أخبار العالمسلايد رئيسي

روسيا تُدمر ثاني أكبر مخزن لـ الحبوب في أوكرانيا.. بوتين يُتاجر وتركيا تقتنص الفرصة

دمّرت القوات الروسية اليوم الثلاثاء، ثاني أكبر مجمع لتخزين الحبوب في أوكرانيا، وسط مخاوف غربية من حصول “مجاعة” على خلفية حصار روسيا للموانئ الأوكرانية ومنعها تصدير الحبوب، وسط هذا، تُحاول تركيا استغلال الأزمة بشراء القمح بأسعار مُخفّضة مقابل تأمين خروجه من أوكرانيا.

ثاني أكبر مخزن لـ الحبوب في أوكرانيا

وأعلن التلفزيون الأوكراني، أن روسيا دمّرت ثاني أكبر مجمع لتخزين الحبوب في البلاد بميكولايف، ما يزيد من خطر حدوث أزمة غذائية في بعض أنحاء العالم، باعتبار أن أوكرانيا تُعد من أكبر المصدرين للحبوب الجافة في العالم.

روسيا تُدمر ثاني أكبر مخزن لـ الحبوب في أوكرانيا.. بوتين يُتاجر وتركيا تقتنص الفرصة
روسيا تُدمر ثاني أكبر مخزن لـ الحبوب في أوكرانيا.. بوتين يُتاجر وتركيا تقتنص الفرصة

وأمس الإثنين، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي، إن ما يصل إلى 75 مليون طن من الحبوب قد تكون عالقة في أوكرانيا بحلول خريف هذا العام، وإن كييف تريد أسلحة مضادة للسفن قد تضمن المرور الآمن لصادراتها.

وتفرض موسكو حصاراً على الموانئ الأوكرانية منذ شهور، وهي في الوقت نفسه مُتهمة بسرقة كميات كبيرة من الحبوب الأوكرانية، بحسب تقارير غربية.

بوتين يبتزّ ويتاجر

ويحاول بوتين الذي ينفي وقوف بلاده في طريق صادرات الحبوب الأوكرانية “الربح” من الحبوب الأوكرانية عبر “سرقتها” و إيجاد طرق بديلة لتصديرها دون عوائق، بحسب تقارير غربية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اعتبر أن التقارير التي تفيد بأن روسيا “تسرق” الحبوب الأوكرانية “موثوقة”، مشيراً إلى أن الهدف من ذلك “بيعها للربح منها”.

وأضاف بلينكن في مؤتمر افتراضي لوزارته يوم الإثنين، أن أزمة قطاع الحبوب “متعمدة”، متهماً الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بممارسة “الابتزاز” في سبيل رفع العقوبات الدولية.

تركيا تستغل الأزمة

ومن المسارات التي اقتُرحت لتصدير آمن للحبوب الأوكرانية، خارطة طريق أعدتها تركيا بتنسيق مع الأمم المتحدة وروسيا وأوكرانيا، حيث من المنتظر أن تبدأ مشاورات روسية تركية في أنقرة، لمواصلة بحث الآليات المحتملة لتصدير الحبوب الأوكرانية.

مواضيع ذات صِلة : سُرقت من كييف.. أطنان من القمح تشحنها روسيا لدولة عربية

في هذا الصدد، أعلن وزير الزراعة والغابات التركي وحيد كيريشتشي، اليوم الثلاثاء، أن تركيا تعتزم شراء الحبوب من أوكرانيا بخصم يزيد عن 25 بالمئة، مشيراً إلى أن أنقرة تبذل جهوداً دبلوماسية نشطة لإلغاء حظر صادرات الحبوب من الموانئ الأوكرانية.

ولا تزال تركيا تُحاول لعب دور الوساطة مستفيدة من علاقاتها الجيدة بروسيا، وقد وجدت فرصة ذهبية لاستثمار العلاقة بالحصول على القمح الأوكراني بأسعار رخيصة.

وأدت الحرب الروسية على أوكرانيا، المستمرة منذ أكثر من 100 يوم، لارتفاع أسعار القمح بنسبة 5.5 بالمئة على أساس شهري، بحسب منظمة الأغذية والزراعة “فاو”.

وتُغلق روسيا الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود، وبالتالي تمنع تصدير نحو 22 مليون طن مُكدسة في الموانئ والصوامع الأوكرانية.

شاهد أيضاً : حرب الجمال والجنس الناعم .. أجمل نساء العالم في أوكرانيا وروسيا وخوض الحروب عبر حسابات السوشل ميديا

روسيا تُدمر ثاني أكبر مخزن لـ الحبوب في أوكرانيا.. بوتين يُتاجر وتركيا تقتنص الفرصة
روسيا تُدمر ثاني أكبر مخزن لـ الحبوب في أوكرانيا.. بوتين يُتاجر وتركيا تقتنص الفرصة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى