أخبار العالمسلايد رئيسي

طلب أمريكي من إيران حول الاتفاق النووي ورد “ساخر” يصل البيت الأبيض

مع توقف مفاوضات الملف النووي، كشف وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة، الخصم الأبرز لإيران، طلبت من بلاده إجراء حوار مباشر بشأن الاتفاق النووي، مشيراً إلى أنه رد برسالة جوابية لنائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس.

رسالة حول الاتفاق النووي

وقال عبد اللهيان في الندوة السنوية لمركز الدراسات السياسية والدولية في وزارة الخارجية الإيرانية، إن “الأمريكيين أرادوا إجراء لقاء مباشر معي عندما كنت في مؤتمر ميونخ للأمن بهدف تسهيل المحادثات النووية، لكن هذا لم يحصل، حيث كنا ننتظر من أمريكا قبل كل شيء تغييرات عملية في سلوكها تجاهنا”.

وأضاف الوزير الإيراني، “أبلغت وزير خارجية إحدى الدول حيث كان يحمل رسالة من البيت الأبيض لنا أن يقول لنائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس أن عليها إخبارنا ما إذا كانت مجموعة من المتمردين هم من يديرون البيت الأبيض”.

اقرأ أيضاً: إيران توضح موقفها من الاتفاق النووي وروسيا تحذر بأن العالم سيتغير بعد قرار فنلندا والسويد

 

وأشار عبد اللهيان إلى أن هناك تواصلاً غير مباشر بين طهران وواشنطن وأن عملية تبادل الرسائل مستمرة، وذكر أنه “مضى أقل من أسبوع على تبادل رسائل غير مباشرة بيننا وبين الأمريكيين بخصوص إزالة الغموض عن بعض المسائل العالقة بخصوص الاتفاق النووي، ومسألة رفع العقوبات”.

وتابع، “نتبادل الرسائل مع أمريكا عبر منسق الاتحاد الأوروبي للمفاوضات أنريكي مورا”، لافتاً إلى أن “المحور الرئيس للرسائل المتبادلة مع واشنطن هو العقوبات المفروضة من قبلها على إيران”.

وبحسب الوزير الإيراني، تتم عملية تبادل الرسائل بمعدل رسالة أو رسالتين إسبوعياً.

كما نفى عبد اللهيان أن تكون روسيا معرقلة بعملية المفاوضات النووية بين إيران ومجموعة 1+4 في فيينا، وقال إن موسكو “لم ولن تعرقل الوصول إلى اتفاق في المفاوضات النووية”، مشدداً على ضرورة أن يبدي الجانب الأمريكي عملياً أنه “حسن النية” ولا يقبل بطريقة وسياسات الرئيس السابق دونالد ترامب.

مواضيع ذات صلة: رسالة من نواب إيران لرئيس بلادهم حول الاتفاق النووي.. ماذا تضمنت

 

يذكر أن المفاوضات النووية بين إيران والقوى الغربية متوقفة منذ منتصف مارس/آذار الماضي، وذلك بعدما طلبت طهران من واشنطن رفع الحرس الثوري من لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية لدى الولايات المتحدة، وهو مطلب رفضته إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

طلب أمريكي من إيران حول الاتفاق النووي
طلب أمريكي من إيران حول الاتفاق النووي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى