الصحة

هل هناك علاقة بين العمل من المنزل والاكتئاب.. دراسة تجيب

 

المعاناة من الاكتئاب هي أكثر من مجرد الشعور بالتعاسة أو الضجر أو الحزن لبضعة أيام، يمر كل شخص بلحظات من الإحباط طوال اليوم، لكن الاكتئاب يستمر لأسابيع أو شهور وهو مرض حقيقي له أعراض عدة، ووجدت دراسة أن هناك علاقة بين العمل من المنزل والشعور بالاكتئاب.

 

العمل من المنزل والاكتئاب

تشير الأبحاث إلى أنه قد تكون هناك علاقة بين العمل من المنزل والاكتئاب، ويبدو أن هذا الارتباط أقوى للأشخاص الذين يعانون من حالات اكتئاب سابقة.

وجدت دراسة حديثة أن الموظفين الذين يعملون من المنزل أكثر عرضة للإصابة بحالة صحية نفسية سيئة، ووجدت الدراسة أيضًا أن العمل لساعات إضافية بشكل منتظم يؤدي إلى تفاقم المشكلات الصحية الحالية ، مثل:

كآبة.
ضغط عصبي.
قلة النوم والأرق.
الشعور بالعزلة.

اقرأ أيضاً:

ما العلاقة بين نمو ضرس العقل والصداع النصفي.. إليك أهم المعلومات

العوامل المؤثرة

هناك عدة عوامل تساهم في حدوث الاكتئاب لدى الأشخاص الذين يعملون من المنزل:

انخفاض النشاط البدني.
نظام غذائي غير مغذي.
المسؤولية عن الأطفال.
وجود المزيد من مصادر الإلهاء في المنزل.
نقص التواصل مع زملاء العمل.

أظهرت نتائج الدراسة 2022 أن التوتر والاكتئاب يؤثران على الإناث أكثر من الرجال أثناء العمل من المنزل، بين الإناث العوامل التي يبدو أنها تزيد من الاكتئاب تشمل المسؤوليات الأسرية وتضارب التوازن بين العمل والحياة. ومن بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 39 عامًا ، تشمل هذه العوامل الشعور بالوحدة وعدم اليقين في العمل وانعدام الأمن المالي.

كيف يؤثر العمل من المنزل على الصحة النفسية

العلاقة بين العمل من المنزل والصحة النفسية معقدة، وتعتمد على مجموعة متنوعة من العوامل التي قد تؤثر على تجربة الشخص بطريقة سلبية أو إيجابية. بعض هذه العوامل تشمل:
بيئة العمل في المنزل.
ساعات العمل.
إدارة الوقت.
إدارة الحدود بين العمل والحياة المنزلية.
مسؤوليات الوالدين أو تقديم الرعاية.
المشتتات في المنزل.
اتصالات مع زملاء العمل.
الروابط الاجتماعية الأخرى.

اقرأ أيضاً:

تشنجات الساق ليلاً.. أسبابها ومتى تكون مؤشرات لأمراض أخرى

نصائح لنجاح العمل من المنزل

الأشخاص الذين يشعرون كما لو أن العمل من المنزل يؤثر سلبًا على صحتهم النفسية قد يستفيدون مما يلي:

أخذ فترات راحة منتظمة من العمل.
الحفاظ على جدول منتظم لكل من وقت العمل والاسترخاء.
البقاء على اتصال مع الزملاء بشكل منتظم لمكافحة مشاعر العزلة.
ممارسة الرياضة بانتظام.
تناول وجبات مغذية ومتوازنة ووجبات خفيفة.
الحفاظ على جدول نوم منتظم.

اقرأ أيضاً:

تعرف على مرض القولون العصبي.. أعراضه أسبابه وطرق العلاج منه

متى تتصل بالطبيب

الاكتئاب هو حالة صحية عقلية خطيرة يمكن أن يكون لها تأثير كبير على نوعية الحياة، يجب على الشخص الاتصال بالطبيب أو أخصائي الصحة العقلية إذا كان يعاني من أعراض الاكتئاب بانتظام لمدة أسبوعين متواصلين:

تشمل هذه الأعراض:

مزاج قلق أو حزين.
مشاعر اليأس.
الشعور بالذنب أو انعدام القيمة.
الانفعال المتكرر دون سبب.
الأرق.
صعوبة في التركيز.
صعوبة في النوم أو الاستيقاظ
إعياء.
أفكار الموت أو الانتحار.
تغيرات في الشهية أو الوزن.

الأعراض الجسدية ، مثل:
الصداع.
مشاكل في الجهاز الهضمي.
الأوجاع والآلام التي لا تستجيب للمسكنات والعلاج.

خيارات علاج الاكتئاب

عادةً ما يعالج الطبيب أو أخصائي الصحة العقلية الاكتئاب بمزيج من العلاج النفسي والأدوية.

أنواع مختلفة من العلاج النفسي فعالة في علاج الاكتئاب، بما في ذلك:

العلاج السلوكي المعرفي (CBT).
علاج حل المشكلات.
العلاج بين الأشخاص.

تتضمن بعض الأدوية المضادة للاكتئاب الشائعة ما يلي:

مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (اس اس اراي).
مثبطات امتصاص السيروتونين-النورادرينالين (SNRIs).
نورادرينالين ومضادات الاكتئاب محددة السيروتونين (NASSAs).

ويذكر أنه منذ اجتاحت كورونا العالم في عام 2020 ازدادت نسبة العاملين من المنزل بشكل كبير بسبب فرض الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الفيروس وفرض قيود الإغلاق في معظم دول العالم والتي استمرت نحو عامين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى