أخبار العالمسلايد رئيسي

شاهد|| الجيش الأوكراني يصل الحدود الروسية.. وروسيا تكشف مخططها ضد السويد وفنلندا بحال انضمامها للناتو

وصلت حديثاً قوات أوكرانية إلى منطقة حدودية مع روسيا قرب خاركيف شرق البلاد، وقال مسؤول أوكراني: “إن القوات ربما تتحرك على الحدود في الأيام القليلة المقبلة، للضغط على القوات الروسية في شمال شرقي المدينة”.

– الجيش الأوكراني قرب حدود روسيا

تعدّ مدينة خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، وقد تمت محاصرتها من قبل القوات الروسية منذ بدء الغزو في 24 فبراير / شباط الماضي، قبل أن تطردها القوات الأوكرانية منذ أيام.

وتعليقاً على الخبر، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية في منشور على فيسبوك: “إن كتيبة من القوات المسلحة الأوكرانية وصلت للحدود مع روسيا”، وأضافت: “معاً إلى النصر!”.

وبدوره، كتب حاكم منطقة خاركيف، أوليه سينيجوبوف، على تطبيق تيليغرام، قائلاً: “إن القوات في الكتيبة 227 أعادت رفع علامة على حدود البلاد”.

وأضاف: “نشكر كل من خاطر بحياته ليحرر أوكرانيا من الغزاة الروس”.

ووفقاً لصحيفة الغارديان البريطانية، فإن القوات انتشرت على طول المنطقة الحدودية المحاذية لخاركيف، حيث وصلت “الكتيبة الأوكرانية الأولى” إلى الحدود الروسية.

ونشرت وسائل إعلام، أمس الأحد، مقطعاً مصوراً للكتيبة الأوكرانية التي وصلت إلى المنطقة الحدودية، وتبلغ مدته دقيقة و26 ثانية.

وظهر في الفيديو، قائد عسكري أوكراني يتحدث مع الجنود الذين تجمعوا لالتقاط صورة على ما يبدو.

وعلقت مديرة الأبحاث برابطة الخبراء الأوروبيين في أوكرانيا، ماريا أفديفا، على الفيديو، قائلةً: “وصلت اليوم الكتيبة العسكرية الأوكرانية 227 من لواء الدفاع الإقليمي 127 إلى الحدود مع روسيا في منطقة خاركيف، المجد لأوكرانيا!”.

وقال مستشار وزارة الداخلية الأوكرانية، فاديم دينيسينكو، للتلفزيون الأوكراني: “إن القوات ربما تتحرك على الحدود في الأيام القليلة المقبلة للضغط على القوات الروسية في شمال شرقي خاركيف”.

وكانت القوات الأوكرانية قد حققت سلسلة نجاحات منذ الغزو الروسي في 24 فبراير، مما أجبر القادة الروس على التخلي عن هجوم على كييف.

اقرأ أيضاً : الدفاع الروسية تعلن ضرب مواقع قيادة أوكرانية وإسقاط مقاتلات ونتائج الساعات الماضية

– مخطط روسيا

وفي سياق متصل، قال التلفزيون الرسمي الروسي إن موسكو قد تنشر أسلحة نووية تكتيكية على حدودها الأوروبية إذا سمحت فنلندا والسويد بقواعد عسكرية على أراضيها بعد انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي.

وقال الاشتراكيون الديمقراطيون السويديون، أمس إنهم تخلوا عن معارضتهم لعضوية الناتو بعد ساعات فقط من تأكيد فنلندا عزمها على الانضمام إلى الحلف.

ورد النقاد المؤيدون لفلاديمير بوتين، بمزيد من التهديدات عبر التلفزيون الحكومي الروسي الليلة الماضية، وقال أحد المعلقين على موقع “روسية ون” قال: “السبب الرسمي لهم هو الخوف، لكن سيكون لديهم المزيد من الخوف في الناتو”. 

وأضاف: “عندما تظهر قواعد الناتو في السويد وفنلندا، لن يكون أمام روسيا خيار سوى تحييد الاحتلال والتهديد الجديد من خلال نشر أسلحة نووية تكتيكية”.

وقال دميتري ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، قبل أسابيع، إن روسيا قد تنشر أسلحة نووية وصواريخ تفوق سرعة الصوت في معقل كالينينجراد بين بولندا وليتوانيا، رداً على توسع الناتو في بلدان الشمال الأوروبي.

والجدير ذكره أن أحد المبررات الأصلية المفترضة لهجوم موسكو على أوكرانيا في فبراير / شباط الماضي، كان وقف توسع الناتو – لكن هذه الخطة الآن في حالة يرثى لها حيث تقول الدولتان الاسكندنافية إنهما ستسعيان للحصول على عضوية الحلف.

شاهد|| الجيش الأوكراني يصل الحدود الروسية.. وروسيا تكشف مخططها ضد السويد وفنلندا بحال انضمامها للناتو
شاهد|| الجيش الأوكراني يصل الحدود الروسية.. وروسيا تكشف مخططها ضد السويد وفنلندا بحال انضمامها للناتو

اقرأ أيضاً : بلا نووي واستخدام للجيش.. كيف يمكن لروسيا هزيمة الغرب حتى من دون أن تطلق رصاصة واحدة!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى