عالم الرياضةأبطال أوروباستيب سبورت

الملكي في القمة.. تتويج ريال مدريد بطلاً لأوروبا بعد مباراة نارية مع ليفربول

 

توّج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، للمرة الـ 14 في تاريخه بعدما حسم النهائي بفوزه على ليفربول بنتيجة 1-0   في ملعب دو فرانس بباريس.

 

ريال مدريد ينال لقب دوري الأبطال

 

وفي بداية الشوط الثاني سجل لاعب الملكي، فينيسوس جونيور، الهدف الأول في المباراة لصالح فريقه، وهو هدفه الرابع في دوري الأبطال.

ويُعتبر هذا النهائي الثالث بين المرينجي (الريال) والريدز (ليفربول)، وللمرة الأولى يتحقّق هذا الرقم في دوري أبطال أوروبا بمواجهة ذات الفريقين لبعضهما في النهائي ثلاث مرات.

وألغي الهدف الأول لريال مدريد خلال الشوط الأول بينما اعتبر خبراء أن إلغاء الهدف هو خطأ تحكيمي.

كما علق، محمد أبو تريكة، على الشوط الأول بقوله إن ريال مدريد دفاعياً كان مخترقاً ولحسن حظه أن ليفربول لم يسجل في شباكه في الـ 45 دقيقة الأولى من المباراة.

وأبدى دفاع ريال مدريد أداءً مختلفاً في الشوط الثاني حيث أبعد عدة كرات كانت خطيرة على شباكه، كما أظهر حارس الملكي، تيبو كورتوا، شراسة لا مثيل لها لصد الكرات ومنع ليفربول من تحقيق أي هدف.

اقرأ أيضاً:

هل “ينهار” صلاح وماني في نهائي دوري أوروبا.. ليفربول يواجه خطراً حقيقياً

تأخر المباراة بسبب الشغب

وكان انطلاق المباراة تأخر لأكثر من نصف ساعة بسبب حدوث فوضى وشغب خارج ملعب دو فرانس بباريس، ومشاكل مع جمهور ليفربول، كما انتشرت أنباء عن إلقاء قنابل مسيلة للدموع باتجاه بعضهم، بعد محاولة عدد منهم الدخول إلى الملعب بدون تذاكر.

 

 

ومن المعروف أن الريدز يمتلك علاقة خاصة مع جماهيره صاحبة النشيد الشهير “لن تسير وحدك أبدًا”، والذي يشير إلى مساندة الفريق رغم كل الظروف، ودعم الجماهير المستمر حتى لو غابت شمس الألقاب عن النادي.

اقرأ أيضاً:

تسريبات ريال مدريد بعثرت أوراقها .. من هي فايزة العماري التي تتحكم بمصير مبابي!

ويحتل الريال المركز الأول كأكثر فريق وصل لنهائي (التشامبيونز ليغ) بـ 17 مرة، بينما يقع الليفر في المركز الثالث بـ 10 مرات.

وعلى صعيد المدربين، صار المدرب أنشيلوتي الأكثر وصولاً لنهائي دوري أبطال أوروبا بـ 5 مرات، ويطمح للظفر بلقبه الرابع، إذ سبق وأن حقّق اللقب ثلاث مرات: لقبين مع نادي ميلان الإيطالي 2003 و2007، لقب مع ريال مدريد الإسباني 2014.

ويحمل أنشيلوتي ذكرى سيئة أمام الليفر، حيث خسر لقب دوري أبطال أوروبا من أمامه في موسم 2005/2004 مع فريقه السابق ميلان بركلات الترجيح.

 

بالمقابل، وصل الألماني يورغن كلوب لنهائي دوري الأبطال 4 مرات، وكان النهائي الأول لكلوب مع نادي بروسيا دورتموند الألماني موسم 2013/2012 وخسر اللقب حينها من أمام بايرن ميونخ بهدفين مقابل هدف وحيد.

واستطاع ريال مدريد أن يطيح بحامل لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة في مسيرته بالبطولة القارية خلال مواجهتهما في الأدوار الاقصائية.

اقرأ أيضاً:

رئيس نادي ريال مدريد يلتقي اللاعبين في غرفة الملابس بعد تأهلهم للنهائية.. ومحمد صلاح يتوعدهم – فيديو

وبحسب شبكة أوبتا للإحصائيات فقد شهدت نسخة 1998 اطاحة ريال مدريد لفريق بروسيا دورتموند حامل اللقب، من نصف النهائي، وفي نسخة 2000 أطاح بفريق مانشستر يونايتد حامل اللقب من ربع النهائي، وفي نسخة 2002 أطاح ببايرن ميونخ حامل اللقب من ربع النهائي وفي نسخة 2014 أطاح أيضاً بنفس الفريق من نصف النهائي، لتكون النسخة الحالية هي الخامسة التي يطيح فيها بحامل اللقب من الأدوار الحاسمة.

 

والريال أحد أكبر وأعرق الأندية الإسبانية، أسس عام 1902 على يد جوليان بلاسيوش أول رئيس رسمي للفريق، إلى جانب الأخوين جوان وكارلوس بادروس وبعض أعضاء فريق “فوتبول سكاي” السابقون.

يلقب بـ”المرينغي” أو “البلانكو”، فيما منحه البيت الإسباني لقب “ريال” أي “الملكي” للنادي.. يعد الفريق الأكثر تتويجا بالدوري الإسباني بـ33 لقبا، وأحد الأندية التي لم تغادر القسم الأول.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى