الصحة

ماذا يحدث لجنين المرأة الحامل إذا تناولت ثلاث بيضات يومياً؟!

حذر أحد الخبراء من أن العديد من النساء لا يحصلن على ما يكفي من المغذيات الرئيسية للحمل والتي يمكن أن تكون حيوية لنمو دماغ الطفل، لكن التغيير السريع في النظام الغذائي يمكن أن يساعد المرأة الحامل على التأكد من حصول جنينها على المادة التي يحتاجها.

– تناول البيض من قبل المرأة الحامل

قال خبير التغذية في جامعة نورث كارولينا، الدكتور ستيفن زيزل: “إن مادة الكولين المغذية الأساسية غير المعروفة يمكن أن تكون مفتاحاً لنمو دماغ الإنسان، لكن الكثير منهم لا يحصلون على ما يكفي منه في الرحم أو في السنوات القليلة الأولى من الحياة.

ووفقاً لصحيفة ديلي ميل”، فإن زيزل، يقول إن الأبحاث توصلت إلى أن المغذيات ضرورية لنمو الدماغ، وأن العبء يقع على الأم لتمريرها من خلال طفلها – سواء أثناء حملها أو من خلال حليب ثديها بعد الولادة.

لا يعرف الكثير عن أهمية الكولين، ومع ذلك، فإن الأطفال الذين لا يتلقون ما يكفي منه في السنوات الثلاث الأولى من حياتهم يسجلون نتائج أسوأ في الاختبارات المعرفية وغالباً ما يكون لديهم اهتمام أقل من أقرانهم.

ويوضح زيزل، أن أول 1000 يوم من الحياة – أو حوالي ثلاث سنوات – هي عندما يتشكل الدماغ، وخلال هذه الفترة، يعتبر الكولين هو المفتاح للتأكد من أنه يتطور بشكل صحيح.

إذا لم يحدث التطور الرئيسي، فمن المحتمل أن يؤثر على الطفل لبقية حياته.

وقال “إذا كان هناك تطور ضعيف في تلك الأجزاء المبكرة من الحياة، فإن الدماغ لا يتطور بشكل صحيح ، والإدراك … في سن السابعة يكون أسوأ”.

وأكد أن “الأداء المدرسي للأطفال في سن 15 عاماً (الذين لم يحصلوا على ما يكفي من الكولين)، ليس جيداً.

– مهم خلال مراحل التطور

تتطلب الخلايا الجذعية التي تشكل الدماغ (الكولين) في فترة حرجة من التطور، وإذا لم تكن موجودة خلال تلك الفترة، فلن تتشكل بنية الدماغ بشكل طبيعي.

وقال أيضاً إن الأطفال الذين لا يتلقون ما يكفي من الكولين في سنواتهم الأولى هم أكثر عرضة للإصابة بشق سقف الحلق.

وأشار زيزل أيضاً إلى أن الأبحاث أظهرت أن المغذيات يمكن أن تساعد في تخفيف بعض الضرر الذي يواجهه الأطفال الصغار من متلازمة الكحول الجنينية.

وهذا اكتشاف حديث نسبياً، حيث قال زيزل: إن الرابط الأول بين المغذيات ووظيفة الدماغ تم إجراؤه في عام 1998، ولم تحدد إدارة الغذاء والدواء مستويات الاستهلاك اليومي الموصى بها للنساء الحوامل حتى عام 2016.

لهذا السبب، لم تتضمن العديد من فيتامينات ما قبل الولادة المادة الحاسمة في قائمة مكوناتها حتى وقت قريب، حيث دفع أطباء الأطفال للحصول على المزيد من الفيتامينات المتعددة الشائعة التي تستخدمها النساء الحوامل لتشمل الكولين.

وهناك طريقة أخرى للحصول على الكولين وهي من خلال الطعام، حيث تقوم وزارة الزراعة الأمريكية (USDA) بوضع دليل لكمية الكولين الموجودة في الأطعمة الشائعة.

ويوصي المسؤولون بأن تتلقى المرأة الحامل ما لا يقل عن 450 ملليجرام (مجم) من المغذيات كل يوم – وبشكل مثالي في مكان ما حوالي 900 ملليجرام.

البيض هو أكبر مصدر للكولين، حيث أفادت وزارة الزراعة الأمريكية أن 100 جرام من البيضة الكاملة توفر 250 مجم من الكولين. بيضة واحدة وحدها، كما يقول زيزيل، تحتوي على حوالي 150 ملغ.

هذا يعني أن تناول ثلاث بيضات كل يوم سيكون كافياً للمرأة لتصل إلى مدخولها اليومي.

يلاحظ زيزل أن الكثيرين قد لا يأكلون الآن عدداً كبيراً من البيض كما كانوا في الماضي، حيث تم استبعاد وجبة الإفطار الأساسية منذ ذلك الحين بسبب المخاوف من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

وبالنسبة لأولئك القلقين بشأن الكوليسترول، لا تزال هناك خيارات أخرى للحصول على كمية الكولين اليومية.

وتعتبر اللحوم الحمراء والأسماك أيضاً من المصادر الممتازة للعناصر الغذائية، حيث تحتوي على أكثر من 75 مجم في كل 100 جرام من الطعام، وتشمل المصادر الجيدة الأخرى الحبوب الكاملة والحبوب والفواكه والخضروات.

ويمكن أن يكون الحليب مصدراً رائعاً أيضاً، وخاصة للأطفال الصغار الذين يشربون الحليب بانتظام كجزء من نظامهم الغذائي اليومي.

ويقول زيزل إنه يجب على الآباء التأكد من أن أطفالهم يشربون حليب البقر، وليس بدائل الحليب الشائعة مثل حليب اللوز أو الشوفان التي لا تحتوي على مادة الكولين.

ويجب أن تتأكد الأمهات أنفسهن من أنهن يستهلكن ما يكفي من الكولين أيضاً إذا كن يرضعن، حيث يتم تمرير المغذيات عبر حليب الثدي إلى طفلهن الرضيع.

وتتطلب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أيضاً تركيبة حليب الأطفال – التي تستخدم غالباً كبديل لحليب الأم للأمهات اللواتي لا يستطعن إرضاع أطفالهن لأي سبب من الأسباب – تحتوي على ما يكفي من الكولين لتتناسب مع حليب الثدي النموذجي أيضاً.

والجدير ذكره أن زيزل، قال إن النساء من أصل أوروبي يجب أن يكنَّ أكثر يقظة في إدارة تناول الكولين أثناء الحمل، حيث قد يكون لدى بعضهن طفرة جينية تمنع أجسامهن من إنتاج المغذيات بشكل طبيعي على الإطلاق.

المرأة الحامل
المرأة الحامل


تابع المزيد:

))متى بدأ جدري القردة الانتشار في إسبانيا؟.. صحيفة محلية تجيب

)) دول جديدة تعلن عن إصابات بجدري القرود واجتماع طارئ للصحة العالمية.. وبلد عربي يبدأ التقصي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى