أخبار العالمسلايد رئيسي

روسيا تفتح جبهات مستعصية في أوكرانيا.. وقوانين جديدة بعد تزايد القتلى

تسعى روسيا إلى زيادة عدد جنودها بتعديلات قانونية جديدة، بالتزامن مع تزايد عدد قتلاها وتصعيد المعارك الدائرة في أوكرانيا، حيث حاولت قوات موسكو، اليوم الأربعاء، شن هجوم على ثلاثة محاور في منطقة خاركيف، والتقدم في دونباس.

القوات الروسية على محاور عدة

وأعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أن روسيا تحاول شن هجوم مضاد على 3 محاور في منطقة خاركيف، والتقدم في إقليم دونباس، مضيفة: “لدينا طرق بديلة لإمداد قواتنا إذا فقدنا السيطرة على سيفيردونيتسك”.

وأوضحت أن القوات الروسية شنت هجمات قوية في شرق البلاد، وقامت بضربات على عدة محاور في دونيتسك ولوغانسك.

واتهمت القوات الروسية بقتل 14 مدنيا وإصابةِ 15 آخرين في مناطق متفرقة، وتدمير أكثر من 70 مبنى، مضيفة أن الجيش الروسي يشن هجوماً شاملاً باستخدام الصواريخِ والمدفعية على المناطق التي تقع تحت السيطرة الأوكرانية في إقليمي لوغانسك ودونيسك، ما تسبب في سقوط ضحايا مدنيين.

جاء ذلك بالتزامن مع إعلان وزارة الدفاع الروسية أن قواتها دمرت ورشات بمصنع “موتور سيتش” في مدينة زابوروجيه، كانت تنتج محركات لطائرات سلاح الجو الأوكراني.

اقرأ أيضاً:40 دولة تجتمع من أجل أوكرانيا.. والدفاع الأمريكية “الغزو الروسي خرق للقانون الدولي”

وقال المتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشيتكوف في إفادة صباحية اليوم: “دمرت صواريخ عالية الدقة طويلة المدى أطلقت من الجو والبحر ورش إنتاج لمصنع “موتور سيتش” في مدينة زابوروجيه، كانت تنتج محركات للطيران الحربي الأوكراني، بما في ذلك لطائرات بدون طيار”.

زيادة عدد الجنود الروس

وفي سياق متصل، وافق النواب الروس على مشروع قانون يلغي حدود السن للجنود الذين ينضمون إلى الجيش بهدف زيادة عدد أفراد الجيش.

وأقر مجلس النواب الروسي مشروع القانون في جميع القراءات الثلاثة له، الأربعاء، لإلغاء حد 40 عاما للروس الذين يوقعون عقودهم العسكرية الطوعية الأولى.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| قديروف يهدد باستخدام أساليب مفزعة في المعارك.. ومشاهد لمقاتلين شيشان يتبارزون بالسيوف في أوكرانيا

وقال رئيس لجنة الدفاع بمجلس الدوما، أندريه كارتابولوف، إن هذا الإجراء سوف يجعل من الأسهل توظيف أشخاص لديهم “تخصصات حسب الطلب”.

كما أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وقّع مرسوماً يسهل منح الجنسية الروسية لسكان مقاطعتي خيرسون وزاباروجيا، اللتين بسطت القوات الروسية سيطرتها عليهما.

اقرأ أيضاً:أغنية روسية شغلت العالم بالحرب العالمية الثانية واقتبست فيروز لحنها.. نشيد الخيالة و كانوا يا حبيبي

ويذكر أن وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، هنري كيسنجر، حث الغرب على التوقف عن محاولة إلحاق هزيمة ساحقة بالقوات الروسية في أوكرانيا، كما نصح الأخيرة في الإسراع بالمفاوضات وإظهار الليونة حتى وإن كانت الشروط الروسية لا تلبي الطموحات الأوكرانية، بالإشارة إلى إمكانية اقتطاع أراضٍ أوكرانية وضمها إلى روسيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى