الشأن السوريسلايد رئيسي

مجزرة التضامن.. أول إجراء أوروبي لـ “تحقيق العدالة”

في أول خطوة تسعى لتحقيق “العدالة”، فتحت “الشرطة الدولية الألمانية” (BKA) قناة تواصل مع ذوي ضحايا مجزرة التضامن التي ارتكبها عناصر من قوات النظام السوري، كان على رأسهم الضابط في المخابرات العسكرية أمجد يوسف في 16 نيسان 2013.

هويات ضحايا مجزرة التضامن

ونشر الباحثان في “معهد الهولوكوست والإبادة الجماعية” اللذان كشفا المجزرة، البروفيسور أوغور أوميت أنغور وأنصار شحود، بياناً موجهاً لذوي الضحايا، في محاولة للكشف عن هويات القتلى الـ 41 اللذين أعدموا ميدانياً ودُفنوا في مقبرة جماعية جنوب دمشق.

ودعا البيان أهالي “ضحايا القتل والاعتقال في جنوب دمشق – التضامن إلى أن يتقدموا ببلاغ يتضمن كل المعلومات عن الضحية إلى هيئة الشرطة الدولية الألمانية المتخصصة في جرائم الحرب”.

وأشار البيان إلى أن الشرطة ستتولى عملية تحديد الضحايا بما يتوافق مع الشروط العلمية والمهنية باعتبارها “أولوية وضرورة إنسانية وخطوة نحو تحقيق العدالة”.

وأرفق الباحثان بريداً إلكترونياً (mailto:de.bund.bka@kroeger.martin) مخصصاً لأهالي الضحايا للتواصل باللغات العربية والألمانية والإنجليزية، وبيّنا أن المسؤول عن التواصل في هذا الملف هو السيد مارتن كوكر.

مجزرة التضامن.. أول إجراء أوروبي لـ "تحقيق العدالة"
مجزرة التضامن.. أول إجراء أوروبي لـ “تحقيق العدالة”

وفي وقت سابق من الشهر الماضي كشفت صحيفة الغارديان البريطانية عن فيديو مسرّب عن المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام السوري في حي التضامن الدمشقي.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أفادت في تقرير لها، بأن النظام السوري يتحفظ على المرتكب الأساسي لمجزرة التضامن، في خطوة تهدف للتستّر على مزيد من المتورطين.

مواضيع ذات صِلة : اكتشاف هوية 6 من ضحايا “مجزرة التضامن”.. والد أحدهم عرفه من “طريقة ركضه”

يذكر أن النظام السوري لا يزال لديه، منذ عام 2011، ما لا يقل عن 131،469 معتقلاً، بينهم 86،792 مختفٍ قسرياً، وسط مخاوف على مصير المختفين من أن يكون مشابهاً لمصير معتقلي حي التضامن، فيما يستمر النظام بطمس الحقائق عبر استعراض إعلامي باحتجاز ضابط يعمل تحت سمعه وبصره.

شاهد أيضاً : أباطرة المخابرات الجوية منذ عهد الأسد الأب حتى اليوم تعرف على رؤساء الفرع الأعنف في سوريا

مجزرة التضامن.. أول إجراء أوروبي لـ "تحقيق العدالة"
مجزرة التضامن.. أول إجراء أوروبي لـ “تحقيق العدالة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى