شاهد بالفيديو

بالفيديو|| شبّان غاضبون يرجمون طالبة مسيحية حتى الموت بأحد مدارس نيجيريا

أعلنت الشرطة في نيجيريا، اليوم الجمعة، أن طلبة مسلمون في مدينة سوكوتو بشمال غرب البلاد، رجموا طالبة مسيحية حتى الموت وأحرقوا جثتها بعد اتهامها بالإساءة إلى النبي محمد (ص).

واقعة مروعة في نيجيريا

وقال سنوسي أبو بكر المتحدث باسم شرطة سوكوتو في بيان إن “عشرات من الطلاب المسلمين في معهد التعليم شيخو شاجاري غاري غضبوا بعدما كتبت زميلتهم الطالبة ديبورا صموئيل على وسائل التواصل الاجتماعي نصاً اعتبروه مسيئاً للنبي محمد”.

 

وأضاف: “الطلاب أخرجوا الضحية بالقوة من غرفة الأمن حيث أخفتها سلطات المدرسة وقتلوها وأحرقوا المبنى”.

وتابع: “الطلاب تجمعوا مع مشاغبين، وأغلقوا الطريق السريع خارج المدرسة قبل أن تفرقهم قوات الشرطة”، مؤكداً وقال أن اثنين من المشتبه بهم “اعتقلا على خلفية الحادثة”.

إلى ذلك، قال مفوض الإعلام بالدولة عيسى باجيني كلدانجي في بيان: “وقوع الحادث الذي خسرت فيه طالبة في الكلية حياتها مؤسف”.

مقطع فيديو يثير ضجة في نيجيريا

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لقطات لحالة الهياج التي سادت ثم جثة الطالبة القتيلة وهي ترتدي فستاناً وردي اللون بين أكوام من الحجارة.

كما يظهر الطلاب الغاضبون وهم يرجمون الجثة ويطلقون الشتائم قبل تكديس إطارات سيارات مستعملة فوقها وإشعال النار فيها وهم يهتفون “الله أكبر”.

وقالت الشرطة إنه سيتم توقيف كل المشتبه بهم الذين تم التعرف عليهم في الفيديو.

وأمرت حكومة الولاية بإغلاق المدرسة فوراً لتحديد “الأسباب البعيدة والفورية للحادث”.

ويسلط الحادث الضوء على التوتر الديني العميق في أكبر دولة في أفريقيا من حيث عدد السكان، والتي تشهد تساوي أعداد المسيحيين في الجنوب والمسلمين في الشمال.

وكانت السلطات قد أصدرت حكماً على “ملحد” في أبريل/نيسان بالسجن 24 عاماً بسبب منشور على مواقع التواصل الاجتماعي وجدت محكمة في ولاية كانو الشمالية أنه تجديفي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى