أخبار العالمسلايد رئيسي

دولة آسيوية تعلن نفاد الوقود لديها.. وتحذر من كارثة اقتصادية غير مسبوقة

أعلنت دولة آسيوية، اليوم الإثنين، نفاد الوقود لديها لعدم تمكنها من تسديد ثمن واردات أساسية، محذرةً من كارثة اقتصادية “غير مسبوقة”.

دولة آسيوية تعلن نفاد الوقود لديها

وقال رئيس وزراء سريلانكا رانيل ويكريميسنغه، في خطابٍ رسمي: “نفد البترول”، مضيفاً “في الوقت الحالي لدينا مخزونات من البترول تكفي ليوم فقط”.

كما حذر من أن بلاده التي أعلنت تخلفها عن سداد ديونها الخارجية “قد تواجه المزيد من الصعوبات في الأشهر القادمة”.

اقرأ أيضًا: ترقب لنتائج صادمة لحزب الله بانتخابات لبنان.. وتغريدة السفير السعودي لدى بيروت تثير تفاعلاً

ويواجه ويكريميسنغه صعوبات كبيرة في تشكيل “حكومة وحدة”، وتم إرجاء مراسم أداء الحكومة اليمين بعد ظهر اليوم الإثنين، في وقت تستمر المحادثات بشأن الحقائب.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يتولى ويكريميسنغه الحقيبة المهمة لقيادة المفاوضات المستمرة مع صندوق النقد الدولي بشأن حزمة إنقاذ.

وتعاني سريلانكا، البالغ تعداد سكانها 22 مليون نسمة، من نقص حاد في الغذاء والوقود وانقطاع التيار الكهربائي وتضخم متسارع وديون هائلة، في أسوأ ركود منذ استقلالها عام 1948.

كارثة اقتصادية

وفي وقتٍ سابق من الأسبوع الجاري، أعلنت كولومبو أنها ستتخلّف عن سداد مجموع ديونها الخارجية البالغة 51 مليار دولار، إذ أن نصفها عبارة عن قروض من السوق بشكل سندات سيادية دولية، أحدها بقيمة مليار يورو.

وتعد الصين من أكبر دائني سريلانكا وتمتلك قرابة 10 بالمئة من الدين الخارجي للجزيرة، تليها اليابان والهند.

واستدانت الحكومة مبالغ كبيرة من بكين منذ 2005 لمشاريع بنى تحتية، أصبح العديد منها ممتلكات مكلفة لا يمكن التخلص منها.

كذلك أجّرت سريلانكا مرفأها الاستراتيجي هامبنتوتا لشركة صينية في 2017 بعد تعثرها عن خدمة الدين البالغ قيمته 1.4 مليارات دولار المستحق لبكين، والمستخدم لتشييده.

وطلبت سريلانكا من الهند والصين تخفيف دينها، إلا أن هاتين الدولتين فضلتا منحها المزيد من خطوط الائتمان التي تسمح لها بشراء المواد الأساسية.

وتشير التقديرات إلى أن سريلانكا بحاجة إلى 7 مليارات دولار لخدمة دينها العام هذا العام، مقابل 1.19 مليار دولار فقط من مبالغ الاحتياط في نهاية مارس/آذار، وفق تقارير غربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى