سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| أمطار من نيران مقذوفات حارقة تضرب مصنع آزوفستال.. وعقيد “القنابل العنقودية” يمزّق خاركيف

أظهر مقطع فيديو متداول، اليوم الأحد، أمطار من نيران مقذوفات حارقة تضرب مصنع آزوفستال في مدينة ماريوبول الأوكرانية.

أمطار من نيران مقذوفات حارقة تضرب مصنع آزوفستال

وقال مستشار عمدة مدينة ماريوبول الساحلية جنوب أوكرانيا، إنَّ “القوات الروسية بدأت استخدام قذائف حارقة ضد الجنود الأوكرانيين المحاصرين في مصنع آزوفستال”.

وبحسب وكالة “رويترز”، فإن اللقطات الجوية مطابقة تماماً لموقع مصنع آزوفستال للصلب.

وكان مسؤولون أوكرانيون، أفادوا في وقتٍ سابق من الأسبوع الفائت، بوجود حوالي 600 جندي مصابين بجروح خطيرة في مخابئ المصنع المحاصر، ولا يمكنهم الحصول على المساعدة الطبية المناسبة.

عقيد “القنابل العنقودية” يشنّ هجوماً على خاركيف

على صعيدٍ متصل، كشف تحليل لصور الأقمار الصناعية، أجرته قناة “سي إن إن” بالتعاون مع مركز مرونة المعلومات (CIR)، أن العقيد الروسي ألكسندر زورافليوف، المتهم بارتكاب جرائم في سوريا، شن هجوماً بالقنابل العنقودية على المدنيين الأوكرانيين في مدينة خاركيف.

وتتبعت القناة الأمريكية تفاصيل بشأن 11 صاروخاً من طراز “سميرتش”، سقطت في خاركيف في 27 فبراير و28 فبراير، ووجدت أنها أطلقت من لواء المدفعية الصاروخية رقم 79 المتمركز في منطقة بيلغورود الروسية، الذي يقوده زورافليوف.

وأشارت إلى أن زورافليوف، 57 عاماً، تم إرساله إلى سوريا 3 مرات، وأصبح قائداً للقوات الروسية هناك في يوليو 2016.

وبعد أن تولى زمام الأمور، صعد الجيش الروسي بسرعة من هجماته على الأراضي التي تسيطر عليها المعارضة، وحاصر مدينة حلب، مما تسبب في قتل وتجويع عدد كبير من المدنيين.

كما شهدت فترة قيادته زيادة كبيرة في الهجمات الموثقة بالذخائر العنقودية في حلب. وبحسب مركز توثيق الانتهاكات، الذي يوثق انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، فقد استخدمت الذخائر العنقودية 137 مرة في حلب بين 10 سبتمبر و10 أكتوبر 2016، بزيادة 791% عن متوسط عدد الهجمات بالذخائر العنقودية خلال الأشهر الـ8 السابقة.

وفي خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، تحدثت قناة “سي إن إن” إلى عشرات من شهود العيان في عدة أحياء استهدفتها الصواريخ الروسية من طراز “سميرتش” في 27 و28 فبراير، وأشاروا إلى الموت والدمار الذي أحدثته هذه الذخائر العنقودية على مدينتهم.

وبحسب الأوكرانيين فقد امتلأت شوارع المدينة بالجرحى والسيارات المحترقة والزجاج المكسور.

وكشفت بقايا الصواريخ، التي رصدت في خاركيف، وعلامات الحرق التي خلفتها المقذوفات، عن اتجاه الهجوم، الذي يعود إلى منطقة بيلغورود الروسية، بالقرب من الحدود مع أوكرانيا.

والقنابل العنقودية محظورة بموجب معاهدة دولية عام 2010، تحظر استخدام الأسلحة ونقلها وإنتاجها وتخزينها.

مواضيع ذات صِلة : تقرير استخباراتي يكشف هدف روسيا من مصنع آزوفستال في ماريوبول ورغبة بوتين الوحيدة

وتشير المعاهدة إلى فشل العديد من الذخائر الصغيرة في الانفجار عند الاصطدام، لكنها تخلف ذخائر خطيرة في الحقول والمناطق الحضرية، يمكن أن تقتل أو تشوه الناس.

شاهد أيضاً : حرب الجمال والجنس الناعم .. أجمل نساء العالم في أوكرانيا وروسيا وخوض الحروب عبر حسابات السوشل ميديا

بالفيديو|| أمطار من نيران مقذوفات حارقة تضرب مصنع آزوفستال.. وعقيد "القنابل العنقودية" يمزّق خاركيف
بالفيديو|| أمطار من نيران مقذوفات حارقة تضرب مصنع آزوفستال.. وعقيد “القنابل العنقودية” يمزّق خاركيف

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى