الشأن السوري

قرارات تركية جديدة تُقيّد منح السوريين حق اللجوء والإقامة

اشترك الان

أعلنت الحكومة التركية اليوم السبت، مجموعة قرارات تُقيّد منح السوريين حق اللجوء والإقامة وتحد من تمركزهم في مناطق معينة من البلاد، في تكريس لنهج بدأته الحكومة التركية حيال اللاجئين السوريين قبل أكثر من عام عقب سنين من إعلان ما سمته أنقرة “الباب المفتوح” للسوريين.

قرارات تقيد منح السوريين حق اللجوء

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم السبت، عدم السماح للسوريين بزيارة بلدهم في إجازة عيد الأضحى القادم، وهو تكريس للموقف التركي حيال اللاجئين تُعلنه أنقرة قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة واستبقته بالإعلان عن عودة “طوعية” إلى مناطق “آمنة” تنوي افتتاحها بعملية عسكرية في شمال سوريا.

وقال صويلو في مؤتمر صحفي عُقد في العاصمة التركية أنقرة، “على غرار عيد الفطر لن نسمح للسوريين بزيارة بلادهم في إجازة عيد الأضحى”.

وأشار صويلو إلى أنه اعتباراً من 1 تموز، سيتم تخفيض معدل تسجيل الأجانب الذين يُمكنهم الإقامة في الأحياء من 25 بالمئة إلى 20 بالمئة، وهكذا يكون قد أغلق 1200 حي أمام إقامات الأجانب، ما يعني أنه لم يعد بإمكان أصحاب الإقامات والحماية المؤقتة من الانتقال وتثبيت عنوان سكنهم في هذه الأحياء.

وأعلن الوزير التركي عن تفعيل نظام الكامب (المخيم) وذلك لتستطيع بلاده السيطرة على موجة هجرة، وقال في هذا الشأن “يأتي الكثير من السوريين وبالتحديد من مدينة دمشق، سنرسلهم إلى إحدى المخيمات في هاتاي، أضنة، مرعش، كِلس أو العثمانية وسيقيمون هناك لمدة محددة ريثما نتحقق من قدومهم وإذا ثبت لنا أنهم أتوا من أماكن لا يوجد فيها حرب سنرحّلهم”.

ولفت إلى أنه “لا علاقة للمقيمين القديمين.. المقصود هنا هم الوافدون الجدد ممن لا يحملون إقامات أو بطاقات حماية مؤقتة”.

وأكد صويلو أنه من أتى إلى تركيا بفيزا سياحية منذ 10 شباط/فبراير الماضي وأنهى مدتها لن نسمح له بحصول على إذن إقامة، موضحاً أنه “لا علاقة لتجديد الإقامات بهذا الأمر، المقصود هنا من قدم إلى تركيا بفيزا سياحية لا يمكنه استخراج إقامة ويمكنه البقاء في تركيا ضمن المدة المحددة في الفيزا السياحية”.

وأضاف “هناك من يريد الحصول على فيزا طلابية أو مرضية ويستغلون هذا الأمر، حيث أنهم بعد قدومهم إلى هنا يتقدمون بطلب الحصول على إذن إقامة”، مشدداً “لن نُعطي إذن إقامة لمن قدم بفيزا طلابية وعند انتهاء فترة تعليمه يجب عليه العودة إلى بلده”.

اقرأ أيضاً: روسيا تقترح على أردوغان “الحل البديل” لـ المنطقة الآمنة في سوريا

 

وأوضح أن الطالب يحقّ له الإقامة الطلابية مادام قيده في الجامعة فعّال وعند تخرجه أو إذا ألغى قيده في الجامعة لن يستطيع استخراج إقامة سياحية.

يذكر أن اللاجئين السوريين في تركيا يواجهون خطر الترحيل إلى “منطقة آمنة” أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ينوي افتتاحها عبر عملية عسكرية تمتد لعمق 30 كيلومتراً في الأراضي السورية، حيث من المقرر أن يقيمون في 250 ألف تجمع سكني في 13 بلدة في شمال سوريا.

وصرحت الحكومة التركية أن عودة السوريين ستكون “طوعية” فيما تقول تقارير أن أنقرة تُجبر نسب كبيرة من اللاجئين على التوقيع على قرارات إعادتهم لسوريا وتسحب أوراقهم الرسمية، بحسب تقرير صدر في الرابع من أيار عن ترحيل اللاجئين من تركيا.

 

مواضيع ذات صلة: تحركات عسكرية متسارعة شمال شرق سوريا.. مواجهة وشيكة وإعلان أمريكي يستفزّ أردوغان

قرارات تركية جديدة تُقيّد منح السوريين حق اللجوء والإقامة
قرارات تركية جديدة تُقيّد منح السوريين حق اللجوء والإقامة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى