لأعمال سابقة في الأسنان:

مثال على الخضوع لأعمال سابقة في الأسنان: مثل حشوات الأسنان، أو التيجان، أو الجسور، إذ قد تفقد لونها مع الوقت، إضافة إلى ذلك، فإن الحشو المعدني قد ينقل لونه إلى بقية السن مع الوقت.

المضادات الحيوية:

قد تؤدي الآثار الجانبية لبعض الأدوية إلى تصبغات الاسنان، مثل:
التيتراسيكلين (أحد أنواع المضادات الحيوية).
الكلوروهيكسدين (مطهر يوجد في بعض أنواع غسول الفم). جليبنكلاميد (دواء للسكري).

اقرأ أيضاً:

ما هي حساسية الأرتكاريا.. تعرف على أسبابها وأبرز طرق العلاج

فرط التعرض للفلورايد:

من المحتمل أن يكون فرط التعرض للفلورايد من أسباب تصبغات الاسنان عند الأطفال، وخصوصًا من هم دون سن الثامنة، وقد يظهر في شكل خطوط بيضاء، أو رمادية في الأسنان، وبقع بنية داكنة في الحالات الشديدة.

كيفية التخلص من تصبغات الأسنان:

توجد العديد من المنتجات، والأساليب المتبعة لتبييض الأسنان، والتخلص من التصبغات، وبوجه عام إليك الخطوات الرئيسية لعلاجها:

زيارة طبيب الأسنان: يمكن علاج تصبغ الأسنان عند الأطفال، والبالغين في عيادة طبيب الأسنان، إذ يقوم بتقييم حالة الأسنان، واتخاذ الإجراءات اللازمة إما بعلاج التسوس، أو تنظيف الجير، والتلميع، أو تبييض الأسنان.

العلاجات المنزلية تحت الإشراف الطبي: مثل قوالب الأسنان التي يصنعها الطبيب، حيث يطلب الطبيب ملئها بالجل الخاص وارتدائها لمدة ساعة يوميًا.

اقرأ أيضاً:

تعرف على مرض القولون العصبي.. أعراضه أسبابه وطرق العلاج منه

العلاجات المنزلية باستخدام منتجات غير موصوفة بروشتة: مثل معجون إزالة تصبغات الأسنان، والتبييض، أو لصقات تبييض الأسنان، وقد تكون ذات نتائج جيدة للتصبغات الخارجية، إلا أنها ليست بالنتائج المتوقعة للتصبغات الداخلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى