الشأن السوري

بالفيديو|| التحالف الدولي يعتقل “قائداً بارزاً” في تنظيم داعش بسوريا

اعتقل التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية لمحاربة داعش، اليوم الخميس، “قائداً بارزاً” في التنظيم خلال عملية أمنيّة بسوريا.

التحالف الدولي يعتقل “قائداً بارزاً” في داعش

وقال التحالف في بيان إنَّ “القيادي المعتقل كان خبيراً في صناعة القنابل وأحد أبرز قيادي التنظيم في سوريا”.

وأضاف البيان: “العملية تمّت من دون تضرر أو إصابة أي مدني كما لم يتم تسجيل أي خسائر في صفوف التحالف”، مشيراً إلى أن قوات التحالف “ستواصل مطاردة فلول تنظيم الدولة أينما كانوا لضمان إلحاق هزيمة دائمة بهم”.

كما جدد التحالف “تأكيده” على استمرار التعاون مع قوات سوريا الديمقراطية وقوات الأمن والبيشمركة العراقيين لضمان هزيمة تنظيم داعش.

وبحسب صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، فإن الشخص الذي اعتقلته قوات التحالف الدولي في جرابلس هو “هاني أحمد الكردي”، الذي كان يُعرف أيضاً باسم “والي الرقة”.

من جهته، قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في حلب وريفها، إنَّ قوات التحالف الدولي نفذت عملية إنزال جوي في قرية “الحمير” بريف جرابلس شرقي حلب.

 

وأوضح أن عدد من المروحيات التابعة للتحالف الدولي حلقت على علوٍ منخفض في سماء ريف حلب الشرقي قادمةً من الحدود التركية، حيث اتجهت إلى موقع العملية بشكل مباشر.

وأضاف مراسلنا أن الاشتباكات استمرت لبعض دقائق، قام خلالها عناصر التحالف الدولي بتقييد النساء والأطفال واقتحام المنزل، وجرى اشتباكات مع الشخص المطلوب وسرعان ما تم اعتقاله، وانسحاب القوات الأمريكية من المنطقة.

كما أكد تعرض المروحيات المنفذة للإنزال والتي وصل عددها إلى أكثر من 5 مروحيات إلى إطلاق نار مباشر قرب بلدة “الغندورة”، بريف جرابلس دون تسجيل أي إصابات أو معرفة هوية مطلقي النار.

وبحسب مراسلنا فإن هذه أول عملية إنزال أمريكية بطائرة هليكوبتر في مناطق خاضعة لسيطرة قوات المعارضة السورية المدعومة تركياً.

ونقل عن شهود عيان أن قوات التحالف الدولي اعتقلت 3 أشخاص مجهولي الهوية.

ومن جهةٍ أخرى قامت فصائل المعارضة السورية المدعومة تركياً بتطويق المنزل المستهدف فجر اليوم الخميس، وبدأت التحقيق مع بعض العوائل القريبة من مكان الإنزال.

يذكر أن عمليات الإنزال التي ينفذها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في مناطق سورية عدّة تهدف في كل مرة إلى اعتقال قيادي بارز في تنظيم داعش أو التنظيمات المتشددة في سوريا، ولكن اللافت أن مصير هؤلاء القادة الذين فيما يبدو أن واشنطن تسعى لاعتقالهم لا لتصفيتهم يبقى مجهولاً.

ولكن أدت عمليات التحالف في سوريا، ومن قبلها العراق، إلى إضعاف تنظيم داعش بشكل كبير، خاصة بعد تمكن التحالف من قتل أبو بكر البغدادي، زعيم التنظيم، و”أبو إبراهيم القرشي”، خليفته، في عمليتين ناجحتين في سوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى