خبر عاجل

بوتين من منتدى سان بطرسبرج: عهد أحادية القطب انتهى وأمريكا ليست “رسول الرب”

اشترك الان

تحدث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أمام منتدى سان بطرسبرج الاقتصادي، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة اعتبرت نفسها “رسول الرب” على الأرض عند إعلانها الانتصار في الحرب الباردة. 

وقال الرئيس الروسي: عهد أحادية القطب انتهى، ويبدو أن النخب الغربية تتمسك بأشباح الماضي وتعتقد أن هيمنة الغرب الاقتصادية عامل استقرار للعالم

وأوضح أنه عندما لا يتمكن الغرب من السيطرة على من يتمرد عليه يحاول عزله، حسب وصفه. 

وأضاف: علينا أن نكون مستقلين فنحن أقوياء ويمكننا مواجهة أي تحد، وتخلصنا من موجة التضخم ومنظومتنا المالية مستقرة، وهدفنا الأساسي اليوم هو زيادة الإنتاج والمعروض واستعادة الطلب. 

وتابع: يمكننا تخفيض سعر الفائدة الأساسية إلى 7%، ونحتاج إلى المزيد من أدوات الاقتراض لتعزيز الاقتصاد، والحرب الاقتصادية على روسيا محكوم عليها بالفشل منذ البداية. 

واعتبر الرئيس الروسي أن الغرب أضر باقتصاده ويرى ذلك واضحاً في ارتفاع الأسعار في الولايات المتحدة وأوروبا، مشيراً إلى أن التضخم مرتفع في أوروبا رغم أنها لا تخوض أي حرب. 

وقال بوتين: أصحاب إيديولوجية سلاح العقوبات بحسب ما أثبتته خبرة الأعوام الماضية هم من يتكبد الخسائر في المقام الأول، والقادة الأوروبيون يبحثون العقوبات في محادثات غير رسمية ويقولون إنه يمكن فرضها على أي شخص، بينما الخسائر المباشرة فقط التي تكبدها الاتحاد الأوروبي من العقوبات بلغت ٤٠٠ مليار دولار. 

وأضاف: الوضع الحالي في أوروبا سيؤدي إلى تصاعد الراديكالية وتغيير النخب في المستقبل، والاتحاد الأوروبي فقد سيادته تماماً وينفذ كل ما يملى عليه من فوق ويضر بذلك بمواطنيه واقتصاداته، والغرب بدأ الآن بطبع الأموال لمعالجة المشاكل الاقتصادية. 

واعتبر أن مزاعم تدهور الوضع الاقتصادي في أوروبا كنتيجة للعملية الخاصة الروسية تشويه للحقائق، لافتاً أن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا كانت بمثابة الخلاص لدول أوروبا التي حملت روسيا مسؤولية مشاكلها. 

وقال بوتين: نحن لا نعيق صادارت أوكرانيا الغذائية ولم نزرع ألغاما في البحر، وروسيا ترحب بإجراء حوار مع الأمم التحدة من أجل تسهيل إمدادات الغذاء للعالم، والولايات المتحدة تستطيع في أي وقت سرقة أموال الآخرين عندما لا يعجبها أمر ما. 

وأوضح أن قرار بدء العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا كان صعباً لكنه أرغم على ذلك، مبيناً أن هدف عمليته العسكرية في أوكرانيا حماية الناس في إقليم دونباس، ومشدداً على أنه سيتم تنفيذ جميع المهام المتعلقة بالعملية العسكرية في أوكرانيا. 

وقال: العقوبات الغربية اتخذت بناء على افتراضات خاطئة تفيد بأن روسيا لا تمتلك سيادة اقتصادية، وروسيا ستوسع التعاون مع كل من يرغب بالتعاون معها، وسوف تتعامل مع الشركات الغربية أيضا، وستعزز قدراتها في قطاع النقل عبر  خطوط السكك الحديدية والموانئ البحرية. 

ويأمل بوتين أن يزداد تدفق الغاز الروسي عبر خطوط نقل جديدة قريباً، حسب وصفه، وقال: سوف نلغي بعض القيود على الشركات الروسية من أجل تطويرها. 

وتوجه إلى مدراء الشركات الكبيرة بالقول لهم إن “النجاح الحقيقي يبنى على احترام الذات والوطن”. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى