أخبار العالمسلايد رئيسي

إسرائيل تخطط لشن هجوم واسع على إيران.. وتكشف عن مناورة عسكرية تحاكي ضرب قائمة من الأهداف داخلها

خلال مناورات “عربات النار” التي تستغرق شهراً، سوف تجري القوات الجوية الإسرائيلية مناورات عسكرية تحاكي الهجوم على المنشآت النووية الإيرانية، حيث تكثف إسرائيل قائمة أهدافها في إيران باستخدام الذكاء الاصطناعي.

إسرائيل تخطط للهجوم على إيران

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن سلاح الجو الإسرائيلي سيتدرب للمرة الأولى على توجيه ضربة واسعة النطاق لإيران، في وقت لاحق من هذا الشهر، خلال مناورة عسكرية كبيرة لعربات النار.

ولفتت إلى أنه في ظل عدم اليقين المتزايد بشأن عودة إيران إلى الاتفاق النووي لعام 2015 ، والمفاوضات المتوقفة منذ فترة طويلة مع الولايات المتحدة، كثف الجيش الإسرائيلي في العام الماضي جهوده للتحضير لهجوم عسكري كبير ضد منشآت طهران النووية.

اقرأ أيضاً: أجرى عملية ختان ليُثبت أنَّه إسرائيلي.. كيبورك يعقوبيان الحوت على حد وصف الإسرائيليين

وكشفت أن المناورات الجوية واسعة النطاق، بما في ذلك محاكاة هجوم على أهداف نووية إيرانية، ستجرى في قبرص خلال الأسبوع الرابع والأخير من التدريبات التي تستغرق شهراً، بدءًا من 29 مايو/ أيار.

وأضافت أن التدريب يركز على القتال في الحدود الشمالية لإسرائيل، بما في ذلك القتال ضد ميليشيا حزب الله المدعومة من إيران في لبنان.

وأشارت إلى أن قائمة الأهداف الإيرانية التي وضعها الجيش الإسرائيلي قد زادت بنسبة 400 في المائة بعد تطبيق نظام التعلم الآلي الجديد وقدرات الحوسبة المتقدمة الأخرى التي تسمح للجيش بتحديد أهداف جديدة باستمرار حتى أثناء الحرب.

اقرأ أيضاً: أضخم مناورة عسكرية في تاريخ إسرائيل.. ما هي “عربات النار”؟!

وأوضحت أن الجيش الإسرائيلي يعمل في الغالب أثناء الحرب بقائمة من الأهداف المحددة مسبقًا التي حددتها المخابرات العسكرية، من مواقع إطلاق الصواريخ إلى المقرات، وكذلك قادة العدو أنفسهم، ويعتقد الجيش الإسرائيلي أن استخدام مثل هذه القائمة للأهداف يساعد في تقليل الخسائر في صفوف المدنيين، حيث يمكن إصابة الأهداف العسكرية والنووية بشكل أكثر دقة.

البرنامج النووي من أول الأهداف

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، قد أعلن العام الماضي، أنه أصدر تعليمات للجيش بالبدء في وضع خطط هجوم جديدة ضد إيران، وبحلول سبتمبر/ أيلول، قال كوخافي إن الجيش الإسرائيلي “سرّع إلى حد كبير” الاستعدادات للعمل ضد برنامج طهران النووي.

اقرأ أيضاً: إيهود باراك يدخل نادي المتنبئين بـ”زوال إسرائيل” ويحدد موعداً قريباً.. والشاهد من التاريخ !

بدورهم، يقدر مسؤولو الدفاع في إسرائيل أن بعض جوانب خطط الضربات الجوية للقوات الجوية الإسرائيلية، والتي لا تزال في مراحلها الأولى، يمكن أن تكون جاهزة في غضون فترة زمنية قصيرة، في حين أن جزء آخر من الخطط قد يستغرق أكثر من عام ليصبح خطة عمل كاملة.

ويذكر أن إسرائيل كلفت وحدة استخبارات خاصة بإنشاء أهداف للقوات المقاتلة لضربها منذ حوالي عامين، وهي تستخدم نظام ذكاء اصطناعي متقدم لإنشاء أهداف جديدة والتوصية بالوقت الأفضل لمهاجمة الأهداف المطلوبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى