أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

تل أبيب تصادق على مسيرة الأعلام.. ومنظمة يهودية تدعو لتفكيك قبة الصخرة وهدمها نهائياً

تزامناً مع دعوات أطلقتها منظمة “لاهافا” الإسرائيلية لتفكيك قبة الصخرة، صادق وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عمر بارليف، على السماح لـ مسيرة الأعلام التي ستقام نهاية الشهر الجاري، بالمرور من باب العامود في القدس الشرقية.

إسرائيل تصادق على مسيرة الأعلام

وأفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي بأن بارليف أصدر توصية إلى الشرطة بإقامة مسيرة الأعلام في القدس من بوابة نابلس إلى شارع حجاي إلى حائط البراق.

ووفقاً للخطوط العريضة المتفق عليه سيمرّ طريق المسيرة عبر الحي الإسلامي، وسيصل المستوطنون إلى ساحة باب العامود، والتي من المتوقع أن تكون مغلقة أمام المسلمين. ومن هناك، ستمر المسيرة عبر شارع البلدة القديمة وصولاً إلى حائط البراق، حيث سيقام الحدث الأخير للمسيرة.

بعد الموافقة على المخطط، من المتوقع أن “تفرض الشرطة الإسرائيلية إغلاقات وحواجز لمنع الفلسطينيين من المرور أثناء العرض”، بحسب مواقع فلسطينية.

وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي عيساوي فريج، رأى أن “قرار الموافقة على انطلاق المسيرة الاستفزازية في الحي الإسلامي وبوابة نابلس خطأ خطير ومثير للقلق”.

واعتبر أن “الهدف من المسيرة في قلب القدس الشرقية ليس لخير القدس، بل الرغبة في حرقها، لذلك أعتزم العمل على تغيير القرار، لتجنب تداعياته الخطيرة”، حسب تعبيره.

فلسطين تعتبر مسيرة الأعلام حركة “استفزازية”

تعليقاً على القرار الإسرائيلي حول إقامة مسيرة الأعلام، قالت الخارجية الفلسطينية: “ندين قرار وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي السماح بإقامة مسيرة الأعلام في القدس”.

وأضافت: “القرار استفزازي وعدواني وجزء لا يتجزأ من حرب الاحتلال المفتوحة ضد القدس”.

منظمة لاهافا تدعو لتفكيك قبة الصخرة

تأتي مصادقة تل أبيب على السماح لمسيرة الأعلام بالمرور من باب العامود، بالتزامن مع دعوات أطلقها رئيس منظمة “لاهافا” بنتسي غوبشتاين، وأحد تلاميذ الحاخام المتطرف مائير كهانا، لتفكيك قبة الصخرة من أجل تدشين “الهيكل” المزعوم، في ساحات المسجد الأقصى.

ونشر رئيس منظمة “لاهافا” إعلاناً عبر شبكات التواصل الاجتماعي وحسابه على “تليغرام”، دعا فيه “منظمات الهيكل” واليمين الصهيوني إلى الحشد يوم الأحد المقبل، لمناسبة ما يسمى “يوم القدس”، من أجل اقتحام ساحات المسجد الأقصى، وبدء مخطط تفكيك قبة الصخرة بغية الشروع في تشييد “الهيكل”.

الخارجية الفلسطينية تندد بقرار منظمة لاهافا

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان، دعوات منظمة “لاهافا” لهدم قبة الصخرة وحشد أوسع مشاركة لاقتحامات المسجد الأقصى يوم الأحد المقبل.

واعتبرت الدعوات “الوجه الآخر لتصريحات ومواقف رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت، التي أطلقها في الضفة الغربية، وهي أيضاً إمعان إسرائيلي باستهداف المسجد الأقصى لتكريس تقسيمه الزماني ومن ثم تقسيمه مكانياً على طريق هدمه وبناء الهيكل المزعوم مكانه، في إطار مخططاتها التهويدية للقدس وضمها وفرض السيادة الإسرائيلية عليها”.

ورأت أن “القدس ومقدساتها ضحية ازدواجية المعايير الدولية وعدم جدية المجتمع الدولي في لجم تغول الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وفي تنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة، وضحية مستمرة لتجاهل المجتمع الدولي لأهمية محاسبة ومعاقبة إسرائيل كقوة احتلال على انتهاكاتها وجرائمها وإفلاتها المستمر من العقاب، وتمردها المتواصل على القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها”، حسب تعبيرها.

إلى ذلك، قالت حركة حماس في بيانٍ صحفي: “إن الدعوات لهدم قبة الصخرة المشرّفة في 29 أيار/مايو، لعبٌ بالنار، سيرتدّ على الاحتلال الذي نحمّله كامل المسؤولية”.

وأضاف البيان: “إنَّنا في حركة حماس، وأمام استمرار التهديدات والاقتحامات الصهيونية، لندعو جماهير شعبنا إلى الحشد والرّباط وشدّ الرّحال إلى الأقصى المبارك، والتصدّي بكل قوّة، وتصعيد المواجهة ضدّ الاحتلال ومخططاته التهويدية الخطيرة”.

تابع: “كما ندعو أمّتنا، قادة ومنظماتٍ وشعوباً، إلى تحمّل مسؤولياتها التاريخية في حماية الأقصى، والتحرّك الجاد لمنع التدنيس والعبث بقبلة المسلمين الأولى وثالث الحرمين، ومسرى الرّسول، ونطالب المجتمع الدولي بمؤسساته ومنظماته بتجريم ومنع تلك الاقتحامات التي سيكون لها تداعيات خطيرة على عموم المنطقة”.

ويشتق اسم منظمة “لاهافا” من الأحرف الأولى “منظمة منع ذوبان اليهود في الأرض المقدسة” باللغة العبرية، وهي تدعو بشكل صريح وعلني إلى طرد جميع العرب من أرض فلسطين التاريخية، ولديها برنامج لـ “حماية الفتيات اليهوديات من الارتباط بغير اليهود” حفاظاً على “نقاء الشعب اليهودي”.

وتحتفي “لاهافا” بمنفذ مجزرة المسجد الإبراهيمي باروخ غولدشتاين، باعتباره “بطلاً”، وتعد إحدى أكثر منظمات “الهيكل” تطرفاً، وكان عضو الكنيست إيتمار بن غفير، يتولى رئاستها قبل أن يتفرغ لحزب “عوتسما يهوديت” ويسلم رئاستها لغوبشتاين.

تل أبيب تصادق على مسيرة الأعلام.. ومنظمة يهودية تدعو لتفكيك قبة الصخرة وهدمها نهائياً
تل أبيب تصادق على مسيرة الأعلام.. ومنظمة يهودية تدعو لتفكيك قبة الصخرة وهدمها نهائياً

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| ” مسيرة الأعلام ” تضع جنود إسرائيل بمواجهة المستوطنين..وهتافات لبن غفير المتشدد ترعب بينيت!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى