اخبار سورياسلايد رئيسي

شركة إسرائيلية تعمل على مشروع في مناطق سورية سيفيد الآلاف من الناس

كشفت مصادر محلية، عن تنفيذ شركة إسرائيلية لمشروع جديد في مناطق سيطرة قوات قسد بمدينة الرقة، لتثير الجدل مجدداً حول طبيعة العلاقة بين “قسد” وإسرائيل.

شركة إسرائيلية في سوريا

وذكرت شركة تكنولوجيا المياه الإسرائيلية “Watergen”، أنها بدأت تركيب إحدى مولدات المياه الخاصة بها في منشأة طبية بمحافظة الرقة شمال سوريا ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد”.

وأكدت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” أن منظمة “تحالف متعدد الأديان من أجل اللاجئين السوريين” (MFA) الأمريكية، تواصلت مع شركة Watergen التي يرأسها الملياردير الروسي- الإسرائيلي ميخائيل ميريلاشفيلي، لعرضها “الفريد” الذي يمكن أن يوفر مياه شرب نظيفة وآمنة دون الحاجة إلى بنية تحتية في الرقة.

ونقلت الصحيفة عن عضو فريق المبيعات في الشركة بنزي كريسبي قوله، إن المنظمة الأمريكية، التي تبحث عن حلول مائية لنحو أربعة ملايين نازح داخليًا في شمالي سوريا، تعمل على تقديم المساعدة لملايين السوريين الذين نزحوا بسبب المعارك في سوريا، من خلال شركاء “دينيين وعلمانيين”.

وأوضح أن المشروع بأكمله يتكون من عشر وحدات بنهاية العام الحالي، مشيرًا إلى أن المنظمة لديها خطط لتركيب الوحدات في المدارس والعيادات الطبية والمستشفيات في المحافظة ومركزها.

أولى أعمال الشركة

وأكد المدير التنفيذي للمنظمة، شافي مارتيني، أن مولدة تم تركيبها الشهر الماضي في منشأة طبية محلية، ساهمت بتوفير مياه الشرب العذبة لـ500 نازح يوميًا.

ولفت إلى أن مولدة ثانية ستُركب قريبًا في منشأة طبية أخرى، وتخطط المنظمة لإنشاء وحدات إضافية في المستشفيات والمدارس بجميع أنحاء شمالي سوريا.

ويعود تاريخ تأسيس الشركة الإسرائيلية إلى عام 2009، إذ طورت تقنية حاصلة على براءة اختراع تتيح توليد مياه الشرب النظيفة بتكلفة منخفضة من الهواء، باستخدام سلسلة من الفلاتر.

وتعاني مناطق شمال شرق سوريا من أزمة مياه، تتهم خلالها “الإدارة الذاتية”، الحكومة التركية، بتخفيض المياه المتدفقة باتجاه مناطقها، حيث أن معظم منابع تلك المياه تأتي من السيطرة التركية.

اقرأ أيضاً : أمريكا تكشف الشركات والمناطق المستثناة من العقوبات على سوريا وتوضح موقفها من استقلال شرق سوريا

ليست الشركة الأولى بسوريا

تمتلك الشركة الإسرائيلية عددًا من المنتجات في السوق بما في ذلك المولدات الكبيرة والمتوسطة الحجم التي تقول الشركة إنها يمكن أن تنتج ما بين 220 و6000 ليتر من المياه يوميًا، اعتمادًا على المولدة، بالإضافة إلى جهاز منزلي يمكنه إنتاج 25- 30 ليترًا من الماء يوميًا.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم الحديث فيها عن وجود شركات إسرائيلية في شمال شرق سوريا، إذ اتفقت “الإدارة الذاتية” في شمال شرق سوريا مع شركة “التنمية العالمية” الإسرائيلية في 2019 لاستخراج النفط في المنطقة.

يذكر أنّه قبل أيام أعلنت وزارة المالية الأمريكية عن استثناء مناطق شرق سوريا من العقوبات الأمريكية على النظام السوري، بهدف دعم الاستثمار بهذه المناطق والسماح للشركات الأجنبية بالعمل بها بعيداً عن العقوبات.

شركة إسرائيلية تعمل على مشروع في مناطق سورية سيفيد الآلاف من الناس
شركة إسرائيلية تعمل على مشروع في مناطق سورية سيفيد الآلاف من الناس

اقرأ أيضاً : شرق سوريا يشتعل… ميليشيات إيران تنتقم بعد قصف مواقعها والتحالف ينفّذ مهمة قرب حقول النفط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى