أخبار العالمسلايد رئيسي

شاهد|| صفقة مصيرية بين إسرائيل وتركيا.. ووزير خارجية الأخيرة يُغضب بينيت في أول زيارة له للبلاد!

للمرة الأولى منذ 15 عاماً، وصل وزير الخارجية التركية، مولود جاويش أوغلو، إلى إسرائيل اليوم الثلاثاء، عازماً زيارة المسجد الأقصى في فلسطين، بالإضافة إلى عقد الاجتماعات الدبلوماسية مع مسؤولين فلسطينيين وكذلك مسؤولين إسرائيليين.

وزير الخارجية التركي في إسرائيل

وذكرت وسائل إعلام تركية أن، جاويش أوغلو، سيتوجه من مطار بن غوريون الدولي في إسرائيل، عن طريق البر إلى مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، للقاء نظيره الفلسطيني، رياض المالكي، قبل أن يصل مقر الرئاسة للقاء الرئيس، محمود عباس.

وتتضمن الزيارة التوقيع على 9 اتفاقيات فلسطينية-تركية، في إطار الاجتماع الثاني للجنة المشتركة المنشأة برئاسة وزيري البلدين عام 2010.

ويعتزم زير الخارجية التركي زيارة المسجد الأقصى المبارك، ظهر اليوم الثلاثاء، حيث سيكون في ضيافة دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن خلافاً نشب بين البلدين على خلفية رفض الوزير التركي أية مرافقة إسرائيلية له أثناء زيارته للمسجد الأقصى.

وأكدت مصادر تركية وأخرى في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، أن الزيارة للمسجد الأقصى ستتم دون أية مرافقة إسرائيلية رغم احتجاجات حكومة، نفتالي بينيت.

اقرأ أيضاً : أردوغان رضي بغاز إسرائيل وغاز إسرائيل لم يرض به.. حلم الأنابيب تبخّر

ملفات هامة في زيارة إسرائيل

وغداً الأربعاء، يُعقد لقاء بين وزيري الخارجية التركي ونظيره الإسرائيلي، يائير لابيد، حيث سيبحثان العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية وعالمية.

وبدورها، قالت الهيئة العامة للبث الإسرائيلي إن جاويش أوغلو ولابيد “سيبحثان إعادة العلاقات بين البلدين على نصابها، وإعادة سفيري الدولتين، وذلك على خلفية التدفئة التي تشهدها العلاقات بين أنقرة وتل أبيب مؤخراً، بعد فتور دام أكثر من عقد”.

وأوضحت وسائل إعلام تركية أنه خلال زيارة الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ إلى تركيا في آذار / مارس الماضي، التقى جاويش أوغلو للحديث بالتفصيل عن تطبيع العلاقات بين البلدين ونقل الغاز الطبيعي الإسرائيلي إلى أوروبا عبر تركيا بعد أن سحبت الولايات المتحدة دعمها للشرق.

وأضافت أنه بهدف استمرار المحادثات في مشروع خط أنابيب الغاز الطبيعي في البحر المتوسط (EastMed) تقررت زيارة إسرائيل لجاويش أوغلو مع وزير الطاقة والموارد الطبيعية، فاتح دونمز.

وأشارت إلى أن دونمز لا يشارك في هذه الزيارة لجاويش أوغلو، لافتة إلى أن دونمز قد يزور إسرائيل بعد زيارة وزير الخارجية التركية.

وذكرت وسائل الإعلام التركية أنه من القضايا المهمة في زيارة جاويش أوغلو، رفع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين إلى مستوى سفير مرة أخرى، موضحة أن تركيا استدعت سفيرها في تل أبيب، وطلبت إسرائيل من السفير العودة إلى بلاده ، بسبب مقتل العديد من الفلسطينيين في الأحداث التي أعقبت اعتراف الرئيس الأمريكي ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل في كانون الأول/ ديسمبر 2017 و نقل السفارة الأمريكية في القدس.

وعلى هامش الزيارة، سيلتقي وزير الخارجية التركي مع وزيرة السياحة الإسرائيلية، أوريت فركاش هكوهين، لبحث تنشيط الحركة السياحية بين البلدين.

ويذكر أن زيارة جاويش أوغلو، إلى إسرائيل تأتي بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الإسرائيلي، إسحاق هرتسوغ إلى تركيا في مارس/أذار الماضي، والتقى خلالها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ليكون أول وزير خارجية تركي يزور إسرائيل رسميًا منذ 15 عامًا.

شاهد|| صفقة مصيرية بين إسرائيل وتركيا.. ووزير خارجية الأخيرة يُغضب بينيت في أول زيارة له للبلاد!
شاهد|| صفقة مصيرية بين إسرائيل وتركيا.. ووزير خارجية الأخيرة يُغضب بينيت في أول زيارة له للبلاد!

شاهد أيضاً : زيارة وصفت بالتاريخية وعلاقة عمرها عشرات السنوات … ما الذي يربط بين تركيا وإسرائيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى