خبر عاجل

المستشار الألماني يكشف عمّا استنتجه من اتصاله مع بوتين

أكد المستشار الألماني، أولاف شولتس، اليوم السبت، أنه لم ير أثناء مكالمته الهاتفية الأخيرة مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، نية موسكو لتغيير موقفها من أوكرانيا.

وجاء حديث شولتس لموقع “t-online” الإخباري، الذي تم نشره اليوم السبت، وقال إن موسكو لم تحقق أي من الأهداف التي ذكرتها في بداية عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا. 

وذكر أن “حلف الناتو لم يغادر، بل زاد من وجوده العسكري في الجبهة الشرقية، وسيزداد قوة حال انضمام فنلندا والسويد إليه. وفي الوقت ذاته شدد على أن مفاوضاته مع الرئيس الروسي كانت شفافة.

ومع ذلك أشار شولتس إلى أن الإمكانية الوحيدة لرفع العقوبات عن روسيا هي توقيع معاهدة سلام بين موسكو وكييف. وأوضح: “يجب أن تفهم روسيا في لحظة ما أن الإمكانية الحقيقية الوحيدة لرفع العقوبات هي الاتفاق مع أوكرانيا، ولا يمكن أن يدور الحديث عن السلام المفروض”. 

وجدد دعواته لروسيا لسحب قواتها من أوكرانيا: “وفي سائر الأمور يعمل هناك المبدأ الواضح الذي مفاده أن “أوكرانيا هي التي تحل هذه المسائل. لا يمكننا إجراء مفاوضات باسمها بصورة أو بأخرى”.

هذا وأكد المستشار الألماني أن العقوبات الدولية تؤثر تأثير جدياً على روسيا، قائلاً: “نتيجة لذلك يعاني الاقتصاد الروسي بشدة، وإمكانيات تطويره محدودة للغاية”.

وبحث المستشار الألماني، أولاف شولتس، أمس الجمعة، مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، هاتفياً التطورات الأخيرة في أوكرانيا، واتفق بوتين وشولتس في أعقابها على مواصلة المناقشة من خلال الاتصالات عبر القنوات المختلفة.

IMG 20220514 131819

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى