أخبار العالمسلايد رئيسي

شاهد|| خرائط للصواريخ البالستية الروسية.. موسكو تكشف تفاصيل ضرب ثلاث عواصم غربية معاً

بعد أن كانت تهديدات موسكو تتمحور حول لندن ومحو جزيرة بريطانيا بضربةٍ نووية واحدة من الوجود بسبب دعمها العسكري لأوكرانيا، طرق تحوّل في اللهجة على الإعلام الروسي بنشر خرائط توضح المدّة التي تستغرق فيها صواريخ باليستية للوصول إلى كل من لندن وباريس وبرلين.

موسكو تهدد بضرب 3 عواصم غربية

“كم ثانية قد يتطلبها وصول صاروخ باليستي إلى لندن أو باريس أو برلين”، هذا السؤال طُرِحَ عبر قناة تابعة للحكومة الروسية، إذ عرض برنامج “60 دقيقة” عبر قناة روسيا-1، خرائط توضح انطلاق الصواريخ إلى عواصم الدول التي توفر المساعدات للحكومة الأوكرانية.

شاهد|| خرائط للصواريخ البالستية الروسية.. موسكو تكشف تفاصيل ضرب ثلاث عواصم غربية معاً
شاهد|| خرائط للصواريخ البالستية الروسية.. موسكو تكشف تفاصيل ضرب ثلاث عواصم غربية معاً

شبكة “إن بي سي” الأمريكية، أشارت إلى أن الموضوع بدا “غريباً رغم شهرة البروباغندا الروسية في دعم الكرملين، لكن قد لا يبدو الأمر بعيداً عن التصور مع الصعوبات التي تعيشها موسكو في صراعها العسكري بأوكرانيا مع دخوله الشهر الثالث، حيث واجهت مقاومة عنيفة وتصدياً من حلفاء أوكرانيا في الغرب، الذين أمدوا كييف بالمساعدات الإنسانية والعسكرية وضغطوا على روسيا بمختلف العقوبات”.

وأوضحت أنها تابعت عشرات الساعات من محتوى الإعلام الروسي الحكومي، وأشارت إلى أن الكرملين و”أبواقه الإعلامية يبحثون بشكل متزايد عن مزاعم جديدة وخارجة عن المنطق لتبرير الغزو على أوكرانيا”.

إلى ذلك، قال مارك غاليوتي، الباحث في المعهد الملكي البريطاني للخدمات المتحدة: “الكرملين لديه عدد قليل نسبياً من الأدوات لمحاولة التأثير على الغرب، وبالتالي فهو يلجأ إلى كل هذا الخطاب المرعب كوسيلة لمحاولة التخويف”.

وأضاف أن ذلك يجعل “القوة المظلمة تبدو وكأنها مجنونة وخطيرة، لتصبح هذه إحدى الأدوات القليلة، التي يملكها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

كما طرحت الشبكة الأمريكية عدّة أمثلة على ذلك، من بينها تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بأن “هتلر لديه أصول يهودية”، مشبهاً به الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وهي التي اعتذر عنها بوتين لاحقاً ورفض الكرملين خبر الاعتذار فيما بعد.

وكانت وسائل إعلام روسية زعمت أن القوات الأوكرانية تستخدم “السحر الأسود”، وألمحت إلى أن زيلينسكي “يتعاطى المخدرات”.

روسيا تهدد بمحو جزيرة بريطانيا

وفي وقتٍ سابق من الشهر الفائت، هدد مقدم أخبار روسي مخضرم خلال برنامجٍ حواري معروف في روسيا، بـ”مسح” جزيرة بريطانيا من الوجود بالأسلحة النووية.

واستخدم دميتري كسيليوف، حينذاك، برنامجه الحواري ليطالب بهجومٍ نووي على بريطانيا، باستخدام “درونز بوسيديون”، التي تعمل تحت الماء، وتستطيع التسبب بموجة إشعاعية تغرق جزيرة بريطانيا إلى عمق المحيط.

وزعم كسيليوف أن الطائرة بدون طيار “لديها قدرة رأس نووية تصل إلى 100 ميغا طن، وهي تساوي آلاف المرات من قوة القنبلة التي أسقطت على هيروشيما، ومن شأنها أن تثير موجة تسونامي عملاقة، يصل ارتفاعها إلى 500 متر”.

وقال متحدثاً أمام رسم خلفي يُظهر مسح بريطانيا من خريطة العالم: “موجة المد والجزر هذه هي أيضاً حاملة لجرعات عالية جداً من الإشعاع”، مضيفاً “بالاندفاع فوق بريطانيا، ستحول ما تبقى منها إلى صحراء مشعة، غير صالحة للاستعمال لأي شيء. ما رأيكم بهذا الاحتمال؟”.

وتزعم وسائل الإعلام الروسية أن موسكو تنجح فيما تصفه بـ “العملية العسكرية الخاصة” في أوكرانيا، وقد وجهت للجماهير الروسية نسخة واحدة من الأحداث الجارية “تعكس بشكل ضئيل فقط ما يحصل على أرض الواقع”.

مواضيع ذات صِلة : روسيا تهدد بـ”مسح” جزيرة بريطانيا من الوجود بضربةٍ واحدة من أحدث صواريخها النووية

وتسببت العملية العسكرية الروسية المستمرة في أوكرانيا منذ فبراير/شباط الماضي، بتوتر العلاقات بين روسيا التي تزعم أن عمليتها “خاصة” في أوكرانيا، ودول حلف الشمال الأطلسي التي تجدها غير شرعية واعتداءً على دولة ذات سيادة.

شاهد أيضاً : أمريكا أرادت تدمير القمر بالنووي من أجل إخافة روسيا وباحث أمريكي يقول أنه الحل الوحيد لإنقاذ الأرض

شاهد|| خرائط للصواريخ البالستية الروسية.. موسكو تكشف تفاصيل ضرب ثلاث عواصم غربية معاً
شاهد|| خرائط للصواريخ البالستية الروسية.. موسكو تكشف تفاصيل ضرب ثلاث عواصم غربية معاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى