سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

الصدر يوجه نواب كتلته للاستقالة ورئيس البرلمان العراقي يوقّع بالموافقة (فيديو)

وقع رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي، اليوم الأحد، بالموافقة على طلب استقالة نواب كتلة الصدر، بعدما وجّه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بوقتٍ سابق من اليوم، أعضاء الكتلة لتقديم الاستقالة معتبراً أنها “تضحية من أجل الوطن”.

وقال الصدر في بيان كُتب بخط اليد، ونشرته وسائل إعلام عراقية، “على رئيس الكتلة الصدرية، حسن العذاري أن يقدم استقالات الأخوات والإخوة في الكتلة الصدرية إلى رئيس مجلس النواب”، مقدماً الشكر لهم “لما قدموه في هذه الفترة القصيرة”.

كما قدم الصدر الشكر لـ “الحلفاء في تحالف إنقاذ الوطن لما أبدوه من وطنية وثبات، وهم الآن في حل أمني”. وشكر أيضاً ابن عمه، جعفر الصدر، الذي كان مرشح الكتلة الصدرية لرئاسة الوزراء.

واعتبر أن هذه الخطوة هي “تضحية من أجل الوطن، لتخليصه من المصير المجهول.. كما ضحينا سابقاً من أجل تحرير العراق وسيادته وأمنه وازدهاره واستقراره”.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أن الصدر وجّه أيضاً بإغلاق جميع المؤسسات التابعة له باستثناء 6 منها، دون ذكرها.

رئيس البرلمان العراقي يوقّع

من جهته، وافق الحلبوسي على استقالات نواب الكتلة الصدرية من مجلس النواب. وظهر الحلبوسي في فيديو وهو يوقع على كل استقالة على حدة.

وقال الحلبوسي، “بذلنا جهداً حثيثاً لثني الصدر عن قرار الاستقالة لكنه آثر أن يكون مضحياً وليس مُعطّلاً”.

واعتبر الصدر سابقاً أن الانسداد السياسي الذي يعيشه العراق “مفتعل”، وأن إصلاح البلاد لن يكون إلا “بحكومة أغلبية وطنية”، وتوجيه الصدر الجديد أتى بعد فشل تشكيل “حكومة أغلبية”.

وكان الصدر كرر توجيه الانتقادات للقوى المنافسة التي تعرقل تشكيل حكومة جديدة في البلاد وتصر على تشكيل حكومة “توافقية”.

وفي العراق تجري العادة على أن يتم تقاسم السلطة على مبدأ التوافق، وأن تشكل القوى الشيعية مجتمعة الكتلة الأكبر في البرلمان التي عليها اختيار رئيس للحكومة، لكن الصدر يريد الانقطاع عن ذلك التقليد.

وقبل نحو شهرين، قال الصدر إنه سيتجه إلى المعارضة، ودعا خصومه السياسيين في الإطار التنسيقي الذي يضم كتلاً شيعية أبرزها دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، وكتلة الفتح الممثلة لفصائل الحشد الشعبي الموالي لإيران، إلى أن تشكّل الحكومة.

مواضيع ذات صِلة : مقتدى الصدر يوجه رسالة إلى 3 أطراف ويطرح حلاً لتشكيل الحكومة العراقية المنتظرة

ويريد التيار الصدري الذي يرأس تحالف “إنقاذ وطن” مع كتلة “تقدّم” السنية بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، والحزب الديمقراطي الكردستاني، تشكيل حكومة أغلبية، مؤكداً أن كتلته هي الأكبر في البرلمان (155 نائباً).

شاهد أيضاً : أسرع طاهي بيتزا في العالم.. لقب أطلق بحق العراقي زاغروس جاف تعرف إليه

 

الصدر يوجه نواب كتلته للاستقالة ورئيس البرلمان العراقي يوقّع بالموافقة (فيديو)
الصدر يوجه نواب كتلته للاستقالة ورئيس البرلمان العراقي يوقّع بالموافقة (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى