أخبار العالمسلايد رئيسي

بريطانيا تدخل على خط تحقيق حلم بوتين بـ”روسيا الكبرى” وتعمل على ضربة استباقية

كشفت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تروس، عن ضربة استباقية تسعى إليها لندن في محاولة لتدمير حلم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بما اسمته “روسيا الكبرى”.

حلم بوتين بـ”روسيا الكبرى”

وقالت تروس خلال حديث مع صحيفة التلغراف، إن بريطانيا ترغب في إرسال أسلحة حديثة إلى مولدوفا لحمايتها من خطر الاجتياح الروسي.

وأكدت تروس لصحيفة تليغراف بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مصمم على إقامة “روسيا الكبرى” على الرغم من أن اجتياحه لأوكرانيا فشل في تحقيق نجاح سريع.

وقالت تروس إن المحادثات جارية للتأكد من أن دفاعات مولدوفا يمكن أن تردع أي هجوم في المستقبل.

وتابعت في تصريحاتها للصحيفة: “أود أن أرى مولدوفا مجهزة وفقاً لمعايير حلف شمال الأطلسي. هذا نقاش نجريه مع حلفائنا”.

وقالت: “لقد كان بوتين واضحاً تماماً بشأن طموحاته في إقامة روسيا الكبرى. ومجرد عدم نجاح محاولاته للاستيلاء على كييف لا يعني أنه تخلى عن تلك الطموحات”.

ومولدوفا المتاخمة لأوكرانيا من الجنوب الغربي ليست عضواً في حلف شمال الأطلسي، إلا أنها قد تلجأ إلى تقديم طلب انضمام للحلف على غرار فنلندا والسويد، بعد أن هددتها روسيا علانيةً.

كما حاولت حكومة مولدوفا استباق الأحداث حتى لا تقع بما وقعت به أوكرانيا من صراع، وطلبت عضوية في الاتحاد الأوروبي.

وإذا تم تبني خطط تراس، فإن أعضاء حلف شمال الأطلسي سيوفرون أسلحة حديثة لمولدوفا لتحل محل معداتها التي تعود إلى الحقبة السوفيتية، وسيدربون الجنود على كيفية استخدامها.

تهديد مولدوفا

وتوالت الأنباء حول تحركات عسكرية روسية جديدة باتجاه إقليم ترانسنيستريا الانفصالي الذي أغرت سلطاته ما جرى في إقليم دونباس وبدأت تلمّح للقوات الروسية بهدف الوصول لها وفصلها عن دولة مولدوفا.

وكانت تصريحات جنرال روسي قد أثارت جدلاً بعد أن تحدث صراحةً الشهر الفائت، حول نيّة الجيش الروسي الوصول إلى ترانسنيستريا بعد السيطرة الكاملة على مدينة ماريوبول.

وتمتلك روسيا قوات في ترانسنيستريا لحراسة أطنان من الذخيرة المخزنة في المنطقة منذ ما قبل انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991.

ولدى موسكو أيضاُ قوات لحفظ السلام هناك بعد صراع بين القوات الانفصالية وقوات مولدوفا.

بينما نقلت وزارة الداخلية في ترانسنيستريا عن “خبراء” قولهم إن كوباسنا العاصمة “الانفصالية” تضم أكبر مستودع ذخيرة في أوروبا.

مواضيع ذات صِلة : روسيا تتوسع مجدداً وخريطتها تتغير.. ومفاجأة بضم منطقة جديدة من دولة أوروبية

يذكر أنّ التهديد الروسي لدول الجوار لم يتوقف عند أوكرانيا والغزو المستمر منذ أشهر، حيث طال العديد من الدول الأخرى منها فنلندا والسويد وجورجيا.

شاهد أيضاً : حرب الجمال والجنس الناعم .. أجمل نساء العالم في أوكرانيا وروسيا وخوض الحروب عبر حسابات السوشيال ميديا

بريطانيا تدخل على خط تحقيق حلم بوتين بـ"روسيا الكبرى" وتعمل على ضربة استباقية
بريطانيا تدخل على خط تحقيق حلم بوتين بـ”روسيا الكبرى” وتعمل على ضربة استباقية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى